عقاقير شائعة يستخدمها الملايين حول العالم تؤدي إلى الوفاة
صحيفة هتون الإلكترونية -

كشفت دراسة أجراها علماء في جامعة واشنطن، سانت لويس، أن نوعًا من العقاقير الشائعة لعلاج حرقة المعدة يمكن أن يزيد من خطر الوفاة المبكرة لدى ملايين الأفراد ممن يتناولونها حول العالم.

وتبين أن هناك 45.2 حالة وفاة إضافية لكل ألف فرد، بين أولئك الذين تناولوا مثبطات البروتون مثل: Nexium وPrilosec وomeprazole وprevacid، مقارنة مع الأفراد الذين لا يتناولون هذه العقاقير.

وتكمل الدراسة الجديدة، البحث العلمي الذي أداه الفريق نفسه منذ عامين، حيث اكتشف صلة عامة بين العقاقير الشعبية والوفيات المبكرة.

والآن، اكتشف فريق البحث أن مثبطات مضخة البروتون (PPIs) تعرّض الناس لخطر الوفاة المبكرة، بسبب أمراض القلب والكلى وسرطانات الجهاز الهضمي العلوي.

ويحذر معد الدراسة الرئيس، الدكتور زياد العلي، عالم الأوبئة ورئيس قسم الأبحاث التابع للجامعة، من أن العقاقير اكتسبت شعبية كبيرة منذ اختراعها في الثمانينات من القرن الماضي، لدرجة أنها اعتبرت غير ضارة ويمكن الحصول عليها من دون وصفة طبية، ولكنها ترتبط بحالات سلبية خطيرة، بما في ذلك خلل الهرمونات الهضمية ومخاطر الإصابة بالكسور والالتهاب الرئوي والخرف وضعف الكلى أيضا.

ولاحظ الدكتور العلي أن الكثير من المحاربين القدامى البالغ عددهم 214 ألفا و467 فردا، ممن شاركوا في الدراسة الجديدة، لم يكن لديهم أي حاجة طبية موثقة لتناول PPIs.

وتتبع الباحثون صحة المشاركين في الدراسة لمدة 10 سنوات، واكتشفوا وفاة 387 فردا من بين كل ألف شخص استهلك PPIs في غضون ذلك الوقت.

ولم يتضح بعد تأثير العقاقير الدقيق الذي يزيد مخاطر الوفاة بشكل عام، وأمراض القلب والكلى وسرطان المعدة على وجه التحديد. وينصح الدكتور العلي بضرورة الحذر واليقظة، وفقا لنتائج الدراسة الجديدة والدراسات السابقة.



إقرأ المزيد