عناوين الصحف السعودية ليوم الثلاثاء 04-02-2020
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم:


الملك يستعرض ورئيس الوزراء اليوناني تعزيز العلاقات.
القيادة تهنئ رئيس سري لانكا باليوم الوطني لبلاده.
ولي العهد يبحث ورئيس وزراء اليونان التطورات في المنطقة.
خالد الفيصل يوجه بالتوسّع في التشجير في مكة المكرمة.
فيصل بن بندر يقدم تعازيه لأسرة الزويد.
سلطان بن سلمان: جمعية ذوي الإعاقة واجهة إنسانية للمملكة.
أمير جازان يدشن مشروعات بأكثر من خمسة مليارات ريال.
أمير نجران يقلد مساعد قائد قوات الأمن الخاصة رتبته الجديدة.
أمير القصيم: اقتصادنا متين.. و«أهلنا أولى بدعمنا» مفخرة.
سعود بن نايف: شبابنا هم محرك التطور والنماء.
42 مليون ريال لمشروع مبنى الصدقة الجارية بالمدينة.
خالد بن سلطان يدشن مركز مدينة سلطان الطبي.
المملكة تؤكد تضامنها مع الصين في مواجهة كــورونــا الـجـديـــد.
رئيس وزراء اليونان يلتقي وزير التجارة والاستثمار.
الشورى يطالب «العقاري» بعدم التفرقة بين الرجل والمرأة.
«البيئة» تدعو المرشحين للوظائف لسرعة استكمال إجراءاتهم.
السفير الثقفي يفتح ملف استقدام العمالة الإندونيسية.
رئيس وزراء اليونان يغادر الرياض.
الرئيس الفلسطيني يوقف التنسيق الأمني مع الاحتلال.
العراق: علاوي يمتدح الحراك وأتباع الصدر يردون متظاهراً.
مواجهة بين تركيا والنظام في إدلب.
هجوم لندن: داعش يتبنى.. وانتقاد لـ«ثغرات أمنية».

 

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.
وأوضحت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( الأمن السيبراني) : بات الأمن السيبراني هو أهم متطلبات استقرار الدول، كونه يقوم في الأساس على ممارسة حماية الأنظمة والشبكات والبرامج من الهجمات الرقمية، التي تهدف عادةً إلى الوصول للمعلومات الحساسة أو تغييرها أو إتلافها أو ابتزاز المال من المستخدمين أو مقاطعة العمليات التجارية.
وأضافت أن حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، أولت هذا الجانب جل الاهتمام، ترجم ذلك بالموافقة على تأسيس الهيئة الوطنية للأمن السيبراني المختصة في الأمن السيبراني في المملكة، وتهتم في شؤونه، وفي زيادة عدد الكوادر الوطنية المؤهلة لتشغيله، ولها شخصية مستقلة، وترتبط مباشرة بخادم الحرمين الشريفين.
وبينت أن المنتدى الدولي للأمن السيبراني الذي تنطلق فعالياته في الرياض صباح اليوم يأتي استمرارا للجهود الحكومية لتوطين التجارب العالمية في عموم مكونات الأمن السيبراني، حيث يعد المنتدى من أكبر المنتديات المعنية بالأمن السيبراني، إذ يجمع تحت سقف واحد أكثر من 1200 شخصية من أبرز صنّاع القرار والخبراء وقيادات الشركات الرائدة والمعنيين في هذا المجال، كما يشارك فيه نخبة من أبرز المتحدثين حول العالم من قيادات الجهات الحكومية والدولية المعنية بالأمن السيبراني وغيرها من القطاعات ذات الصلة وعدد من الباحثين والأكاديميين، لمناقشة التحديات والأخطار السيبرانية وبحث الفرص الاقتصادية والتنموية في قطاع الأمن السيبراني. ويتزامن هذا الحدث النوعي مع رئاسة المملكة لمجموعة العشرين وسيلعب دوراً محورياً في تشجيع التعاون الدولي في هذا المجال.

