عناوين الصحف السعودية ليوم الثلاثاء 28-11-2017
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :


خادم الحرمين يستعرض مع رئيس وزراء باكستان العلاقات ومستجدات الأوضاع في المنطقة
الملك سلمان يرعى مؤتمر وزراء صحة التعاون الإسلامي
خادم الحرمين وولي العهد يهنئان رئيسي موريتانيا وألبانيا
ولي العهد بحث مع رئيس وزراء باكستان تطورات الأحداث الإقليمية
نيابة عن خادم الحرمين.. أمير الرياض يفتتح المنتدى الاقتصادي الثامن
أمير مكة يُدشّن واجهة جدة.. الأربعاء
أميـر المدينـة يكـرم جـامعـة مقرن لفوزها في مسابقة كاوست
أمير الشرقية يدشن موقعاً إلكترونياً يتبنى مشروعات شباب الأعمال
وفاة الأميرة مضاوي بنت عبدالعزيز
ولي عهد أبوظبي يؤكد ضرورة تعزيز العمل العربي المشترك لمكافحة الإرهاب
البحرين تحاكم المتخابر مع قطر.. غداً
محكمة كويتية تقضي بحبس مشرعين خمس سنوات
وزير يمني يستنكر احتجاز المليشيات الانقلابية لشحنة أدوية
«طابور خامس» حوثي لتصفية قيادات المخلوع
"الجامعة" تؤكد أهمية تضافر الجهود الإعلامية لمواجهة الإرهاب
اللجنة الدائمة للإعلام العربي تختتم أعمال دورتها الـ 90
القوات العراقية تنهي المرحلة الأولى من عملية "الجزيرة"
مناطق «خفض التوتر» تغري اللاجئين السوريين بالعودة
مفتي مصر يطالب بإعلان «الجهاد الفكري» ضد المتطرفين
مقتل 10 جنود سودانيين في اشتباكات بدارفور
الحريري: استقالتي قائمة ما لم يتغير حزب الله
مؤتمر آسيان: التطرف والإرهاب والعنف عالمي.. ولا يجوز ربطه بدين أو بلد
استقالة وزير العدل تُنهي تظاهرات باكستان
انقسام بين لندن ودبلن حول مسألة الحدود
فرنسا تتوعد إيران بعقوبات دولية
ترمب وماكرون ينسفان «سوتشي»: جنيف مرجعية الحل السوري

 

وركزت الصحف على العديد من الملفات والقضايا في الشأن المحلي والعربي والإقليمي والدولي.
وتحت عنوان (التحالف الإسلامي درع الدين والأمة) قالت صحيفة "اليوم" في افتتاحيتها: بدأ التحالف الإسلامي العسكري لمكافحة الإرهاب يرسخ هويته تمهيداً لتنفيذ مهماته السامية في محاربة صناعة الإرهاب والتصدي لأعداء الدين والأمة والإنسان الذين لم يجدوا سوى الإسلام، أسمى العقائد والأديان، لتشويهه والنيل من صورة رسوله ورسالته.
وأضافت أن صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع، قد حدد بوضوح المهمة الأسمى للتحالف الإسلامي العسكري وهي الدفاع عن العقيدة ضد الذين تقنعوا بعنوانها وأمعنوا في ارتكاب كل المحرمات التي يمنعها الإسلام ويغلظ من عقوباتها في الدنيا والآخرة، وفي مقدمتها سفك الدماء المعصومة البريئة، وذلك أشد الإهانة للإسلام وللدين وللأمة وللرسول المصطفى، صلى الله عليه وسلم، الذي بعثه الله رحمة للعالمين ونصيراً للمستضعفين في كل الأمم وفي كل الأرض، وليس للمسلمين وحدهم.
ورأت أن الأسلوب الأمثل هو الحزم في مكافحة الإرهاب، ومثلما أكد سمو ولي العهد، ملاحقة الإرهابيين وخلاياهم ومموليهم ومشغليهم وتدمير كل السبل التي ينفذ منها الإرهاب ويمارس جرائمه بحق الأبرياء وبحق العقيدة وتعاليمها ومُثُلها وبحق مبادئ الإنسان وقيم المروءة.
وأردفت أنه لا يوجد عذر الآن للدول الإسلامية إلا أن تدعم هذا التحالف، أما الدول التي تناوئ هذا التحالف أو تناقضه أو تخطط ضد جهوده ونهجه، فهي الدول التي جعلت من الإرهاب صناعة لها ومركزاً لعدوانها وفتنها، وفي مقدمة الدول المارقة النظام الإيراني.
واختتمت بالقول التحالف الإسلامي الآن هو رسالة لكل الدول المارقة والخلايا الإجرامية التي تتغطى بعناوين دينية وهي تمارس كل المحرمات التي حاربها الإسلام في كل زمان ومكان. وليس على المجتمعات الإسلامية، إذا ما أرادت التمكين والنصر لعقيدتها وأوطانها إلا أن تناصر التحالف وتؤازره، وتمده بقوة التأييد والجهد والعمل كي يحقق رسالته وينتصر في محاربة الشياطين وأعوانهم ويعز الخيرين وجهودهم.

