عناوين الصحف السعودية ليوم الأربعاء 07-02-2018
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :


خادم الحرمين يرعى اليوم مهرجان «الجنادرية 32».. ومجلس الوزراء يقر وسام الملك سلمان
وول ستريت جورنال: الأمير محمد بن سلمان عازم على التغيير الإيجابي وجذب الاستثمارات العالمية
ولي العهد يزور واشنطن ونيويورك وسيليكون فالي.. مارس المقبل
المملكة ترحب بالتزام الأطراف في عدن ببيان التحالف.. وبالتحرك العربي بشأن القدس
وزير الخارجية يستقبل ولد الشيخ
الأرياني: خادم الحرمين لبى نداء العروبة بعاصفة الحزم لاستعادة الشرعية وقطع أيادي إيران
الربيعة : المملكة تقود أكبر خطة إنسانية في تاريخ الأمم المتحدة لمساعدة اليمن
مركز الملك سلمان يواصل مبادراته في دعم الأشقاء السوريين في تركيا
رئيس وزراء الفاتيكان يستقبل الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي
وزير الحرس الوطني يتفقد آخر استعدادات قرية الجنادرية
" كاوست " تعرض ابتكارات العلماء في الجنادرية
الاتحاد السعودي للأمن السيبراني يوقّع مذكرة تفاهم مع أوراكل
أقسام نسائية لـ«التنمية الاجتماعية» لإقراض المواطنات ومتاحف للفنون والعلوم الطبيعية والتطبيقية
تباين أعضاء الشورى ينتهي بتأييد إجراء دراسة تعديل نظام الجنسية
تمشيط جيوب الانقلابيين بحيس.. والقيادات الحوثية تتساقط
تدويل الحرمين.. مخطط يفضح الأقنعة
ملك البحرين يرعى التمرين التعبوي المشترك "قوة العزم "
الأسد يتجاهل الأمم المتحدة ويرتكب مجازر جديدة
أصوات الثائرين ما زالت تصدح في إيران.. دماء الإيرانيين على يدك يا خامنئي
بولندا تصفع إسرائيل: الرئيس يوقع قانون المحرقة

 

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.
وتحت عنوان ( الجنادرية.. ذاكرة وطن ) قالت جريدة "الرياض" : لنتّفق على أنّ نهضة أي أُمّة ترتكز على إمعان النظر في تراثها وإحيائه وكذلك الإفادة من منابع فكر هذا التراث والموروث واستصفاء ما يتناسب منه مع النهضة الحضارية التي تعيشها تلك الأمّة إذ لا يتّسق أن يكون هذا التراث عائقاً لتقدّمها ومسيرتها التطوّرية التي تفرضها الحتمية التاريخية.
من هنا فإنّ الصورة الحضارية اللافتة التي جسّدها المهرجان الوطني للتراث والثقافة على مدى أعوامه المتعاقبة ترسّخ الوعي الجميل الذي تضطلع به قيادتنا الراشدة، وهو وعي ينطلق من قناعة بأهمية التراث بما يتضمّنه من قيم ومنجزات إنسانية في التواصل مع الحاضر، فلا مستقبل ينهض دون التزوّد بمنجزات الماضي.
وواصلت : اليوم يحظى هذا العرس الثقافي البهيج برعاية خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز - أيده الله - وهو الرجل المثقف المعني بالثقافة والتاريخ، وسادنها الذي يوليها جلّ اهتمامه ورعايته وتوجيهه؛ وما تكريمه - رعاه الله - اليوم لرموز ثقافية خدمت الوطن بفكرها وحضورها الثقافي العميق إلا ترجمة لهذا الاهتمام والحفاوة؛ ولا غرو في ذلك فهي قناعة من ملك مثقف وسليل ثقافة تاريخية عميقة أدركها المتابع للمشهد الثقافي في أدواره المتعددة والتي لا تني تؤكد أن التراث من وجهة نظره - أيده الله - عُمق حضاري وإنساني يجب الاحتفاء به فهو حصيلة معارفنا وعلومنا وعادات مجتمعنا وفنونه وآدابه وكذلك منجزاته سواء المادية أو المعنوية التي تراكمت عبر التاريخ. لا شك بأن التراث مُنجز ثمين أبدعه الجهد الإنساني الأصيل عبر تعاقب زمني كانت حصيلته هذا الموروث العميق بما شكّله من مظاهر، إن كان على المستوى المادي أو النفسي أو حتى نمط يتجلّى في السلوك والعلاقات وطرائق التعامل والنظر إلى الأشياء.
واسترسلت : إنّ مهرجان الجنادرية وهو يتكرّر كل عام يمثّل رسالة صادقة أن الأصالة والعمق تنبعان من التمسّك بهذا الموروث وقيمه النبيلة المبثوثة في تضاعيفه، فهو يشكّل ملاذاً آمناً نعتصم به بعد الله في ترسيخ قيمنا وهويتنا الأصيلة وسط هذا الطوفان من الأفكار الدخيلة والحروب الفكرية التي تحاول التسلل إلى الأمم وحضاراتها لتسلخها عن هويتها في وقت أن الأمة الإسلامية بحاجة إلى الإفاقة والانبعاث من حالة التردي فضلاً عن واجبها الديني والحضاري والإنساني في ترسيخ قيمها ومنجزاتها وصونها من الضياع.

