عناوين الصحف السعودية ليوم الخميس 04-07-2019
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم:


خادم الحرمين: العلاقات السعودية - الأميركية تشهد تطوراً في المجالات كافة
القيادة تهنئ ترمب بذكرى الاستقلال
القيادة تهنئ الرئيس التونسي
فيصل بن مشعل يستقبل لجنة الأهالي ويستعرض برامج التوطين
أمير الرياض بالنيابة يستقبل مدير فرع وزارة العمل
النائب العام يؤكد حرص المملكة على تعميق علاقاتها مع الدول العربية
وزير العدل يدشن خدمتين إلكترونيتين لتسهيل إجراءات التقاضي
الجدعان: نجاح الطرح الأول للسندات الدولية باليورو يؤكد قوة وريادة المملكة في أسواق الأوراق المالية
أمين "التعاون الإسلامي" يلتقي وزير الخارجية الروسي
الـمملكة تستقبل رحلات موسم الحج عبر مطاري المؤسس والمدينة المنورة
انطلاق أولى الرحلات لحجاج مبادرة طريق مكة من ماليزيا وباكستان وبنغلاديش
فريق تقييم الحوادث: قصف حوثيين داخل القصر الجمهوري بالحديدة مشروع
«الترفيه» تدشن برنامج الابتعاث الخارجي لدرجتي البكالوريوس والماجستير
ثمانية قتلى في مواجهات برداع.. والحوثي «يتمترس» في الحديدة
مجزرة "تاجوراء" تجدد مأساة المهاجرين في ليبيا
اقتحام جديد للأقصى.. وحملة اعتقالات
تونس: انتحاري "الانطلاقة" العقل المدبر لهجوم الخميس
كوشنر: ترمب مستعد للتواصل مع عباس

 

وركزت الصحف على عدد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والإقليمي والدولي.
و قالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( سياحة الأعمال.. قادمة ) : قرار مجلس الوزراء بالموافقة على الترتيبات التنظيمية للهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات، والذي يوضح دور الهيئة في تنمية القطاع، ورفع تنافسيته يؤكد اهتمام المملكة بالقطاع في تحقيق أهدافه الاستراتيجية، والمساهمة في التنمية الاقتصادية، وتحفيز قطاع السياحة ودعم الاقتصاد الوطني كونها أحد مصادر الدخل، وخلق المزيد من الوظائف والأعمال، والمساهمة في ترسيخ مكانة المملكة على خارطة المعارض والمؤتمرات الدولية.
وواصلت : رؤية المملكة 2030، حددت المستهدفات الرئيسية لتطوير صناعة المعارض والمؤتمرات، وتهيئة بنيتها النظامية والاستثمارية، وهذه الصناعة داعم أساسي للكثير من برامج ومبادرات الرؤية، التي يعتمد عليها، لتسويق المملكة كوجهة لاستقطاب الأعمال والاستثمارات والجذب السياحي، ومساعدة الشركات السعودية للتعريف بمنتجاتها القابلة للتصدير، والمنافسة في الأسواق العالمية.
وتابعت : المملكة تتمتع ببنية تحتية ومرافق وخدمات متكاملة، قادرة على دعم قطاع المعارض والمؤتمرات، ووفقاً لبيانات سابقة، يمثل إنفاق سياح الأعمال أكثر من 20 % من إجمالي السياحة في المملكة، ويقوم أكثر من 3.2 ملايين سائح بحضور المعارض والمؤتمرات بمعدلات إنفاق تصل إلى ثمانية مليارات ريال، ويوجد في المملكة أكثر من 600 منشأة مهيأة للمعارض والمؤتمرات والاجتماعات، وأكثر من 500 منظم معارض ومؤتمرات مرخص.
وبينت : يضاف إلى ذلك حجم الاستثمارات الحكومية الحالية التي تم ضخها للنهوض بالقطاع، وتهيئة المواقع الملائمة، ومن ذلك تشييد العديد من المراكز الجديدة للمعارض والمؤتمرات، ومنها مركز الملك سلمان الدولي للمؤتمرات في المدينة المنورة، ومركز الرياض الدولي للمؤتمرات والمعارض، ومركز المعارض والمؤتمرات في مركز الملك عبدالله المالي، ومطار الملك خالد الدولي بالرياض، ومطار الملك عبد العزيز بجدة، وإنشاء العديد من الفنادق الضخمة التي تحتوي على مرافق للمعارض والمؤتمرات.
وختمت : الترتيبات التنظيمية للهيئة العامة للمعارض والمؤتمرات، ستعمل على تسويق المملكة كوجهة جاذبة لإقامة المعارض والمؤتمرات، على أسس علمية ومعايير دولية، واستقطاب معارض ومؤتمرات دولية نوعية وتطوير المحلية ودعمها، وتشجيع الاستثمار في القطاع؛ وبالتالي سترتفع مساهمة صناعة المعارض والمؤتمرات في الناتج المحلي خلال الأعوام المقبلة، إلى أكثر من المبلغ الحالي البالغ ثمانية مليارات ريال، مقارنة مع حجم القطاع الكبير على المستوى العالمي، والبالغ 2.5 تريليون دولار، خاصة مع التطور الاقتصادي الكبير، الذي تشهده المملكة والاهتمام بسياحة الأعمال والمؤتمرات.

