لتنعمي بنوم جيّد حوِّلي حجرة نومك إلى منبعٍ للإيجابية والراحة والاسترخاء
صحيفة هتون الإلكترونية -

في الصحة والجمال, جمال منزلك 11 يوليو، 2020 0 زيارة

يعدّ المكان الذي تقصدينه للنوم له القدرة على تغيير نظرتك لمفهوم الراحة؛ فحجرة نومك ينبغي لها أن تكون منبعاً للراحة والإيجابية والاسترخاء، لكي تنعمي بنوم جيد وعميق وراحة حقيقية، تساعدك على تجديد طاقتك ونشاطك يوماً بعد يوم، فماذا لدى خبراء الديكور من نصائح لتتأكدي من أن غرفة نومك تحقق لك كل ذلك؟ فراشك الفراش أو المرتبة تحتاج إلى التغيير كل 7-10 سنوات، فهل تذكرين متى غيّرت مرتبتك آخر مرة؟ اعتبري أنك تستثمرين في صحتك ومزاجك الحسن كل يوم حين تنتقين مرتبة جيدة ومريحة، ولا تبخلي على نفسك بنوم مريح كل يوم. ولا تنسي أن تجعلي الفراش هو المركز المحوري للغرفة، فهذا يعزز شعورك بالدخول في النوم عند دخولك الغرفة.الإضاءة تعرفين مدى تأثير الإضاءة في حالتك المزاجية، لذا من الضروري أن تلقى إضاءة غرفة النوم عناية خاصة منك. اجعلي إضاءة الغرفة في مراحل يمكنك التقليل منها تدريجياً، لتهيّئي ذهنك وعقلك للدخول في النوم، والشعور بالاسترخاء. ولا تنسي الستائر التي يمكنها تقليل شدة الضوء لكن دون أن تحجبه كلياً؛ فهذا سيساعد على تنظيم ساعتك البيولوجية مع أوقات الليل والنهار الطبيعية، وسيجعل ذهنك وجسدك أكثر تناغماً.

للاسترخاء رائحة للزيوت الأساسية تأثير على تنشيط الحواس أو استرخائها؛ لذا تُعد الشموع المعطّرة أو البخور بروائح اللافندر أو الكاموميل وغيرها، من بواعث الاسترخاء. أوقدي شمعة برائحتها المفضّلة قبل النوم بقليل، واسترخي في فراشك، أو مارسي بعض التأمل المساعد على التخلّص من التوتر والدخول في النوم، وستجدين أن نومك صار أعمق وأجود؛ ولا تنسي أن تطفئي الشمعة قبل نومك.المفروشات احرصي على أن تكون مفروشات سريرك مريحة وباعثة على الاسترخاء، وتحقّق لك درجة الحرارة المثالية للنوم العميق الجيد، التي حدّدها خبراء الصحة بحوالي 20 درجة مئوية. انتقي ما يناسب شعورك بالحرارة، بحيث لا تشعرين بارتفاع الحرارة ولا بانخفاضها ما يقلق نومك.الألوان انتقي ما يعزّز في ذهنك شعور الاسترخاء والهدوء والراحة؛ فقد يكون ذلك الأبيض، أو الرمادي الداكن، أو حتى الأسود. ليس هناك قاعدة تنطبق على جميع الناس بالتساوي، فكل شخص ميوله. ولا تنسي أن تضعي لمسات متباينة من ألوان متناثرة، تعزز من استيقاظك ونشاطك في الصباح، سواء في لوحة فنية، أو في السجاد، أو الستائر. نسقي ألوان غرفتك بحيث تحقق لك الاسترخاء، والنشاط، حين تريدين أيهما.الترتيب لا تتركي فرصة للفوضى والتكدس لكي تغزو غرفة نومك، فهذا يحرمك من النوم الجيد مباشرة. تخلّصي من الفوضى وأي عناصر مكدّسة غير ضرورية أو مستخدمة، لكي تخففي من شعور التوتر عند دخولك لغرفة نومك وتستمتعي بنوم أفضل.لمسات بسيطة تعزز راحتك وتؤثر مباشرة على صحتك الجسدية والذهنية؛ فلا تهمليها.



إقرأ المزيد