عناوين صحف المملكة ليوم الأربعاء 17-08-2022
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :
القيادة تهنئ رئيس الجمهورية الجابونية بذكرى استقلال بلاده
ولي العهد يتلقى اتصالاً هاتفياً من المستشار الألماني
سفارة المملكة في تونس: مقتل مواطن على يد شقيق زوجته أثناء وجوده في مدينة بنزرت
برئاسة المملكة.. بدء أعمال الاجتماع للجنة الفنية لقواعد المنشأ العربية
المملكة تشارك في المؤتمر الوزراي للنقل في البلدان النامية
إمارة الرياض تنشر حكماً بإدانة مقيم في قضية غسل أموال
الصندوق السعودي للتنمية يدشّن مشروع إمداد المياه الصالحة للشرب لخمس مدن في مملكة ليسوتو
الهيئة الوطنية للأمن السيبراني تعلن قائمة الجهات المسجلة لديها
إصدار 1211 سجلاً تجارياً في صناعة اللوجستيات
سكان المملكة ينفقون أكثر من 10 مليارات ريال عبر نقاط البيع الأسبوع الماضي
ضبط مصنع و3 مستودعات مخالفة لتلويثها البيئة في الرياض
"الصحة العالمية" تطلب اقتراح أسماء بديلة لـ "جدري القردة"
وذكرت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها بعنوان ( الشرف الكبير ) : تولي دولتنا -حفظها الله- رعايةً فائقةً بالحرمين الشريفين، وتبذل الغالي والنفيس من أجل العناية بهما على أحسن ما يكون، والشواهد حاضرة يشهد بها القاصي والداني.
وتابعت : رعاية المملكة الحرمين الشريفين محل فخر واعتزاز وشرف لا يضاهيه شرف، فهي دائماً ما تضع خدمتهما ورعاية قاصديهما أولوية وتقدم كل الخدمات التي تسهل لهم أداء فرائضهم وزيارتهم، بل إنه في أحلك الأوقات كجائحة كورونا كانت الرعاية تتناسب والظرف، لم يكن هناك أي تقصير رغم فداحة الجائحة، فكان الجميع على قدر عالٍ من المسؤولية.
وأردفت : قيام سمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بغسل الكعبة نيابةً عن خادم الحرمين الشريفين -حفظهما الله- لهو أمر يدل على الاهتمام غير العادي من قيادتنا الرشيدة بالحرمين الشريفين التي دائماً وفي كل المناسبات تؤكد اهتمامها بالشرف الكبير الذي كلفها المولى عز وجل به، فخدمة الحرمين الشريفين عز وفخر لا يماثله أي عز وفخر آخر.
وزادت : توسعة المسجد الحرام بلغت حوالي عشرة أضعاف منذ بدء التوسعة الأولى في عهد الملك عبدالعزيز -طيب الله ثراه- وحتى يومنا، ففي عهد الملك عبدالعزيز بلغت مساحة المسجد الحرام 125900 متر مربع وبلغت الآن 1,470 مليون متر مربع، هي ليست مجرد توسعة عادية إنما توسعة شاملة وعلى أحدث طراز مجهزة بتقنية عالية من أجل أن يتفرغ القاصدون لعبادتهم في أجواء روحانية لا مثيل لها، ورغم الأعداد الهائلة التي تقصد المسجد الحرام مع اختلاف أجناسهم وأعراقهم وعاداتهم وتقاليدهم إلا أن الجميع يجدون كل الخدمات متوفرة وباللغات التي يتحدثون بها رغم كثرتها.
وختمت : دولتنا التي هي عزنا وفخرنا زادتنا عزاً وفخراً برعايتها الفائقة بالحرمين الشريفين اللذين يضرب بهما المثل في كل ما يتعلق بهما من عناية لا مثيل لها.
وقالت صحيفة "البلاد" في افتتاحيتها بعنوان ( قيم إنسانية ) : تتسم الحالة الإنسانية في سياسة المملكة بالحضور المتميز على خارطة العالم ، بالاستجابة العالية للأزمات والكوارث الطبيعية والنزاعات في تجسيد عملي لقيمها الإنسانية النبيلة، حيث تواصل جهودها البارزة من خلال مركز الملك سلمان وبذلها في هذا الميدان بمنطلقات ناصعة وإمكانات لا محدودة، ليس فقط في المساعدات الانسانية والاغاثية ، إنما أيضا مبادرات ومشاريع تنموية في قطاعات الزراعة والصحة والمياه والكهرباء والبيئة وغيرها من أسباب فرص الحياة الأفضل لكثير من الشعوب التي تواجه تحديات وأزمات.
وواصلت : الواقع يتحدث بالكثير من المواقف الإنسانية للمملكة في برامج المركز وفي دعمه لجهود المنظمات الأممية ، وتكامل دوره في ترجمة قوة منظومة العمل الإنساني المؤسسي ، لذا حققت مكانة عالمية متقدمة بالعمل الإنساني والبذل الإغاثي ، وفي هذا الإطار يتواصل تقديم المساعدات الطبية والإيوائية العاجلة للاجئين من أوكرانيا إلى الدول المجاورة، وذلك بالتنسيق مع الحكومة البولندية ومنظمات الأمم المتحدة ، وتتواصل المساعدات المتميزة ترجمة للتوجيه الكريم ، وامتدادًا لجهود مملكة الإنسانية في الوقوف إلى جانب المتضررين والمحتاجين في أرجاء المعمورة والتخفيف من معاناتهم ، وهي جهود واستجابة عظيمة الهدف ومحل التقدير العالمي لأثرها العميق في إعلاء قيمة الإنسان.