شؤون المسجد الحرام: 5000 موظف لتوفير جميع الخدمات لضيوف الرحمن
صحيفة صراحة الالكترونية -

صراحة – الرياض: كثفت وكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي بالمدينة المنورة جهودها وجندت كوادها البشرية والآلية من خلال إداراتها الخدمية التي تُباشر أعمالها على مدار الساعة لتوفير جميع الخدمات لراحة ضيوف الرحمن زائري المسجد النبوي بمشاركة أكثر من (5000) موظف وموظفة وعامل وعاملة.

وأوضح مدير العلاقات العامة بالوكالة جمعان بن عبدالله العسيري أن جهود مختلف الإدارت تتضافر لخدمة ضيوف الرحمن والتيسير عليهم, حيث تقوم إدارة التطهير والسجاد بالعمل على تهيئة المسجد النبوي للزوار والمصلين من خلال الإشراف والمتابعة لأعمال المقاول فيما يخص برامج النظافة والسجاد داخل المسجد وساحاته والمرافق المحيطة به على مدار الـ 24 ساعة, بواسطة عمالة مدربة على هذه الأعمال يبلغ عددهم (1320) عامل بالإضافة إلى (200) عاملة، بالمسجد النبوي وساحاته وسطحه, إلى جانب فرش المسجد النبوي الشريف بأكثر من (16000) سجادة داخل المسجد النبوي وسطحه وأطراف من الساحات الشمالية والغربية والشرقية, إلى جانب نظافة وغسيل الأرضيات داخل المسجد النبوي وممراته وسطحه حيث تغسل ثلاثة مرات يومياً بمكائن غسيل جديدة وحديثة مزوده بمواد النظافة اللازمة أضافةً الى المعطر وعددها (30) ماكينة. كما يتم كنس وتعطير الروضة الشريفة بمعطر خاص بعد انتهاء زيارة النساء.

وأضاف العسيري أنه يتم العمل على نظافة قواعد الأعمدة وجميع الأجزاء المعمارية الداخلية والخارجية وتلميع النحاسيات، مع متابعة رفع سفر الإفطار بعد المغرب داخل المسجد يومي الاثنين والخميس وأيام البيض ويوم عرفة، وقد بلغ مجموع ما يتم رفعه من نفايات تقريباً (45) طنا يومياً، وللمحافظة على نظافة المسجد و سجاده تم وضع أكياس خاصة بحفظ الاحذية أمام مداخل الحرم والتوسعات، أضافةً إلى ما هو موجود من دواليب ألمنيوم برفوف وعددها (2800) دولاب وزعت داخل المسجد النبوي إلى جانب الدواليب السابقة في مداخل أبواب المسجد النبوي وكذلك العمل على متابعة نظافة أقسام النساء ببرامج مماثلة التي بأقسام الرجال.

وأشار إلى أنه يتم متابعة نظافة الأرضيات في الساحات المحيطة بالمسجد النبوي حيث تغسل ثلاث مرات يومياً بمكائن غسيل حديثة عددها (35) ماكينة، وزيادة معدل الغسيل كلما دعت الحاجة لذلك عند نزول الأمطار أو الغبار, بالإضافة لمتابعة نظافة دورات المياه وعددها (18) دورة منها خمسة دورات مياه خاصة بالنساء تتكون كل دورة من ثلاثة أدوار حيث يبلغ مجموع حماماتها (2514) جميعها مفتوحة، كما وتوجد دورة خاصة ومجهزة لذوي الاحتياجات الخاصة تغسل ثلاث مرات يومياً بالماء ومواد النظافة وبعد كل صلاة، اضافةً إلى المواضىء الجديدة المجاورة للمرافق في عموم الساحات حيث بلغ عدد ما تم تجهيزه (23) مواضىء والتي تحت الإنشاء عدد (7).

كما تم توزيع حوامل مصنعة من الاستانستيل لوضع كراسي كبار السن وعددها (32) حامل داخل التوسعات.

