أهم فوائـد اليقطـين التى يغفـل عنها الكثير
صحيفة هتون الإلكترونية -

اليقطين هو واحد من أربعين صنفًا من الخضروات التي تنتمي إلى فصيلة القرعيّات وتنتج ثمارًا مستديرة ، بيضاويّة أو مستطيلة، ذات قشرة صلبة ولبّ قاسي الألياف، وفي داخلها فجوة تحتوي على البذور.
تزن معظم أنواع اليقطين ما بين 7 و10 كلغ، ويصل وزن بعضها إلى 90 كلغ. ويغلب على معظمها اللون البرتقالي، ولكن بعضها أبيض أو ذو ألوان أخرى، ويعرف اليقطين بإسم القرع العسلي. لليقطين أوراق كبيرة مغطّاة بالوبر، وهو ينتج أزهارًا صفراء. تتفتّح الزهرة الأنثويّة للتلقيح لمدّة يوم واحد فقط، علمًا أن معظم الزهرات تكون ذكريّة، ونتيجة لذلك فإن أزهارًا قليلة فقط هي التي تعقد وتنتج ثمرًا. ويعتقد أن الموطن الأصلي لليقطين هو أميركا الشمالية.: تحتوي ثمار اليقطين المقشّرة

على ماء 83%، ألياف 6%، بروتين 1%، كربوهيدرات 4%، دهون 1% ورماد 5%، والرماد يحتوي على الكالسيوم والفوسفور والحديد والصوديوم والبوتاسيوم والمغنيزيوم، كما يحتوي على فيتامين أ و ب1 و ب2 و فيتامين س. كذلك يحتوي على البيتاكاروتين الذي يعدّ من أقوى مضادات الأكسدة ومضادات الالتهاب .

القيمة الغذائية لكل (100 غرام)

الطاقة الغذائية:
109 كـجول (26 ك.سعرة)

الكربوهيدرات:
6.5 g

السكر:
2.76 g

ألياف غذائية:
0.5 g

البروتين:
1 g

الدهون:
0.1 g

الفيتامينات:

فيتامين أ معادل.
426 ميكروغرام (47%)

الثيامين (فيتامين ب١)
0.05 مليغرام (4%)

الرايبوفلافين (فيتامين ب٢)
0.11 مليغرام (7%)

نياسين (Vit. B3)
0.6 مليغرام (4%)

فيتامين ب٥ أو حمض بانتوثينيك
0.298 مليغرام (6%)

فيتامين بي6
0.061 مليغرام (5%)

ملح حمض الفوليك (فيتامين ب9)
16 ميكروغرام (4%)

فيتامين ج
9 مليغرام (15%)

فيتامين إي
0.44 مليغرام (3%)

فيتامين ك
1.1 ميكروغرام (1%)

معادن وأملاح

كالسيوم
21 مليغرام (2%)

الحديد
0.8 مليغرام (6%)

مغنيزيوم
12 مليغرام (3%)

منغنيز
0.125 مليغرام (6%)

فسفور
44 مليغرام (6%)

بوتاسيوم
340 مليغرام (7%)

صوديوم
1 مليغرام (0%)

زنك
0.32 مليغرام (3%)

أبرز أفراد عائلة القرعيات:

الكوسى Cucurbita pepo
الخيار Cucumis sativus
اللوف Luffa cylindrica
الشمام (البطيخ الأصفر) Cucumis melo
اليقطين Cucurbita maxima, C. moschata, C. pepo
البطيخ الأحمر Cirullud lanatus

تعتبر اليقطين أو القرع العسلي من اهم انواع القرعيات لما لها من فوائد جمه منها تم اكتشافه ومنها لم يكتشفها العلم بعد.وقد تم تكريم هذه النبته بذكرها في القرآن الكريم، وكان ذلك في قصة سيدنا يونس عليه الصلاة والسلام.

أعوذوا بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم

(( وَإِنَّ يُونُسَ لَمِنَ ٱلۡمُرۡسَلِينَ ١٣٩ إِذۡ أَبَقَ إِلَى ٱلۡفُلۡكِ ٱلۡمَشۡحُونِ ١٤٠ فَسَاهَمَ فَكَانَ مِنَ ٱلۡمُدۡحَضِينَ ١٤١ فَٱلۡتَقَمَهُ ٱلۡحُوتُ وَهُوَ مُلِيمٞ ١٤٢ فَلَوۡلَآ أَنَّهُۥ كَانَ مِنَ ٱلۡمُسَبِّحِينَ ١٤٣ لَلَبِثَ فِي بَطۡنِهِۦٓ إِلَىٰ يَوۡمِ يُبۡعَثُونَ ١٤٤ ۞فَنَبَذۡنَٰهُ بِٱلۡعَرَآءِ وَهُوَ سَقِيمٞ ١٤٥ وَأَنۢبَتۡنَا عَلَيۡهِ شَجَرَةٗ مِّن يَقۡطِينٖ ١٤٦ ))
صدق الله العلي العظيم

