عناوين الصحف السعودية ليوم السبت 01-09-2018
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :
خادم الحرمين يهنئ رئيس أوزبكستان ورئيس وزراء أستراليا
ولي العهد يهنئ سكوت ماريسون بمناسبة أدائه اليمين الدستورية
محمد بن سلمان يهنئ رئيس أوزبكستان بذكرى استقلال بلاده
سلطان بن سلمان يطالب مراكز الأطفال المعوقين بالتحفيز
خطيب الحرم: جاهدوا النفس والهوى والشيطان تفوزوا برضا الرحمن
إمام وخطيب المسجد النبوي: الوالِدان بابان من أبواب الجنة من برَّهما دخلها
وصول 250 ألف حاج إلى المدينة المنورة
تفعيل دور المرأة التوجيهي والإرشادي في الحرمين الشريفين
«سلمان للإغاثة» يطلق مشروعا لإعادة تأهيل المرافق العامة في ريف حلب الشمالي
إصابة 240 فلسطينياً في مواجهات مع الاحتلال
قوات الاحتلال الإسرائيلي تقمع مسيرة فلسطينية
الجيش اليمني يستعد لمهاجمة مخبأ زعيم الانقلابيين
مسلحون يقصفون شاحنة مساعدات في الحديدة
ائتلاف النصر يرشّح الفياض لرئاسة الوزراء
تونس: إقالة وزير الطاقة وعدد من مسؤوليها
مقتل زعيم المتمردين في أوكرانيا
واشنطن توقف تمويل «أونروا»
ترمب يلوح بـ «التدخل» حال إخفاق وزارة العدل في مهمتها

 

وركزت الصحف على عدد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والإقليمي.
وقالت صحيفة " عكاظ " في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان (تقارير دولية مضللة): تثبت الأيام أن هناك أجهزة ومنظمات عالمية تفتقد للحيادية والموضوعية في تناولها لكثير من قضايانا العربية، وأن هناك العديد من الأغراض الدنيئة، والنيات الخبيئة تتلحف رداء الحرص على حماية حقوق الإنسان، وهي منها براء.
وبينت ليس أدل على ذلك من التقرير المنحاز وغير المهني الصادر أخيرا عن مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة حول حالة حقوق الإنسان في اليمن، الذي وقع في العديد من المغالطات المنهجية في توصيفه لطبيعة النزاع الدائر هناك، التي تسعى فيها الشرعية المعترف بها دوليا بمساعدة قوات التحالف العربي لاستعادة سيطرتها على الأراضي اليمنية كافة، من أيدي ميليشيا إرهابية رجعية متخلفة مغتصبة للسلطة بدعم خارجي من دولة إقليمية طائفية متطرفة.
وأوضحت أن الجيش اليمني الشرعي وقوات التحالف كانا حريصين طوال مسيرة النزاع على اتخاذ جميع الخطوات اللازمة لضمان تفادي وقوع الإصابات بين المدنيين أو الأضرار للمعالم المدنية في العمليات العسكرية، إضافة إلى مد اليمن بالمساعدات الإنسانية كافة، وذلك وفق وضوح وشفافية واستناد لمبادئ القانون الإنساني الدولي، ولولا هذه الضوابط الصارمة التي ألزمت نفسها بها لتم القضاء على الميليشيا الانقلابية خلال أشهر قليلة من بداية الحرب.
و خلصت إلى القول عندما تكون هناك مآرب خفية وغايات مضمرة لتقارير جهات حقوقية دولية، تلجأ فيها إلى معلومات مضللة وبيانات كاذبة، يتم عبرها تزوير الحقائق وتزييف الوقائع، فاقرأ على السلام العالمي السلام.

 

وفي الموضوع نفسه، قالت صحيفة "الرياض " في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (فعالية منتهية) : التقرير الذي أصدرته مفوضية حقوق الإنسان التابعة للأمم المتحدة بشأن اليمن بالتأكيد هو تقرير لم يعتمد على الحقائق عند كتابته، هو تقرير لا يرقى أن يكون تقريراً محكماً يصدر عن أكبر منظمة دولية من المفترض بها أن تنأى بنفسها عن الانحياز لأي جهة كانت، فالحياد هو المبدأ الذي نشأت عليه، ولكنها حادت عنه مما أفقد المنظمة وأدواتها الصدقية اللازمة لتحقيق عدالة منشودة تاهت في أروقة انحيازها الواضح غير المبرر.
وأضافت إن الوضع في اليمن واضح وضوح الشمس في رابعة النهار، هناك انقلاب على الشرعية - لم يأت التقرير على ذكره وكأنه لم يكن - وهناك شرعية مدعومة بتحالف عربي يريد إعادة الحق إلى نصابه، وليخرج اليمن من أزمته التي تحاول إيران وأتباعها الحوثيون إطالة أمدها قدر الإمكان تنفيذاً لمخطط يهدف إلى تقويض الأمن القومي العربي عبر إيجاد أذرع إيرانية في المنطقة في محاولة لفرض أمر واقع جديد هي بعيدة كل البعد عن تحقيقه، فالدول العربية وعلى رأسها المملكة أمينة على الأمن القومي، ولا تسمح بأي حال من الأحوال أن يتم اختراقه أو تقويضه، وهذه حقيقة يجب على النظام الإيراني أن يعيها ويضعها نصب عينيه.
وبينت التقرير الأممي الفارط لا يمكن التعويل على ما جاء فيه كونه "مسيّساً" وبعيداً كل البعد عن اختصاص مفوضية حقوق الإنسان التي أصدرته، فلو كان التقرير كتب في مجال اختصاصه لوضحت الحقائق التي غيّبت عنه عمداً أو عن غير قصد، فدول التحالف لا تقف فقط مع الشرعية لإعادة الأمور إلى نصابها الصحيح فقط، ولكنها في الوقت ذاته تقوم بجهود إغاثية للشعب اليمني المنكوب جراء الانقلاب حتى في المناطق التي يسيطر عليها الانقلابيون، فما بالنا بالمناطق التي تحت سيطرة الشرعية.
وأختتمت :الأمم المتحدة منظمة فقدت الكثير من صدقيتها ليس في الأزمة اليمنية وحسب ولكن في العديد من الأزمات التي تدخلت في إيجاد حلول دون جدوى، وما الدعوات التي تتواتر من أجل إصلاح هذه المنظمة الدولية إلا دليل على عدم جدوى فعاليتها.