بالأرقام : السعوديات يتصدرن ريادة الأعمال
وكالة أخبار المرأة -
محمد نور - الرياض - " وكالة أخبار المرأة "

تخطت نسبة النساء المشاركات في نشاط ريادة الأعمال في السعودية نسبة الرجال، وبلغت أنشطة ريادة الأعمال النسائية القائمة منذ 3 سنوات نحو
14.7 % مقابل 13.4 % للرجال، وبلغ متوسط المشاريع التجارية النسائية 70 ألف ريال مقارنة بـ200 ألف لمشاريع ريادة الأعمال للرجال، فيما تشكل الأسرة المصدر الأول لتمويل مشاريع السيدات.
المرصد العالمي
تستهدف رؤية 2030 رفع القوى العاملة النسائية من 22 % إلى 30 % وزيادة مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة من 20 %
إلى 35% في الناتج المحلي الإجمالي، وقدم المرصد العالمي لريادة الأعمال (GEM) تقريرا عن ريادة الأعمال النسائية في المملكة 2020/2019، ويشمل مقارنات حسب الجنس بين: المواقف المجتمعية، والتصورات الذاتية والانتماءات المتعلقة بريادة الأعمال؛ ومعدلات ريادة الأعمال عبر مراحل متعددة من العملية؛ ولمحات عن رائدات الأعمال، بما في ذلك المعلومات الديموغرافية والدوافع والطموحات، وخصائص أعمالهن، مثل مستوى الابتكار والمشاركة الصناعية. واستعرض التقرير أيضا الظروف في البيئة التي يمكن أن تؤثر على معدل وطبيعة نشاط ريادة الأعمال، ومصادر تمويل بدء التشغيل والاستثمار غير الرسمية. وأظهر التقرير أن لدى النساء في السعودية تصورات إيجابية عن المكانة والاهتمام الإعلامي الممنوح لرواد الأعمال:
الاتجاهات الاجتماعية
تضمن التقرير عدة مؤشرات حيث يعتقد 71 % من النساء مقابل 65 % من الرجال أن رواد الأعمال لهم مكانة عالية في المملكة و64 % من النساء مقابل 56 % من الرجال يعتقدن أن رواد الأعمال يتلقون بشكل متكرر اهتماما إعلاميا إيجابيا علاوة على أن 42 % من نصف النساء مقابل (37 % من الرجال) يرين أنه من السهل بدء عمل تجاري ويؤمن 63 % من النساء مقابل (58 % من الرجال) بأن ريادة الأعمال تمثل اختيارا مهنيا جيدا.
التصورات الذاتية
أظهرت نتائج التقرير أن 70 % من النساء مقابل (64 % من الرجال) يدركن فرص تنظيم المشاريع والفرص الاستثمارية من حولهم بينما 46 % من بين هؤلاء النساء اللواتي يدركن الفرص يخشين من الفشل، مقابل
45 % من الرجال لديهم نفس القلق و63 % من النساء في المملكة مقابل (66 % من الرجال) أشارن إلى أن لديهم المعرفة والمهارات والخبرة لبدء عمل تجاري، بينما 81 % من النساء في السعودية مقابل (84 % من الرجال) يعرفن شخصيا شخصا ما بدأ نشاطًا تجاريًا في العامين الماضيين.
مراحل وأنواع النشاط التجاري
تواصلت المؤشرات الإيجابية التي أفصح عنها التقرير حيث كشف أن 15 % من النساء ممن في سن العمل مقابل (13 % من الرجال) يبدأن أو يديرن نشاطًا تجاريًا أقل من ثلاث سنوات ونصف وتعددت دوافع النساء لبدء أعمالهن التجارية بين: 69 % بدأن لأن الوظائف كانت قليلة، بينما قال 56 % منهن إنهن كنَّ متحمسات لكسب دخل مرتفع. في نفس الوقت، بدأت 44 % من النساء أعمالهن التجارية لإحداث تغيير مجتمعي فارق في العالم. و(35 %) أرجعن سبب بدء العمل التجاري لظروف أسرية وكانت نوايا ممارسة ريادة الأعمال أعلى من معدلات نشاط ريادة الأعمال حيث أعرب 33 % من النساء مقابل 36 % من الرجال عن نيتهم في بدء عمل تجاري في السنوات الثلاث المقبلة. هذا يمكن أن يشير إلى اهتمام كبير في دخول ريادة الأعمال في المستقبل. ومع ذلك، بالنظر إلى أن النوايا كانت عالية من 2016 إلى 2019 ومعدلات نشاط ريادة الأعمال منخفضة باستمرار. كما كانت معدلات الأعمال القائمة منخفضة، وتمثل 4 % من النساء مقابل (7 % من الرجال) في المملكة. إضافة إلى ذلك فقد، أغلق 5 % من كل من النساء والرجال الأعمال التجارية في السنة السابقة. وخرج 4% إضافية من كلا الجنسين من الشركات التي واصلت عملياتها من دونهم. كما أن النساء أيضا رياديات في المنظمات التي يعملن بها حيث يعملون، حيث إن 7 % من الإناث البالغات كن سباقات في بدء الأعمال التجارية خلال السنوات الثلاث السابقة كما أظهر الرجال نفس النسبة المئوية. ونحو 5.5 % من السكان البالغين يشاركون في شركة عائلية في جميع المراحل (النشأة، التجديد، الثبات)، وبنفس المستوى تكون مشاركة كل من النساء والرجال.