 

وفي موضوع آخر جاءت افتتاحية صحيفة "الرياض" بعنوان (عهد صناعي جديد)، إذ قالت: يمثل توقيع شركتي أرامكو وسابك، مذكرة تفاهم لتطوير مجمع صناعي متكامل لتحويل النفط الخام إلى كيميائيات، مرحلة جديدة في تاريخ التطور الصناعي للمملكة.
ورأت أن هذا التحالف النفطي البتروكيماوي بين الشركتين العملاقتين، أحد أهدافه تحقيق رؤية المملكة 2030 في قطاع الطاقة والصناعة، وهي الرؤية التي نصت على رفع حجم الصادرات غير النفطية، وتحقيق أعلى قيمة مضافة للاقتصاد الوطني، من خلال الاستغلال الأمثل للثروات الهيدروكربونية والمعدنية، وترشيد استخدامها، والمحافظة عليها، إضافة إلى تنويع مواد اللقيم المستخدم في صناعتنا البتروكيماويات، والتركيز على استغلال النفط، وهو ما سيدفع المملكة إلى عهد صناعي جديد، بمزايا نمو اقتصادية فاعلة ذات قيمة مضافة تعزز أداء الاقتصاد الوطني، وتخلق المزيد من فرص العمل للمواطنين.
واختتمت بالقول هذا المشروع حقق جزءاً من التكامل بين الشركتين، ولذلك يظل الأمل كبيراً بأن يشكّل الإعلان عن إنشاء هذا المجمع الصناعي المتكامل لتحويل النفط الخام إلى منتجات كيميائية في المملكة، نواة لقيام العديد من المشروعات المشتركة بين العملاقين، بما يعود على المملكة من تعظيم لمواردها النفطية، ولذلك سيكون هذا التنويع وتحويل الخام إلى كيماويات مباشرة رافداً اقتصادياً يعظم من قيمة استخدامات النفط بصورة اقتصادية واستثمارية للمملكة.

 

ورأت صحيفة "عكاظ" في افتتاحيتها التي جاءت بعنوان (الطموح الخبيث اسمه إيران) أن الفترة القريبة القادمة ستشهد تسارع الخطى في المحافل الدولية لاتخاذ إجراءات وقرارات للحد من شذوذ مطامح إيران، التي تعمل بكل الموارد والسبل لتحقيق حلمها بالهيمنة ليس على العالم العربي، بل على العالم كلِّه. فهي بعدما ضمنت زعزعة دائمة في الدول التي نشرت فيها الميليشيات الشيعية التابعة لها، تعمل أيضاً على شن هجمات إلكترونية تستهدف قرصنة البيانات الاستراتيجية الخاصة بالدول الكبرى، كفرنسا، والولايات المتحدة، والسعودية، والصين.
وأضافت أنها بدأت قرصنتها الاستراتيجية باختراق بيانات حليفها الرئيس اللبناني ميشال عون، ووزارات لبنانية. ولا يمكن مطلقاً استبعاد تواطؤ حزب الشيطان الذي تموله وتسلحه في لبنان في هذا الهجوم.
وأكدت أن الحرب الإلكترونية لا تقل بشاعة عن الحرب الواقعية، إذ تستهدف المنشآت التي تتوقف عليها حياة الأبرياء، كالمستشفيات، وشركات الطاقة، ومعامل الكهرباء. ولأن إيران أمنت من العقاب الدولي الرادع، انطلقت تتحدى الإرادة الدولية والقطرية. فمنذ يومين هددت بزيادة مدى صواريخها البالستية لتضمن وصولها إلى أوروبا الغربية. وهو واحد في سلسلة من التهديدات التي تستهدف العالم كله.
واختتمت بالقول قبل أن يستفحل خطر النظام الإيراني وخبثه لا بد من جهود مكثفة ومنسقة في المحافل الدولية لوقف إيران عند حدها. وهي غاية هدفها العيش في سلام وأمان، وليس القتال مع إيران. وعلى العالم أن يدرك أن إيران تريد كسر إرادته لتفرض هيمنتها. وهو حلم لن تسمح لها الدول القوية بتحقيقه.

 

**