عناوين الصحف السعودية ليوم السبت 06-10-2018
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم:


القيادة تهنئ الرئيس المصري بذكرى يوم العبور
ولي العهد: لن يكون هناك أي فرض لضرائب جديدة حتى 2030
ولي العهد : اليوم نحن أقوى بكثير
التحالف ينقذ اليمن من المشروع الطائفي الإيراني
222 مليارا صادرات المملكة البترويلة خلال 3 أشهر
89 جلسة قضائية لمخالفي نظام المنافسة
مركز الملك سلمان يختتم مشروعا لتحسين سبل العيش للأيتام بعدن
الشورى يتصدى للدعايات المضللة و التسويق الخادع بسوق الإعلان
توطين وظائف المدارس الأهلية خلال 90 يوما
قادة العالم يرحبون بمنح نوبل لناشطة أيزيدية وطبيب كونغولي
تلميح موريتاني بمحاسبة الشخصيات المرتبطة مع قطر وإيران

 

وركزت الصحف على عدد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والإقليمي والدولي.
وقالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( النخبة السياسية العراقية وصناعتها المستقبل المنشود ) : التعويل على متغيرات سياسية جذرية في العراق بعد الترشيحات الأخيرة لرئاسة الجمهورية ورئاسة مجلس الوزراء يمكن الركون اليها لصناعة رؤية جديدة بإمكانها انتشال هذا القطر العربي من أزماته التي كانت عالقة قبل تلك الخطوات وأصبح انحسارها ممكنا حتى وإن جاء على فترات مرحلية، ذلك أن بعض الساسة الذين رشحوا لتولي مناصب قيادية هامة هم من المخضرمين الذين دخلوا معترك السياسة عند منتصف القرن المنصرم ويمتلكون من الخبرات ما يؤهلهم لانقاذ العراق من انعكاسات بؤر التوتر التي تولدت مع سلسلة من الخلافات الطاحنة داخل الجسد العراقي فكادت تنهكه تماما، فامتلاك تلك النخب السياسية المنتقاة لقيادة العراق المقبلة ونقله الى بر الأمان يعطي مساحة من التفاؤل بامكانية تهميش مختلف التوترات القديمة لصناعة مستقبل أفضل لهذا القطر الذي مزقته الحروب والنزاعات وكادت تأتي على الأخضر واليابس فيه، لاسيما بعد التدخلات السافرة للنظام الايراني في شؤونه وانتشار الميليشيات الارهابية العديدة في محاولة لتقويض ارادة العراقيين والعبث بمصيرهم وإرادتهم وسيادة دولتهم الحرة، فالترشيحات التوافقية لعدد من المناصب القيادية في العراق تمنحه فرصة سانحة ومواتية للتغلب على أعقد الأزمات الشائكة التي لابد أن يخرج العراق منها متعافيا وقويا.
وتابعت : لدى تلك النخب رؤى لصناعة مستقبل جديد في العراق يقوم على رفد الوحدة الوطنية بأفكار طموحة يمكن معها رسم الملامح الواضحة لتلك الصناعة المأمولة، ويهم تلك النخب السياسية ابعاد العراق عن شبح الحروب وأشكال الفساد الاداري والانفراد بالقرارات المصيرية، كما يهمها في ذات الوقت أن يبقى العراق خاليا من صور الاستقطاب والتدخلات الأجنبية في شأنه واحتواء ظاهرة الارهاب التي تفشت بين صفوف أبنائه لفترة من الزمن طويلة سواء من قبل ارهاب الدولة المتمثل في النظام الايراني أو من قبل مجموعات من الارهابيين الذين تسللوا الى أرض العراق ليعيثوا خرابا وفسادا وتدميرا فيها، فالنقلة الجديدة نحو صناعة المستقبل الجديد تستدعي تقليم أظافر الارهابيين وتطهير العراق من صور المحسوبيات وصور الفساد بكل أشكاله ورموزه التي كان لها من التداعيات الخطيرة على سلامة العراق واستقراره وأمنه ما يمكن وصفه بالمرحلة المتأزمة التي أدخلت هذا القطر في دائرة واسعة من التشرذم داخل الذات وعدم الانصهار بأي تطلعات مرتقبة لتسوية النزاعات المحتدمة داخل صفوف السياسيين بأي لون من ألوان التسوية.

 

و كتبت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( العقلية الميليشياوية ): كعادتها تأبى الميلشيا الانقلابية في اليمن إلا أن تثبت عمالتها ووحشيتها ومجافاتها لمعايير الإنسانية التي يتمسك بها جميع أطراف النزاعات على مستوى العالم، ففي كل يوم نرى أفعالاً تصدر من هذه العصابة المجرمة تؤكد العقلية الميليشياوية البغيضة التي تتحكم فيها وفي قراراتها.
وأوضحت : ولعل آخر دلائل التصرفات اللا إنسانية للحوثيين، تعليق منظمة الأمم المتحدة للطفولة ( اليونيسيف ) عملياتها للمساعدات الإنسانية للأطفال في اليمن، بسبب منع الميلشيات الحوثية لها من إنشاء مراكز اتصال في المناطق التي تسيطر عليها.
إن هذه السلوكيات الانتقامية الموجهة لكافة الشعب اليمني، التي يقوم بها الحوثيون، تؤكد ما كانت الحكومة الشرعية ودول العالم المتحضر تقوله باستمرار من أن هذه الميلشيا الإرهابية ليس لديها أي حس بالمسؤولية تجاه الأشخاص الموجودين في مناطقهم، خصوصًا الأطفال، الذين يجعلونهم وقودًا في محرقة الحرب التي يصطلى بها الشعب اليمني من وراء سياساتهم الخرقاء، والذين يجرونهم لخوض المواجهات العسكرية دون إحساس بأي وخزة ضمير تجاه البراءة والطفولة.

 

**