مصادر التمويل
تعد مساهمات رائدات الأعمال كبيرة في قوة العمل في المملكة حيث 79 % أفدن بوجود ستة أو أكثر من الموظفين من النساء وقت إجراء المسح (مقارنة مع 73 % من رجال الأعمال). وفيما يخص التمويل يعتمد 67 % من رائدات الأعمال بشكل كبير على الأموال غير الرسمية من أفراد الأسرة مقابل 28.3 % من الرجال)، مع اعتماد ضئيل نسبيًا على البنوك الخاصة والمستثمرين والجهات الحكومية والمصادر الأخرى. في المقابل، يعتمد الرجال على جميع المصادر بشكل متساوٍ نسبيًا. وقدمت ثلاثة أرباع المستثمرات هذه الأموال لأحد أفراد الأسرة المقربين أو قريب آخر. وتتمثل تحديات ريادة الأعمال المحلية في السعودية، وفقا للخبراء، في التحديات المادية والبنية التحتية والتشريعات الحكومية والدعم، ديناميكيات السوق الداخلية والتقاليد الثقافية والاجتماعية.
4 مؤشرات لريادة الأعمال النسائية
الاتجاهات الاجتماعية
%71 من النساء مقابل 65% من الرجال يعتقدن أن رواد الأعمال لهم مكانة عالية في المملكة
%64 من النساء مقابل 56% من الرجال يعتقدن أن رواد الأعمال يتلقون بشكل متكرر اهتماما إعلاميا إيجابيا
%42 من نصف النساء مقابل (37% من الرجال) يرين أنه من السهل بدء عمل تجاري
%63 من النساء مقابل (58% من الرجال) يؤمنَّ بأن ريادة الأعمال تمثل اختيارا مهنيا جيدا
%70 من النساء مقابل (64% من الرجال) يدركن فرص تنظيم المشاريع والفرص الاستثمارية من حولهم
%15 من النساء ممن في سن العمل مقابل (13% من الرجال) يبدأن أو يديرن نشاطًا تجاريًا منذ أقل من ثلاث سنوات ونصف
دوافع النساء لبدء أعمالهن التجارية
%69 بدأن لأن الوظائف كانت قليلة
%56 منهن كن متحمسات لكسب دخل مرتفع
%44 من النساء بدأن أعمالهن التجارية لإحداث تغيير مجتمعي فارق في العالم
%35 أرجعن سبب بدء العمل التجاري لظروف أسرية
مجالات الأنشطة النسائية التجارية
%76 في قطاع المستهلكين
%16 قطاع الصناعات التحويلية
%7 خدمات الأعمال
%1 القطاعات الاستخراجية
رياديات الأعمال والتقنية
%88 من الأعمال التي بدأتها النساء لم تكن مبتكرة
%87 من رائدات الأعمال لم يستخدمن مستجدات التقنية في بدء أعمالهن، ونفس النسبة للرجال أيضًا.
%26 من رائدات الأعمال قمن بأعمال تجارية دولية
السعوديات أكثر عرضة للمشاركة في بعض أنشطة الأعمال الرقمية المدفوعة (8.4% مقابل 6.5% من الرجال). وغالبية النساء والرجال المشاركين يقضون بين 10 و 40 ساعة شهريًا في هذه الأنشطة.
التمويل
70.000 ريال متوسط رأس المال بالنسبة للنساء لبدء مشروع تجاري مقارنة بمتوسط 200.000 ريال للرجال
%67 من رائدات الأعمال يعتمدن بشكل كبير على الأموال غير الرسمية من أفراد الأسرة مقابل 28.3% من الرجال
%14 من النساء المستثمرات مقابل 15% من الرجال قدمن التمويل لمشروع جديد في السنوات الثلاثة السابقة



إقرأ المزيد