 

وقالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( المنصة الإلكترونية ومستقبل الإعلام في المملكة) : خطوة حميدة أقدمت عليها وزارة الإعلام بالمملكة بتدشين منصة التسجيل المهني الإعلامية، وتلك خطوة توفر سلسلة من الخدمات والامتيازات للإعلاميين السعوديين والمقيمين، الذين بإمكانهم بعد الحصول على البطاقة المهنية إظهار بيانات التواصل عبر المنصات الإلكترونية التي تتيح فرصة سانحة لأصحاب الأعمال والباحثين من التواصل مع الإعلاميين، الذين تخولهم بطاقاتهم المهنية الحصول على الأولوية لحضور مختلف المحافل والفعاليات التي تنظمها الوزارة والهيئات التابعة لها وفقا للضوابط الموضوعة ذات الشأن، إضافة إلى تمكينهم من الاستفادة المتاحة من عدة مزايا وعروض تقدمها الجهات الحكومية والقطاع الخاص.
وأضافت أنها خطوة رائدة ومتقدمة تمارسها وزارة الإعلام مع الطاقات الإعلامية الوطنية ومن الطاقات الوافدة، حيث قامت الهيئة العامة للإعلام المرئي والمسموع بحصر 55 مهنة إعلامية على القوائم المعتمدة لدى وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والتصنيف السعودي الموحد للمهن، ومن شأن ذلك قيام علاقات متميزة بين الإعلاميين ورجالات الأعمال لتبادل الخدمات فيما بينهم وفقا لاستحقاق الإعلاميين المواطنين والمقيمين للحصول على فرص جيدة لدعم وسائل التبادل من خلال تلك المنصة الإعلامية المتميزة.
وبينت أن قاعدة البيانات المتاحة للعاملين في مجال الإعلام بشتى أغراضه ومسمياته وأنواعه تساهم بفعالية في تبادل الخدمات بين العاملين في القطاع الخاص وأصحاب الأعمال وفئة الإعلاميين بكفاءة فائقة للغاية، لاسيما أن هذه الخطوة التي اتخذتها الوزارة والهيئة معا تنطلق في أساسها من أهمية تطوير العمل الإعلامي وتحديثه، ليتناغم ذلك مع كافة الجهود المبذولة لترجمة معطيات رؤية المملكة الطموح 2030 على أرض الواقع.
وختمت :وهو تناغم يعكس أهمية تفعيل بيئة الإعلام ضمانا لتقديم أرفع درجات الجودة النوعية العالية من خدمات المحتوى الإعلامي المهني المتسم بالتنوع والتنافسية والاستدامة، ومن ثمار هذه الخطوة رسم أبعاد تلك البيئة الجيدة التي تصب أهدافها في روافد تبادل الخدمات بين الإعلاميين ورجالات الأعمال، بما يؤدي تلقائيا لترجمة المردودات الإيجابية لمحتوى الإعلام المهني، ويؤدي إلى تفعيلها بطرق مستدامة تساهم بشكل مباشر في خلق مسارات من المواءمة بينها وبين منطلقات رؤية المملكة المستقبلية.

 

و أفادت صحيفة "البلاد" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( قضية الأمة) : بعد الموقف العربي الجامع من القضية الفلسطينية ورفض أية حلول جزئية أو أحادية تتجاوز حقوق الشعب الشقيق ومبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية يأتي موقف منظمة التعاون الإسلامي مؤكداً على وحدة الصف والكلمة في مواجهة أية محاولات لطمس الحقيقة وفرض خيار لا يستند إلى شرعية.
وبينت أن المملكة جددت موقفها الثابت من القضية ووقوفها إلى جانب الشعب الفلسطيني ودعمها لخياراته بما يحقق آماله وتطلعاته وضرورة التوصل إلى حل عادل وشامل للقضية يكفل مصالح الشعب الفلسطيني واستعادة حقوقه المشروعة، فيما أكد الوزاري الإسلامي في ختام اجتماعه الاستثنائي أمس في جدة أن قضية فلسطين، والقدس الشريف هي القضية المركزية للأمة الإسلامية، وأن السلام الشامل والعادل لن يتحقق إلا بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وفقاً للشرعية الدولية وقراراتها.
وختمت :وشدد البيان االصادر في هذا الشأن على عدم جواز الاستيلاء على أراضي الغير بالقوة وأية مواقف وإجراءات ومبادرات ترمي إلى تقويض حقوق الشعب الفلسطيني كما أن السلام والأمن في منطقة الشرق الأوسط ، خيار استراتيجي ، لن يتحققا إلا بإنهاء الاحتلال الاسرائيلي، والانسحاب الكامل من أرض دولة فلسطين وباقي الأراضي العربية المحتلة منذ حزيران 1967م وتمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه غير القابلة للتصرف، بما فيها حقه في تقرير المصير والسيادة على جميع أراضيه ،تنفيذاً لمبادئ القانون الدولي وقرارات الشرعية الدولية ذات الصلة، ومبادرة السلام العربية التي أقرتها القمة الإسلامية الاستثنائية في مكة المكرمة عام 2005م.

 

**