عناوين الصحف السعودية ليوم الجمعة 18-08-2017
-

أبرز عناوين الصحف الصادرة اليوم :


- خادم الحرمين الشريفين يستقبل سمو الشيخ عبدالله بن علي آل ثاني
- خادم الحرمين يؤكد حرص المملكة واهتمامها الدائم براحة حجاج بيت الله
- خالد الفيصل يطلع على خطة الجمارك لموسم الحج
- العواد في حكايا مسك2: نحن في حالة حرب إعلامية لا مجال فيها للحياد
- تنفيذاً للأمر الملكي.. سبع رحلات تنقـل الحجـاج مـن الدوحة إلى جـدة
- المملكة تدين بشدة التفجيرات الانتحارية التي وقعت شمال شرق نيجيريا وحادث الدهس ببرشلونة
- القوات الجوية تشارك في مناورات العلمين الأحمر والأخضر بمهارات وقدرات جوية عالية
- الحملة السعودية تقدم الخبز للأشقاء السوريين
- توافد الأشقاء القطريين على "سلوى"
- الإمارات تدين اعتداء برشلونة وتؤكد تضامنها مع أسبانيا
- الاحتلال يُفجر منازل أسر الشهداء
- هـادي: التجـربـة الإيـرانـيـة فشلت في اليمن ومرفوضة شعبياً
- اليمن: اندلاع وشيك للحرب «المؤجلة» بين شريكي الانقلاب
- العراق يطالب المجتمع الدولي بإغاثة النازحين ومحاكمة «داعش»
- تحطم طائرة تدريب للقوات الجوية الباكستانية ونجاة قائدها
- مقتل وإصابة 45 شخصاً في هجوم برشلونة الإرهابي
- روسيا تحذر من تداعيات شن عمل عسكري ضد كوريا الشمالية
- 35 قتيلا على الأقل إثر أعمال شغب داخل سجن بفنزويلا
- احتجاز رهينة في محطة إذاعية هولندية

 

واهتمت الصحف الصادرة اليوم بتوجيه خادم الحرمين الشريفين باستضافة حجاج قطر وإرسال طائرات لنقلهم على نفقته الخاصة وفتح معبر سلوى لهم.
وتحت عنوان (علاقات أخوة راسخة بين المملكة وقطر) قالت صحيفة "اليوم" على عكس ما يروجه الإعلام القطري من أن المملكة منعت الحجاج القطريين من أداء فريضة الحج، فإن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- وعلى نفقته الخاصة أمر بتسيير طائرات لنقل الحجاج القطريين من الدوحة إلى مطار جدة ضمن برنامج ضيوف الرحمن لأداء مناسك الحج، وهو أمر يفند كل الادعاءات المغرضة المتعلقة بشؤون الحجاج القطريين.
ورأت أن تلك المكرمة تفند مزاعم الأبواق القطرية وتؤكد عمق الصلات والروابط التاريخية بين الشعبين الشقيقين بالمملكة وقطر، فالعلاقات بينهما راسخة وقوية، رغم الخلافات السياسية.
وأكدت أن السماح لجميع الحجاج القطريين الراغبين في أداء الحج عبور منفذ سلوى الحدودي دون التصاريح الإلكترونية، وعلى ضيافة مقام خادم الحرمين الشريفين يرسخ عمق العلاقة الوطيدة التي تجمع ما بين الشعبين، وتلك علاقة قديمة تمثل أهمية الوشائج القوية التي تجمع المواطنين بالمملكة وقطر، وتحرص المملكة دائما على عدم الاخلال بتلك العلاقة وتعمل على دعمها وترسيخها دائما.
واختتمت بالقول وطوال الأزمة الخليجية القائمة فان المملكة ما فتئت تنادي بتغليب مصالح الشعب القطري وإبعاده عن سائر المردودات السلبية الناجمة عن الأزمة حرصًا من المملكة على المصالح القومية للشعب القطري وحرصا على أمن أبنائه واستقرارهم، وتشهد فعاليات مجلس التعاون الخليجي وفعاليات الملتقيات العربية والاسلامية في كل محفل بأن حرص المملكة على مصالح الشعب القطري تكاد تكون ملموسة ومرئية للجميع، ولا يمكن المزايدة على هذا النهج السعودي القويم أو القفز عليه لأي سبب من الأسباب.