اوراق اليقطين عريضه ومن فوائدها أنها أظلت سيدنا يونس عليه السلام عندما كان على شاطىء البحر ملقى وهو سقيم حيث كان سقمه ان لا جلد يكسوا جسمة وذلك بسبب بقائه في بطن الحوت لفترة من الزمان، فأنبت الله بكن فيكون هذي الشجرة لتظله من حرارة الشمس و حمايته من الآفات و الذباب وغيره حيث ان الاوراق تصدر هورمون تنفر منه الحشرات. حتى شفاه الله كما سخر الله له شرب الحليب الطازج يومياً من ضرع غزال او الآيل. والله أعلم

يحسن تناول اليقطين من عمل الجهاز الهضمي، فهو ملين للأمعاء ويكافح الإمساك، كما أن بذوره طارد للديدان المعوية خاصة الدودة الوحيدة والدودة الشريطية.ينشط أكل اليقطين من عمل الكلى، ويقوي قدرتها على تصفية الدم من الشوائب، فهو مدر طبيعي للبول ويعالج التهابات الكلى، ويساعد على تفتيت الحصى وإنزال الرمل المتراكم، ويعالج أمراض الجهاز البولي، ومشاكل وعيوب غدة البروستات لدى الرجال.

يمنع الشعور بالعطش ويزيل الجفاف، كما يزيل الحرارة العالية ويعالج الحمى.

يسكن الصداع القوي خاصة صداع الشقيقة الناتج عن الضغط النفسي، كما يهديء الأعصاب ويفيد في علاج و دواء الأمراض النفسية بشتى أنواعها.

ينشط عمل الكبد، ويحارب أمراض الكبد (اليرقان).

يسكن اليقطين أوجاع الأسنان، وينشط اللثة ويمنع التهاباتها ونزيفها.

يعالج اليقطين أمراض الصدر ومشاكل وعيوب الرئتين، ويوقف السعال المزمن، ويزيل آلام البلعوم والحنجرة، والتهابات الحلق، ويحسن عملية التنفس.

يمد اليقطين الجسم بالطاقة والحيوية لاحتوائه على نسبة جيدة من الكربوهيدرات. يسكن الالتهابات، ويمنع الأورام الحادة في الدماغ وكذلك أورام الأذن، كما تنفع مشاكل وعيوب العين والتهاباتها.

معالجة العجز الضعف الجنسي، كما يعالج اضطرابات التبول اللا إرادي.

يحسن وينظم إفراز مادة الإنسولين في الدم، كما يمنع مضاعفات السكري لاحتوائه على مواد مضادة الأكسدة.

يخفض ضغط الدم المرتفع، كما يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الدم، ويقلل من أعراض سن اليأس لدى المرأة كالهبات الساخنة، والصداع، وآلام المفاصل.

يقي من النوبات القلبية ويقوي عمل القلب ويساعد على تقوي العظام وتكوين الأسنان.

يعزز الجهاز المناعي، ويمنع الإصابة بالأمراض. يحتوي اليقطين على حمض أميني يعرف بالتربتوفان يساعد على تحسين النوم العميق ومكافحة الأرق.من فوائد اليقطين للدماغ البارزة والمميزة أنه يساهم بفاعلية في تعزيز الوظائف الإدراكية، السر في ذلك يرجع إلى احتواء ثمار اليقطين على نسب غاية في الارتفاع من الأحماض الدهنية غير المشبعة مثل أحماض أوميجا 3، التي تعد من المصادر الغذائية بالغة الأهمية بالنسبة للعقل البشري، كما تحتوي على نسب مماثلة من الأحماض الأمينية مثل التريبتوفان وجميعهم من العناصر التي تعمل على تعزيز صحة الدماغ وتساهم في تنشيط القدرات العقلية المختلفة مثل الذاكرة والتركيز وغير ذلك، ولهذا يعتبره الخبراء من أفضل الأطعمة التي يمكن تقديمها للطلبة حيث يعينهم على التركيز ويحد من احتمالات تعرضهم للحالة النفسية المسماة الاكتئاب الدراسي.



إقرأ المزيد