 

وأوضحت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( ضيوف الرحمن في قلب المملكة ) : تبذل القيادة الرشيدة في هذا الوطن المعطاء قصارى جهدها لتطوير وتحديث كافة الخدمات المزجاة لضيوف الرحمن منذ مراحل الـتأسيس وحتى هـذا الـعهد الـزاهر، ويعتبر تحسين الخدمات في مطاري الملك عبدالعزيز الدولي بجدة وكذلك مطار الأمير محمد بن عبدالعزيز الدولي بالمدينة المنورة لاستقبالهم أو إدخال المزيد من الخدمات التطويرية على كافة المرافق ذات العلاقة بخدمة ضيوف الـرحمن أحد ملامح هـذا الالـتزام الـتاريخي، ولعل من الملاحظ في هـذا الشأن أن تلك الإجراءات التطويرية والتحديثية تبدأ عادة عند نهاية كل موسم حج استعدادا لموسم جديد حتى يتمكن ضيوف الرحمن من أداء شعائرهم الإيمانية بكل يسر وطمأنينة وراحة كما هو الحال في كل موسم.
وتابعت : إن توجيهات خادم الحرمين الـشريفين الملـك سلـمان بن عبدالـعزيز وسمو ولـي عهده الأمين - حفظهما الله-، بتقديم أقصى درجات الـراحة والاطمئنان لضيوف الرحمن وتوفير كل ما من شأنه تسهيل الخدمات المزجاة لهم وتذليل كافة العقبات والصعوبات التي قد تحول دون تمكينهم من أداء مناسكهم بيسر وطمأنينة وأمن وخشوع هـي تأكيد على نهج المملكة في خدمة الحرمين الشريفين وضيوفهما من الحجاج والمعتمرين، وبناء علـى تلـك الـتوجيهات يستقبل فجر الـيوم كلا المطارين أولـى رحلات موسم حج هـذا الـعام 1440 ، وقد أكملت الهيئة العامة للطيران جميع استعداداتها اللازمة لاستقبال الحجاج الوافدين إلـى الـديار المقدسة لأداء مناسك الحج في إطار خطة تشغيلية متكاملة في المطارين لتقديم أرقى الخدمات لضيوف الرحمن.
وواصلت : وتأتي هذه الاستعدادات المتكاملة في المطارين ضمن سلسلة من الاستعدادات من قبل كافة الجهات المعنية بخدمة ضيوف الرحمن لتقديم أقصى درجات العناية بهم منذ وصولهم إلى المملكة وحتى مغادرتهم إلـى ديارهم غانمين سالمين بإذن الله، وتلـك خدمات تزجيها القيادة الرشيدة لضيوف الرحمن في كل موسم لا تنتظر وهي تؤديها الشكر أو المنة من أحد وإنما تريد بها التقرب لوجه المولى القدير بصالح الأعمال ويقف على رأسها خدمة ضيوف الرحمن القادمين من كل فج عميق لتأدية ركن من أركان عقيدتهم الإسلامية السمحة.
وختمت : وقد ترجمت تلك التحسينات بطريقة مدروسة وفاعلة من خلال ما تبذله اللجنة العليا لـشؤون الحج الـتي ترصد في كل موسم وسائل تطوير المناسك بشكل دقيق ليصار في أعقاب ذلك إلى تنفيذ سلسلة من المشروعات المتعاقبة في كل موسم يكون من شأنها تذليل كافة الصعوبات التي قد تعترض ضيوف الرحمن أثناء تأدية فريضتهم الإيمانية التي تحرص القيادة الرشيدة على إتمامها والحجيج يتمتعون بكامل الأمن والأمان والراحة، وتؤكد النجاحات المتكررة لمواسم الحج على الاهتمام البالغ الذي يوليه خادم الحرمين الشريفين لسائر المرافق الخدمية ذات العلاقة المباشرة بخدمة ضيوف الرحمن والاهتمام بكافة شؤونهم.

 

**