 

وفي ذات السياق، عنوان صحيفة "الرياض" افتتاحيتها بـ (حكمة الموقف)، إذ أكدت أن توجيه خادم الحرمين باستضافة الحجاج القطريين يؤكّد ثابتاً لا يتغيّر أن المملكة تعتبر الشعب القطري جزءاً من كل المنظومة الاجتماعية الخليجية وأن لا علاقة له بسياسات الحكومة القطرية التي فقدت بوصلة اتجاهها وأدخلت نفسها في نفق لا تعرف هي نهايته.
وقالت رد بليغ حكيم من خادم الحرمين على الدعوى القطرية بتسييس الحج وتدويل الأماكن المقدسة، فهذه الشعيرة لا علاقة لها بالسياسة أياً كانت تلك السياسة.
وأضافت أن المملكة لا تفرّق بين مسلم وآخر، بل كونها مسؤولة مسؤولية تامة مباشرة عن الأماكن المقدسة في مكة المكرمة والمدينة المنورة والمشاعر المقدسة فهي تضطلع بمسؤوليتها على أتم وجه وتقوم بواجباتها خير قيام.
ورأت أن التوجيه الملكي باستضافة أشقائنا في قطر ليؤدوا فريضة الحج يأتي في سياق الاهتمام بأمور المسلمين فكيف بنا إذا كانوا قاصدي الأراضي المقدسة ليؤدوا فريضة الحج؟ بكل تأكيد الاهتمام سيكون في أفضل حالاته.
واختتمت بالقول حكمة قادة المملكة مشهود لها، وأي محاولات دنيئة لتشويه المسؤولية التي تقوم بها في خدمة الحرمين الشريفين والمشاعر المقدسة مردودة على من أطلقها وستظل عاراً يلاحقه طوال الزمن.

 

وفي الموضوع نفسه، قالت صحيفة "عكاظ" وجد توجيه خادم الحرمين الشريفين باستضافة حجاج قطر وإرسال طائرات لنقلهم على نفقته الخاصة وفتح معبر سلوى لهم، صدى وتقديرا واسعين في العالم الإسلامي.
ورأت أن التوجيه أكد بصورة قاطعة التقدير السعودي للشعب القطري وللعلاقة الأخوية الراسخة في جذور التاريخ، التي ربطت بين الشعبين. كما أن التوجيه عزز ما ظلت السعودية تؤكده من حرص على أداء الحجاج القطريين لمناسكهم مع مئات الآلاف من ضيوف الرحمن الذين توافدوا إلى المملكة.
وأضافت أن السعودية ترحب بضيوف قطر برغم محاولات التضييق التي مارسها نظام الحمدين على حجاج الدوحة، ووضع العراقيل أمامهم، وجاءت الخطوة السعودية في سياق رسالتها العظيمة في رعاية ضيوف الرحمن وضمان راحتهم منذ قدومهم إلى المطارات والمعابر حتى عودتهم بسلام إلى بلدانهم.
واختتمت بالقول إن الجهات المعنية في السعودية، ظلت منذ بدء استعدادات الموسم تهيئ كافة الوسائل والسبل للقادمين من شتى بقاع الأرض، وعملت وزارة الحج والعمرة على تهيئة مخيمات القطريين وتوفير كل المستلزمات التي تمكنهم من أداء الشعيرة بلا عوائق أو مصاعب، وبدأت أفواجهم القدوم عبر المنافذ والمعابر والمطارات وسط ترحيب من كافة الجهات العاملة التي وضعت توجيهات الدولة موضع التنفيذ لاستقبال حجاج قطر.

 

**