عناوين الصحف السعودية ليوم الجمعة 03-08-2018
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :


خادم الحرمين وولي العهد يعزيان الرئيس الجزائري في ضحايا الهجوم الإرهابي .. .. ويهنئان رئيس النيجر بذكرى استقلال بلاده
خالد الفيصل: القطاعات الأمنية تُسخّر طاقاتها البشرية والآلية لخدمة الحجيج
أمير المدينة: الانسيابية في أعمال الحج أصبحت ظاهرة ملموسة
خالد بن سلمان يلتقي الضباط السعوديين في المركزية الأميركية
المالكي: الميليشيات الحوثية قتلت المدنيين في الحديدة
المملكة توفي بالتزاماتها الدولية تجاه اتفاقيات حقوق الإنسان
سلطات قطر تحجب رابط الحج
وزير الحرس الوطني يبحث مع سفيري فلسطين وبولندا الموضوعات المشتركة
ممثل اليونيسيف لدول الخليج يشكر للمملكة دورها الريادي
وزير الإعلام يطلق الخطة الإعلامية للحج
التومان ينزف كل ساعة والنظام يعترف: الأزمة أكبر من قدرتنا .. إيران: الاحتجاجات تتصاعد.. وحكومة روحاني مشلولة
وزير يمني يشيد باستجابة مركز الملك سلمان لحاجة الحجاج اليمنيين
الأردن تقصف داعش على حدودها

 

وركزت الصحف على عدد من الملفات والقضايا في الشأن العربي والإقليمي والدولي.
وجاءت افتتاحية صحيفة "الرياض" بعنوان ( إيران تنتحر)، إذ قالت: يبدو أن الخطاب التصعيدي الإيراني بإغلاق مضيق هرمز قد اتخذ مساراً مختلفاً يؤكد خروج النظام الحاكم في طهران عن دائرة العقل تماماً.
خلال الفترة الحالية أصبح من المألوف خروج أحد قادة الحرس الثوري ليقدم خطبة سياسة تبدأ بالتهديد بإغلاق مضيق هرمز وتنتهي بالشعار الشهير "الموت لأميركا"، وهو ما يشير إلى تصدرهم المشهد الإيراني، وأنهم من أصحاب القرار الأول والأخير فيما يتعلق بالسياسة الخارجية.
وتابعت : الأنباء الواردة عن رصد تحركات غير اعتيادية للقوات البحرية التابعة للحرس الثوري في الخليج العربي ومضيق هرمز وخليج عمان تمهيداً لمناورة عسكرية في المنطقة لا يمكن لعاقل تصور أنها ورقة ضغط جديدة على الولايات المتحدة الأميركية بقدر ما تمثله من انتحار بكل ما تعنيه الكلمة.
المناورة إن حدثت فإنها تعني دخول إيران في طريق اللاعودة مع العالم، فأمن وحرية الملاحة في الممرات المائية الدولية لا يمكن أن يكونا مجالاً للتفاوض أو المساومة، ناهيك عن كون هذه الممرات شرياناً رئيساً يغذي اقتصاد العالم بالنفط.
إيران تعيش حالياً انهياراً اقتصادياً نتيجة سياساتها، ومن شأن أي تصعيد خارجي أن يجعلها كدولة في مهب الريح، فالعالم قد ضاق ذرعاً بها ولن يسمح بحدوث أي مغامرة من شأنها إحراق المنطقة وإحداث زلزال في الأسواق العالمية.
ما يجب على إيران فعله لتجنب أي كارثة قد تؤدي إلى زوالها قبل أن تؤذي الآخرين هو إلغاء فكرة امتلاك سلاح نووي إلى الأبد، والتوقف نهائياً عن تصدير الأزمات واختلاق الأزمات في المنطقة، وأن تعي حجمها الطبيعي على الصعيدين الدولي والإقليمي.
وختمت : طهران ليست شرطي الخليج، ولا يمكن لمن يعاني من أزمات داخلية واقتصاد مشلول أن يمنح غيره ما يفتقد إليه من أمن واستقرار، وهذا ما يعني ضرورة أن يعيد أصحاب القرار الإيراني التفكير في التعامل مع شؤونهم الداخلية، وإصلاح اقتصاد بلادهم حتى تعود إلى مرحلة الدولة القادرة على الوقوف على قدم المساواة مع دول العالم التي سبقتها في جميع مجالات الحياة.

 

وقالت صحيفة "عكاظ " في افتتاحيتها التي جاءت تحت عنوان ( واشنطن - أنقرة .. هل هي القطيعة؟ ): تفاقمت حدة الأزمة بين واشنطن و أنقرة خلال الأيام الأخيرة، وتحديدا منذ رفض تركيا مطالب أمريكية بإطلاق سراح القس الأمريكي اندرو برانسون، الموقوف تحت الإقامة الجبرية بعد اعتقاله عاما ونصف العام، التدهور الحاد الذي تشهده العلاقات التركية الأمريكية حاليا، خصوصا بعد فرض الولايات المتحدة عقوبات ومصادرة ممتلكات وزيري العدل والداخلية في حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان، يؤشر إلى احتمال حدوث سيناريوهات أكثر دراماتيكية في الايام القليلة القادمة على ضوء الغضب التركي و التلويح باتخاذ إجراءات مماثلة ردا على واشنطن.
وأوضحت :ولعل هذه الأزمة التي وصفت بالأخطر في علاقات الحليفين الأطلسيين والانهيار الشديد في هذه العلاقات هو مادفع صحيفة "جمهورييت " المعارضة إلى وصفها بقطيعة تاريخية وهو ما يمكن أن ينبئ بالأسوأ على خلفية تهديدات الرئيس الأمريكي دونالد ترمب وتصعيد النبرة في الأيام الأخيرة ضد تركيا.

 

**