الأرنب والسلحفاة.. قصة جديدة
صحيفة هتون الإلكترونية -

كان الأرنب ذات نهار

يتنقل بين الأشجار

يقفز يمرح

يلعب يسرح

في الغابة بين الأزهار

شاهد بين الحيوانات

سلحفة تمشي بثبات

قال وهو يقرب منها

“ما أسرعك في الخطوات!”

ثم دعاها وقال: هيّا

نُجري سباقًا في البرية

فأجابته: بكل سرور

وانطلقا في الجري سويًّا

وهناك الأرنب في دربه

جلس قليلًا كي يرتاح

غطّ بنوم.. مرّت قربه

واجتازته بكل نجاح

كادت تربح حتى حصل

شيء لم يخطر في البال

ركض الأرنب

قبلها وصل

ذُهلت.. قالت: هذا محال

هذا محال

هذا ليس من المعقول

القصة تحكي وتقول

حين قرأتها أني سأربح

وتظل بنوم وخمول

ردّ عليها باستقواء

وأنا أكثر منكِ ذكاء

إني قرأتها وتعلّمتُ

ألّا أرتكب الأخطاء

وتركها فرحًا مسرورًا

وهو يحكي بكل حبور

سأظل الأسرع والأبرع

فأنا عدّاء مشهور



إقرأ المزيد