باحثون يُحذِّرون مِن الأطعمة فائقة التصنيع وعلى رأسها الآيس كريم
صحيفة هتون الإلكترونية -

توصّل باحثون إلى أن الأطعمة فائقة التصنيع وعلى رأسها الآيس كريم، تؤدي إلى النوبات القلبية والسكتات الدماغية التي تؤدي بدورها إلى الموت المبكر.

وتوصل العلماء حسب صحيفة “الغارديان” البريطانية، إلى تلك النتائج بعد دراستين علميتين أجريتا على الأشخاص الذين يتناولون كميات كبيرة من الأطعمة الفائقة التصنيع والمعالجة مثل الآيس كريم وحبوب الإفطار والوجبات السريعة، وتبين أنهم معرضون بشكل أكبر للوفاة المبكرة.

وتشير نتائج هاتين الدراستين، اللتين أجراهما باحثون من فرنسا وإسبانيا، تشير إلى مجموعة متزايدة من الأدلة على أن الأطعمة الفائقة التصنيع والمعالجة التي تحتوي على مكونات صناعية ومواد كيماوية وسكر ودهون مشبعة ومواد حافظة، قد يكون لها دور في عدد من الاضطرابات الصحية مثل السرطان والسمنة وارتفاع ضغط الدم.

وأجرى الدراسة الأولى باحثون في جامعة باريس، جمعوا معلومات عن الظروف الصحية والنظام الغذائي لنحو 105 آلاف شخص. وخلال خمس سنوات من المتابعة، كان أولئك الذين يستهلكون الأطعمة الفائقة المعالجة، أكثر عرضة لخطر الإصابة بالسكتة الدماغية والنوبات القلبية وغيرها من مشاكل القلب والأوعية الدموية، وأشارت الدراسة إلى أنه عندما ترتفع كمية الأطعمة فائقة المعالجة في النظام الغذائي بنسبة تتراوح بين 10 و20 في المائة ، فإن خطر الإصابة بالأمراض يرتفع 12 في المائة.

أما الدراسة الثانية فأجراها باحثون من جامعة نافارا الإسبانية، وشملت مراقبة العادات الغذائية والصحية الخاصة بقرابة 20 ألف شخص ابتداء من عام 1999 حتى عام 2014.

ووجدت الدراسة أن أكبر مستهلكي الأطعمة الفائقة المعالجة الذين تناولوا أكثر من أربع وجبات مصنعة يومياً أكثر عرضة بنسبة 62 في المائة للوفاة، مقارنة بالذين تناولوا وجبتين فقط.

وصرحت كورينا هوكس، مديرة مركز السياسة الغذائية في جامعة سيتي بلندن وواحدة من الباحثين الرئيسيين في وحدة أبحاث “سياسة السمنة” الممولة من الحكومة: “على الحكومات أن تبذل مزيداً من الجهد لتقليل توافر الأغذية المصنعة بأسعار معقولة وبشكل جذاب للمشترين من المهم مواصلة البحث في العلاقة بين الغذاء والصحة. هناك الكثير الذي نعرفه ولكن هناك الكثير الذي لم نتعلمه بعد. نحتاج إلى مزيد من الدراسات لبناء صورة أكبر”.



إقرأ المزيد