متلازمة الساقيْن المتعبتيْن
صحيفة هتون الإلكترونية -

تعتبر مشكلة متلازمة الساقيْن المتعبتيْن من المشكلات الشائعة في العالم، ويطلق عليها كذلك “مرض ويسليس إيكبوم”، وهي تعني الشعور بعدم الارتياح في منطقة الساقين والرغبة في تحريكهما باستمرار.

وغالبًا ما يحدث ذلك في أوقات الراحة في المساء، ومن المفيد جدًا التعرف أكثر على هذه الحالة وطرق العلاج المتبّعة، حتى الآن، من أجل الحدّ منها.

وهذا أبرز ما يجب معرفته عن متلازمة الساقين المتعبتين.

ما هي مشكلة الساقيْن المتعبتيْن؟

تعني متلازمة الساقيْن المتبعتيْن الرغبة المستمرة في تحريك الساقين بسبب الشعور بعدم الارتياح على مستواهما. ويحدث ذلك غالبًا في المساء ويسبب اضطرابات النوم ومن الممكن أن يؤثر على الحياة عمومًا؛ فعدم النوم لعدد ساعات كاف يسبب الشعور بالتعب والارهاق خلال النهار، بحسب ما قالته لموقع “توب سانتي” الفرنسي، اختصاصية الأعصاب في مركز النوم في “نانت” في فرنسا، الطبيبة لورين لوكلير فيرونو.

وما زال الحديث عن هذا المرض غير شائع في الأوساط الطبية، وهو ما يؤدي إلى عدم إيجاد العلاج اللازم والنهائي له، ورغم هذا تعتمد في هذا السياق ثلاثة علاجات تؤثر على عمل الجهاز العصبي، ويتم اختيار أحدها بحسب حالة المريض.

وبموازاة ذلك، من الممكن الاعتماد على بعض العلاجات المنزلية، التي يمكن أن تخفف الشعور بالانزعاج.

– عند الحاجة يمكن تحريك الساقيْن وشدهما مع وطي الركبتين مرارًا، والقيام بالعديد من الحركات التي يمكن أن تساعد على الشعور بالارتياح.

– من المفيد القيام بعمليات تدليك ذاتية في الصباح بعد الاستيقاظ من النوم، وفي المساء قبل الذهاب إلى السرير.

– ينصح أيضًا بالاستلقاء في حوض استحمام يحتوي على الماء الدافئ.

– يمكن لحلّ مشكلة متلازمة الساقيْن المتعبتيْن؛ تطبيق ضمادات دافئة ثم أخرى باردة على الساقيْن مرات عدة.



إقرأ المزيد