عناوين الصحف السعودية ليوم الخميس 31-01-2019
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :


خادم الحرمين: سنردع من يحاول العبث بالمال العام
خادم الحرمين يتسلّم رسالة من رئيس أذربيجان
الملك يطلع على تقرير ولي العهد حول تحقيقات الفساد
برعاية الملك.. الكشافة تنظم مؤتمرًا عالميًا عن حماية البيئة
الديوان الملكي: استدعاء 381 شخصًا في قضايا فساد.. واستعادة 400 مليار ريال
أمير الرياض: القيادة اهتمت ببناء الإنسان تنمية وتعليمًا
فيصل بن بندر يقلد عددًا من الضباط رتبهم الجديدة
أمير الشرقية: مشروع تطوير وسط العوامية مصدر إشعاع لأهالي القطيف
فيصل بن مشعل: لا حدود لطموحات رؤية 2030
أمير جازان يشرف حفل أهالي الدرب.. ويتفقد المشروعات التنموية
فيصل بن خالد: نحتاج للبحوث العلمية حول المنطقة الشمالية
وزير الإعلام يستقبل سفيري الهند والصين لدى المملكة
«الدفاع الجوي» يدمر طائرة بدون طيار
«التحالف» ينفذ عملية نوعية استهدفت مخازن أسلحة حوثية
الشورى يطالب بالحد من احتكار شركات تأجير العمالة المنزلية
هجوم حوثي على فريق إزالــة الألغام في الحديدة
الانقلاب يحول مستشفيات صنعاء إلى ثكنات عسكرية
ملك إسبانيا يزور العراق للمرة الأولى منذ 40 عامًا
القبض على خلية داعشية في كركوك
لبنان: مخاوف من عرقلة الحكومة في اللحظات الأخيرة
السودان يفرج عن 186 موقوفًا أثناء الاحتجاجات
قتيلان في هجوم على مسجد بالفلبين
أوروبا لبريطانيا: لا تفاوض جديداً حول «بريكست»
تعديل خطة الانسحاب الأمريكي من سورية

 

وركزت الصحف على عدد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والإقليمي والدولي.
وقالت صحيفة "الرياض" في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (هـذا قـدرنا): تخطو بلادنا خطوات أقل ما يقال عنها إنها جبارة نحو المستقبل بكل ثقة واقتدار، ما يجعلنا نطلق العنان لتفاؤل لا حذر فيه لما سنصل إليه من رقي وتقدم بعون من الله وتوفيقه، فكل الشواهد الواضحة تؤكد أننا على الطريق الصحيح باتجاه تنمية مستدامة حطمت كل حواجز الزمن ووضعت المعوقات خلفها لتنطلق نحو المستقبل القريب الذي يؤسس للمستقبل البعيد من أجل ديمومة رباعية الأمن والاستقرار والرخاء والرفاه.
وأضافت أنه في خضم هذه الهبة التنموية الهادفة إلى نقل بلادنا إلى مصاف الدول المتقدمة حيث يجب أن نكون، لم تنسَ بلادنا ولن تنسى أشقاءها العرب الذين دائماً ما يلجؤون إلى كنفها طلباً لدعمها ومؤازرتها لعلمهم بقدرتها على تحمل المسؤولية والتصدي لكل ما يحيط بالأمتين العربية والإسلامية من مخاطر بكل حكمة واقتدار.
ورأت أن الشواهد كثيرة على المضي في المسارين المختلفين تمام الاختلاف دون الإخلال بأحدهما، فالهبة التنموية كانت من الممكن أن تشغلنا بأنفسنا ومستقبل وطننا كأولوية مطلقة دون أن نُلام على الانشغال بها وتكريس كل طاقاتنا لها من أجل غد أفضل، ورغم ذلك الحق المشروع إلا أن قدر هذه البلاد أن تكون رائدةً على صُعد كثيرة ما جعلها لا تهتم بمسار عن الآخر، فهناك يد تبني وتؤسس للمستقبل بكل تفاصيله واليد الأخرى ممدودة للأشقاء والأصدقاء وللإنسانية في تحقيق وتجسيد لمعادلة صعبة ولكن ليس على بلادنا التي استطاعت تحقيقها والمضي في خططها التنموية الطموحة وفي مد العون للأشقاء والأصدقاء.
واختتمت بالقول : هذا قدرنا -ولله الحمد والمنة- الذي جعل بلاد الحرمين تقوم بمهامها على صعوبتها واختلافها خير قيام.

 

وفي شأن محلي آخر، كتبت صحيفة "عكاظ" افتتاحيتها تحت عنوان (الصناعات السعودية الرائدة): تحوّل مختلف تشهده السعودية الجديدة في مجال الصناعات الوطنية والخدمات اللوجستية، وما دشنه ولي العهد الأمير محمد بن سلمان أخيراً في الرياض يؤكد مضي المملكة لتعزيز مكانتها على الخريطة العالمية قوةً ضاربةً في الصناعات الرائدة.
ورأت أن هذه الخطوة تأتي في توقيت مهم، إذ تمر المنطقة بتحولات سياسية واقتصادية وأمنية عدة، تتطلب تحركات سريعة وجريئة تواكب تطلعات القيادة العازمة على التغيير الإيجابي، خصوصاً أن مثل هذه المشاريع الكبيرة تخلق فرصاً استثمارية غاية في الأهمية في مجال التعدين والصناعة والخدمات اللوجستية والطاقة داخل المملكة، وهو ما تؤكد عليه رؤية 2030 الطموحة التي رسمت خريطة طريق واضحة للسعودية الجديدة في كل المجالات.
وبينت أنه وفق ما أُعلن رسمياً، فإن الحكومة السعودية ستنفق 100 مليار ريال خلال عامين في إطار برنامجها لتطوير الصناعة الوطنية، وهو ما يعني أن قطاع التعدين سيقفز بشكل سريع ليكون القطاع الثالث في المملكة، وليكون مورداً قوياً للبلاد في حقائبها الاستثمارية الضخمة المتعددة.
وخلصت إلى القول : لا شك أن زيادة رأسمال الصندوق الصناعي ستنعكس إيجابياً على القطاع الصناعي بشكل عام مستقبلاً، إضافةً إلى أن القطاع اللوجستي سيلعب دوراً حيوياً خلال الفترة القادمة، وسيكون له دور كبير في دعم الصادرات السعودية.

 

**