وبين أن المسجد النبوي تم فرشه بسجاد فاخر ذو أربعة صفوف محدد عليه علامة استقامة الصفوف لاستيعاب أكبر عدد ممكن من الزوار و المصلين، وبلغ عدد السجاد و المدات المفروش داخل المسجد وسطحه والتوسعات والساحات (16000) سجاده فيما يتم نظافة السجاد بكنسه ثلاث مرات يومياً وغسيل ما يقع عليه من أوساخ بطريقة سليمة ومن ثم غسله بواسطة المكائن التي تم تأمينها لهذا الغرض.ويغسل باقي السجاد حسب برنامج زمني معين متفق عليه مع القائمين على أعمال الشركة.
وأفاد مدير العلاقات العامة بوكالة الرئاسة أن إدارة السقيا تتولى توريد أكثر من (300) طن من مياه زمزم يومياً ليتم توفير أكثر من (16000) حافظة من مياه زمزم الباردة داخل المسجد النبوي وسطحه وكذلك تزويد ساحات باب السلام وباب البقيع بعدد (500) حافظة من مياه زمزم المبردة بالإضافة إلى (60) موقع للمشربيات بها أكثر من (385) نافورة شرب في ساحات المسجد النبوي, مشيرا إلى أنه تتم الاستفادة من مشروع خادم الحرمين الشريفين لتظليل ساحات المسجد النبوي الشريف بعدد (250) مظلة لحماية المصلين من حرارة الشمس ومن الانزلاق عند نزول الأمطار وتتميز بمقاومة الرياح ، وأيضاً تشغيل (436) مروحة رذاذ لتلطيف الجو في ساحات المسجد النبوي لينعم المصلين والمشاة بجو لطيف.

وأوضح العسيري أن إدارة التوجيه والإرشاد بالمسجد النبوي تقوم بتهيئة أماكن بجميع أنحاء المسجد لإقامة الدروس اليومية وإرشاد الزوار إلى أداء عباداتهم بالطرق الشرعية السليمة وفق هدي المصطفى صلى الله عليه وسلم والإجابة عن أسئلتهم واستفساراتهم وذلك في أماكن متفرقة من الحرم وفي أوقات ثابتة معلومة كما أن مكتبة المسجد النبوي تقوم باستقبال روادها وتسهل وصول الكتب إليهم وإحضار ما يطلبونه، وتوزع كتيبات مجاناً تشتمل على الأدعية الشرعية وآداب الزيارة ومثل ذلك في المكتبة النسائية في قسم النساء الشرقي والغربي وتقوم المكتبة الصوتية بتكثيف الجهد فيها لتوزيع الأشرطة والأقراص الصوتية التي تسجل عليها الخطب والدروس التي تلقى في المسجد النبوي, كما تقوم إدارة المصاحف بمتابعة أماكن المصاحف وترتيبها أمام المصلين وتوفير ما يحتاجه المسجد النبوي من المصاحف المطبوعة في مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بالمدينة المنورة وترجمات معاني القرآن بأكثر من (52) لغة.