 

وفي شأن آخر، قالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( استهداف المملكة بأسلحة إيرانية ) : مازال النظام الإيراني يزود الميليشيات الحوثية بمختلف الأسلحة بما فيها الصواريخ البالستية المستخدمة لشنها على أراضي المملكة، وهو نظام يستمرئ هذه العمليات العدوانية حيث يزود الانقلابيين بالأسلحة لاستهداف الملاحة الدولية في مضيق باب المندب، والنظام بهذه الممارسات يصعد من وتيرة الأزمة اليمنية القائمة كما أنه من جانب آخر يهدد الملاحة الدولية.
تزويد النظام الايراني أعوانه الحوثيين بالأسلحة يمهد لاستهداف ميناء الحديدة بالقوارب المفخخة بما يؤدي بالنتيجة الى تعطيل الملاحة والتجارة الدولية، وإزاء ذلك فان خطر النظام لا يهدد المملكة فحسب ولكنه يهدد دول العالم ويعطل مصالحها ويكاد يصيبها في مقتل، وهي تصرفات همجية لن تؤدي الى ما يرمي اليه النظام الايراني من بسط سيطرته على اليمن وعلى دول المنطقة، فتلك تصرفات مرفوضة ومدانة من الجميع.
وتابعت : وقد أطلقت الميليشيات الحوثية حتى اليوم 96 صاروخا باليستيا على أراضي المملكة، وقد تصدت لها قوات التحالف ودمرتها، غير أن هذا التصرف المشين يمثل قلقا على أمن واستقرار وسيادة دول المنطقة وليس على المملكة فحسب، والتدخل الايراني لتعطيل الملاحة في مضيق باب المندب يشكل عائقا أمام التجارة الدولية، ويمثل اعتداء صارخا على القرارات والمواثيق والأعراف الدولية.
ورغم ما يحدث فان المملكة لا تزال ملتزمة بايصال المساعدات الانسانية والاغاثية للشعب اليمني رغم احتدام المعارك وضراوتها بين الجيش اليمني والميليشيات الحوثية، فخطة العمليات الشاملة الانسانية تستهدف إيصال 36 ألف طن شهريا من المواد الغذائية لاغاثة اليمنيين ومساعدتهم على تحمل أعباء أزمتهم، والمملكة تسعى دائما لرفع معاناة أبناء اليمن ومساعدتهم على تجاوز آلامهم.
وبينت الصحيفة أن المملكة ستظل المملكة مستجيبة لكل الطلبات الداعمة لليمن بتوجيهات من القيادة الرشيدة، فتوجيهات خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده -حفظهما الله- تؤكد على أهمية دعم الموانئ اليمنية والتوسع في الخطة الانسانية الشاملة لمساعدة اليمن على تجاوز محنته العالقة، ولن يتمكن النظام الايراني مع عملائه الحوثيين في اليمن من التغلب على ارادة الشعب اليمني والقفز على شرعيته.

 

وفي موضوع آخر، قالت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان ( رصد أنشطة إيران الهدامة ) : لا يمكن التعامل مع تصريحات المتحدث باسم تحالف دعم الشرعية في اليمن العقيد الركن تركي المالكي أمس الأول، حول الأوضاع الميدانية و الإنسانية في اليمن، من الناحية الإعلامية فحسب، ففضلا عن أن التصريحات تُطلع الرأي العام على تطورات الأوضاع خصوصا العسكرية والإنسانية منها، فإنها عكست حالة من الرصد الدقيق للأنشطة الإيرانية الهدامة في اليمن، ومنها كشفه أن نظام الملالي زود المتمردين الحوثيين بصواريخ من طراز "قادر" لاستهداف الملاحة الدولية في البحر الأحمر ومضيق باب المندب.
وتابعت: ومن شأن هذا الكشف أن يفضح نظام الملالي أمام العالم، ويكثف من المطالبات الدولية بفرض المزيد من العقوبات عليه، خصوصا مع تأكيد المالكي أن هناك تفهما دوليا للتهديدات التي تمثلها إيران على الملاحة وحركة التجارة الدولية من خلال تزويدهم المليشيات الإرهابية بالصواريخ الباليستية.

 

**