عناوين الصحف السعودية ليوم الجمعة 01-03-2019
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :


الملك سلمان يرعى «مؤتمر القطاع المالي».. أبريل المقبل .. خادم الحرمين يهنئ رئيسي نيجيريا والكونغو
القيادة تهنئ رئيس البوسنة والهرسك
النائب العام: المملكة سخرت جميع إمكاناتها لمحاربة الفساد وحماية النزاهة
مطالبة شورية بالإفصاح عن المنتجات السكنية المسلّمة للمواطنيـن
مجلس القضاء الإداري يقر تشكيل عدد من الدوائر
مواجهة التهديدات والمخاطر في مناورات "درع الجزيرة المشترك 10"
فيصل بن بندر: المرأة السعودية أثبتت وجودها وقدرتها
أمير الرياض يشرف حفل سفارة سلطنة بروناي
وكيل إمارة الرياض يحضر حفل سفارة سيرلانكا
نائب البشير: موقف السودان تجاه المملكة مبدئي وليس محل مزايدة
ختام التمرين البحري السعودي السوداني المختلط الفلك- 3
مليون دولار التزام المملكة لليمن في 2019.. و325 مشروعاً لتخفيف المعاناة
المملكة شمس مساعدات إنسانية لا تغيب عن اليمن
«إغاثي الملك سلمان» يزور مستشفى الأورام في بغداد.. ويتفقد الاحتياجات الإنسانية في البصرة
المملكة تدعو للدفاع عن حقوق الفلسطينيين وتدعم حكومة اليمن في مواجهة ميليشيا الحوثي
اتهام أممي لإسرائيل بارتكاب جرائم ضد الإنسانية
التحالف ينفذ إنزالاً جوياً رابعاً في حجور.. وغريفيث يغادر صنعاء دون نتائج
"وثيقة حوثية إرهابية" لتفكيك وقمع القبائل اليمنية
الإمارات تتعهد بمبلغ 500 مليون دولار أميركي لليمن خلال عام 2019
قـمـة تـرمـب وكـيـم بـلا اتـفـاق بـشـأن «الـنـووي»
الجيش الليبي يُسيطر على منطقتين جنوب البلاد

 

وركزت الصحف على عدد من الملفات و القضايا في الشأن المحلي و الإقليمي و الدولي.
وقالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( اليأس الحوثي) : رغم خطاب التحدي واستعراض القوة المزعومة، تتوالى الإشارات إلى حالة الهلع التي دبت في معسكر الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران، عاكسة تصاعد شعور الانقلابيين بدنو نهاية مشروعهم الوهمي للسيطرة على اليمن.
لذا يبدو الانقلابيون في حالة اندفاع انتحاري إلى الأمام موقنين بأن فرصهم تتضاءل في استكمال طموحهم المذهبي المدفوع بأجندة إقليمية مشبوهة، آخر آيات هذا الاندفاع المتهور ما كشف عنه من دعوة زعيم الحركة الانقلابية إلى تفعيل ما يسمى «وثيقة الشرف القبلية» في سلوك يائس لتفكيك البنية القبلية في اليمن وجرها إلى صراعات ونزاعات فيما بينها ما يحول دون انفجارها المرتقب في وجه الإذلال والهيمنة الحوثية، الوثيقة المذكورة تمثل امتداداً للفكر الحوثي الإقصائي الذي يتعامل مع أي توجه مغاير أو مستقل بوصفه سلوكاً عدوانياً وتهديداً محتملاً يستدعي تفعيل كل آليات القمع والوحشية لوأد أي رغبة في الخروج من العباءة الحوثية.
وواصلت : الثورة القبلية التي يخشاها الحوثي بدأت فعلاً عبر قبائل حجور التي فاض بها الكيل حيال التغول الحوثي ونزعته للهيمنة والاستئثار بالحكم، كما يمور واقع القبائل الأخرى بحالة غضب مكتوم لا أحد يعلم موعد انفجاره الذي سيحيل جماعة الحوثي إلى التقوقع على نفسها، ويكتب السطر الأخير في فصل المشروع الإيراني باليمن، ولا تعدو ردود الفعل المتهورة من قِبل الحوثي على نحو الوثيقة القبلية ومحاولات التجنيد الإجباري تحت التهديد، إلا أن تكون محاولات يائسة لوقف مسلسل النهاية الذي بدأت بشائره تتضح في التطورات الميدانية الجارية، وفي حالة الانكشاف الدولي التي يرزح تحتها الانقلابيون لا سيما بعد اتفاق السويد الذي أحرق كل الأوراق الحوثية، وحرمهم من مساحة المساومة التي انتهجوها للتنصل من القرارات الدولية الملزمة، ومن الجلي أن «وثيقة الشرف القبلية» قد تكون القشة التي قصمت ظهر الحوثي، وأنهت حالة التردد وسط قبائل اليمن، التي لن تنظر إلى الوثيقة إلا باعتبارها إعلان حرب صريحة من قبل الحوثي، وأمر قمع مفتوح تجاه اتباعها في نزعة طائفية وقبلية فجة.
وختمت : كل هذه المؤشرات تعكس مآل حركة الانقلاب، لذا يبدو من المتوقع أن تشهد المرحلة المقبلة مزيداً من السلوكيات المتهورة والانتحارية للانقلابيين، لكنها ستبقى محاولات يائسة لن ترجئ النهاية المحتومة

 

بدورها، كتبت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( "حزب الله " غارق في وحل الإرهاب): جاء تصنيف الحكومة البريطانية لمليشيات "حزب الله" منظمة إرهابية بشتى أجنحتها السياسية والعسكرية، تأكيدا منها على مواصلة العمل المشترك مع حلفائها الدوليين في التصدي لأنشطة هذا التنظيم الإرهابي، الذي يعد أحد أبرز أذرع إيران في تنفيذ مخططاتها الشيطانية الهادفة إلى زعزعة أمن واستقرار المنطقة، وحفاظا على الأمن والسلم إقليميا ودوليا.
وتابعت : وتأتي هذه الخطة لحث المجتمع الدولي بكافة منظماته الناشطة في السلام، بالدفع تجاه اتخاذ الخطوة ذاتها من قبل جميع الدول الداعية للسلام لتجريم أنشطة "حزب الله" والمضي قدما في تكثيف التعاون الدولي و التنسيق المشترك بما يكفل القضاء على إرهاب بكافة أشكاله و أنواعه.
وبلا أدنى شك فإن القرار الأخير للمملكة المتحدة بإدراج "حزب الله" في قوائم الإرهاب يعد خطوة جادة و مهمة ضمن الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب وتمويله على الصعيدين الإقليمي والدولي.

 

**