وتابع أن الإدارة العامة النسائية نقوم بأعمال كثيرة منها تنظيم دخول المُصلِيات إلى الروضة في فترة ما بعد شروق الشمس وفترة ما بعد صلاة الظهر وفترة ما بعد العشاء ويكون دخول الزائرات ضمن مسارات خاصة بالدخول ومسارات خاصة بالعودة إلى مصلاهن بقسم النساء بعد صلاتهن بالروضة الشريفة دون اختلاط بالرجال، وقد تم تحديث طرق التوجيه وإرشاد الزائرات وذلك بتركيب عدد من الشاشات التي تبين الخطوات التي تحقق هدوء حركة الزائرات ومواعيد زياراتهم وحثهم على الالتزام بها كما يوجد لوحات إرشادية في ساحات النساء تخص ذلك وتحقق وصول المعلومة للراغبات بزيارة الروضة مبيناً أن الزيارة يشرف عليها موظفات مؤهلات لأعمال النساء وزيارتهن ولديهن القدرة على تقديم المساعدات المطلوبة للزائرات وعلى المحافظة على أمنهنَّ بالتعاون مع المراقبات في الجهات الأمنية حيث يقمن بالإبلاغ عن أي ملاحظة تحدث والتأكد من توفر جميع المتطلبات والخدمات في أقسام مصلى النساء من مياه زمزم المبردة والفرش ومتابعة نظافة المسجد وجاهزية دورات المياه الخاصة بالنساء على مدار الساعة يومياً وجمع المفقودات التي تسلم إلى أصحابها أو تسلم إلى قسم المفقودات في حالة عدم العثور على أصحابها وتعد تقارير يومية منهن بذلك كله.
وبين أن إدارة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر التابعة لوكالة الرئاسة العامة لشؤون المسجد النبوي تقوم بتوجيه وإرشاد الزوار من رجال ونساء داخل ساحات المسجد النبوي الشريف ويقوم المراقبون فيها بتوجيه الزوار إلى العبادة الصحيحة والزيارة الشرعية وأدابها وتنظيـم الجموع من الزوار الذين يرغبون بالسلام على الرسول صلى الله عليـه وسلم وصاحبيه رضي الله عنهما وتوجيههم إلى الرواق القبلي الممتد من باب السلام إلى باب البقيع ليستمر سير هذه الحشود بشكل منظم ومتتابع فإذا انتهوا من السلام خرجوا من باب البقيع حيث يقوم على هذا التنظيم والترتيب أعداد من أعضاء الهيئة والمراقبين ورجال الأمن لتسهيل الحركة والتيسير على كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة, كما تقوم الإدارة بالتوجيه والإرشاد في ساحات المسجد النبوي وتسهيل وصول النساء إلى المكان المخصص لهنّ داخل مصلاهن بالمسجد النبوي وساحاته علاوة على وجود عدد من المترجمين من طلاب الكليات والدراسات العليا لمساعدة رجال الهيئة في إبلاغ النصح والتوجيه للزوار لغير الناطقين باللغة العربية، إضافة إلى أن الإدارة تقوم بالأعمال الإدارية حيث يبدأ عمل موظفيها بالتناوب على مدار الـ 24 ساعة بالتنسيق مع إدارة الأبواب لمتابعة الحالات التي تستدعي طلب الإسعاف لأقسام النساء والمرافق الخاصة بهن وإعداد البيانات اللازمة، كما يقوم قسم التوعية المنتشرة مكاتبة في الساحات بتوزيع الكتب على الزائرين حسب اللغات المتوفرة.
وأبان مدير العلاقات العامة بوكالة المسجد النبوي أن إدارة التشغيل والصيانة تقوم بأعمال متعددة تشمل إعداد ومتابعة تنفيذ برامج التشغيل والإطفاء للإنارة الداخلية والخارجية بالمسجد النبوي وساحاته, ووضع برامج تشغيل القباب والمظلات ومتابعة تشغيلها حسب ظروف الجو وكذلك مراوح بث رذاذ الماء في الساحات, ومتابعة تنفيذ برنامج تشغيل السلالم الكهربائية الخاصة بالسطح والدورات, ومتابعة حالة الجو داخل المسجد النبوي والتأكد من مستوى التبريد و مناسبته لجموع المصلين, والتأكد المباشر من عمل جميع الأجهزة والمعدات ووحدات الإنارة وسمَّاعات الصوت, مفيداً أن إدارة الساحات تقوم بالإشراف على ساحات المسجد النبوي والمرافق التابعة له ومواقف السيارات تحت الأرض حول المسجد النبوي وتنظيم الممرات داخل المسجد وتوسعاته، ويسعى العاملون في الإدارة إلى تقديم أفضل الخدمات لقاصدي مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم, ومراقبة كافة الخدمات في الساحات والإبلاغ عن أي ملاحظات وعدم السماح بوجود أي شي يعيق الحركة فيها, وتوجيه الرجال و النساء إلى المصليات المخصصة لكل منهم, و منع الأطفال وغيرهم من اللعب والعبث في الساحات, ومنع مزاولة مهنة البيع في الساحات, وفتح ممرات في الساحات تؤدي إلى أبواب المسجد النبوي وسطحه, وإرشاد التائهين ومساعدة كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة ونقلهم بعربات القولف من أطراف الساحات إلى أبواب المسجد النبوي قبل الصلاة وبعد الصلاة من أبواب المسجد إلى إطراف الساحات.
وأضاف أن إدارة خدمات الأبواب قامت بتكثيف عدد البوابين والمراقبين على الأبواب وعددها (100) باب وفتح أبواب السلالم الكهربائية المؤدية إلى السطح وعددها (24) سلماً كهربائياً وسلالم عادية، وتحرص على التسهيل والتيسير للداخلين للمسجد النبوي خلال الأربع وعشرين ساعة يومياً طوال موسم الحج, إضافة إلى تلبية رغبات طالبي العربات الخاصة من كبار السن وذوي الاحتياجات الخاصة وتوفير أعداداً كبيرة منها كما تتولى الإدارة إبلاغ هيئة الهلال الأحمر عن طريق العمليات فيها عن المرضى الذين يحتاج نقلهم إلى المستشفى بسيارات الإسعاف.
وذكر أن إدارة الترجمة تقوم بمتابعة وتنفيذ مشروع خادم الحرمين الشريفين لترجمة خطب الجمعة وهو المشروع الذي أنتفع به كثير من المصلين الذين ينطقون اللغات الفرنسية والانجليزية والاوردية والمالاوية والتركية والهوسا والفارسية وذلك بترتيب جزءاً من المسجد النبوي لتنفيذ البرنامج حيث توزع الأجهزة الخاصة بالترجمة الفورية للخطبة قبيل بدئها مع سماعات الأذن على الزوار والمعتمرين ويعتمد البرنامج على بث صوتي على ترددات محددة على إذاعة “”FM بشبكة داخلية ترتبط بالسماعات التي تسلم للمصلين فيما يقوم المترجمون بالترجمة الفورية مع بداية الخطبة، حيث جهزت غرف مغلقة للمترجمين مراعية للمواصفات المهمة والمؤثرة وتتم الترجمة فورياً ، إضافة إلى تكليف فريق عمل لاختبار هذه التجربة وتسجيل الملاحظات.
وأوضح العسيري أن إدارة شؤون الزيارة تقوم بإهداء الزائرين عدد من المطويات والكتيبات والسيديهات التي تحتوي على أصوات أئمة المسجد الحرام والمسجد النبوي بالقرآن الكريم وكذلك خطب الحرمين النافعة وكذلك وجبه خفيفة سواءً في مكتب مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز لاستقبال الزائرين قبل وصولهم للمسجد النبوي وكذلك عدد من المواقع في ساحات المسجد النبوي، كما تعنى الإدارات بتوفير قناة اتصال مع الزائرين وتقديم الخدمات المتنوعة لهم وتعريفهم بالخدمات المقدمة لهم في المسجد النبوي، ومتابعة استفادتهم منها والعمل على تحسينها والارتقاء بها والتفاعل والتواصل المباشر مع الزائرين والالتقاء بهم واستطلاع آرائهم بالوسائل المختلفة والعمل على تحقيق رضاهم، والمشاركة في الدراسات المتعلقة بخدمتهم، واستقبال الاقتراحات و الاستفسارات واتخاذ الإجراءات اللازمة نحوها، واقتراح البرامج التدريبية والتثقيفية التي ترتقي بخدمة الزائرين والسلوك الحضاري بالمسجد النبوي، والعمل على معرفة احتياجات الزائرين وتوقعاتهم في موسم الحج والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة في هذا الشأن, إضافة إلى العمل على إيجاد قناة اتصال مناسبة للتنسيق بين الزائرين ومقدم الخدمات بالمسجد النبوي من خلال الخدمات الإلكترونية عبر بوابة الحرمين وتطبيقات الأجهزة الذكية, لافتاً إلى أن لدى الإدارة مركز لخدمة الزائرين في ساحات المسجد النبوي لتوفير خدمة سريعة ومتميزة في موقع ثابت للحصول على المعلومات الصحيحة وسرعة ودقة التنسيق مع الجهات المختلفة للإجابة الفورية عند الحاجة وإرشاد ودلالة الزائرين وإعانتهم فيما يحتاجون إليه ويسألون عنه من الأماكن والمعلومات وإشراكهم في تقييم مستوى الخدمات, حيث يستقبلهم عدد من الموظفين المختصين لديهم إلمام كامل بالمعلومات الضرورية التي يحتاجها الزائر.



إقرأ المزيد