السفراء في الدول الشقيقة والصديقة يهنئون المملكة بيومها الوطني الـ92
صحيفة الرياض -

السفراء في الدول الشقيقة والصديقة يهنئون المملكة بيومها الوطني الـ92

تحت شعار "هي لنا دار "، بمناسبة اليوم الوطني الـ 92 على توحيد المملكة على يد ملكٍ استطاع أن يجمع هذه البلاد، مؤسساً أرضاً داعمة لشعبها، مواصلةً في طموحاتها، سبّاقةً في مد يدها لمختلف المبادرات الإنسانية والتنموية والاجتماعية، نتاجها ما تشهده المملكة حالياً من تصاعد وازدهار بعملٍ بدأ به الملك عبد العزيز -رحمه الله - وتوالى عليه أبناؤه الملوك، وصولاً لسابع ملوكها الذي شهدت المملكة خلال حكمه نماء ثقافياً واقتصادياً على الصُّعد كافة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وبمتابعة من سمو ولي عهده الأمين - حفظهما الله -.

واحتفالاً بيومٍ مليء بالبهجة والسرور، رصدت "واس" مشاركة عدد من السفراء في الدول الشقيقة والصديقة بفرحة اليوم الوطني للمملكة الـ 92، نظراً لما لمسوه من حفاوة واستقبال الشعب السعودي، وعمق العلاقات السياسية والاقتصادية والثقافية الوطيدة بين حكوماتهم وحكومة المملكة العربية السعودية.

وقدم سفير مملكة البحرين لدى المملكة الشيخ علي بن عبد الرحمن بن علي آل خليفة في كلمة لـ "واس" تهنئته لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وصاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبد العزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع -حفظهما الله- بمناسبة اليوم الوطني للمملكة، مبيناً أنها مناسبة وطنية عزيزة على كل مواطن بحريني، مشيداً بعمق العلاقات الأخوية الوطيدة التي تربط بين البلدين والشعبين الشقيقين وما تشهده من تطور ونماء مستمر على جميع المستويات.

ونوه الشيخ علي بعلاقة البلدين الشقيقين التي أرسى دعائمها الآباء والأجداد وسار على نهجهم الأبناء والأحفاد، إذ تجاوزت العلاقات الدبلوماسية والتحمت لتكون علاقة العضد بعضيده، وبإذن الله ستظل القلوب مجتمعة إلى يوم الدين، سائلاً الله -عز وجل- أن يحمي هذا الجسد الواحد.

وهنأ سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى المملكة الشيخ نهيان بن سيف آل نهيان خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- بمناسبة اليوم الوطني السعودي الـ92، مشيراً إلى أن المملكة تمضي نحو المزيد من التنمية والتطور بثقة وعزم، بفضل الجهود المستمرة من قبل قيادتها الرشيدة.

وقال الشيخ نهيان: إن اليوم الوطني السعودي مناسبة غالية على قلوبنا في دولة الإمارات، نظراً للعلاقات الإستراتيجية والاجتماعية المتجذرة بين بلدينا الشقيقين، التي استندت إلى تاريخ شيد بنيانه الآباء المؤسسون، ومن العزيمة المشتركة للتعاون التي لم تقف عند تحقيق مصالح البلدين والشعبين الشقيقين فقط، بل أينعت ثماراً وعطاء غير محدود لخدمة الإنسانية أينما كانت، لتحقيق الاستقرار والتنمية والأمن والسلام ورفاه الشعوب.

وأوضح سفير مملكة قطر لدى المملكة بندر بن محمد العطية أن قطر تحتفل اليوم مع المملكة باليوم الوطني الـ92، متقدماً بخالص التهاني وأطيب التبريكات إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- وللشعب السعودي كافة.

وأكد السفير العطية أن العلاقات القطرية السعودية تشهد تسارعاً وتطوراً لافتاً في المجالات كافة، ويتشارك البلدان في العديد من القواسم والطموحات المشتركة، ومن أهمها رؤية قطر 2030، ورؤية المملكة 2030 ، علاوة على ارتباط الشعبين الشقيقين بوشائج الأخوة وصلات القربى والمصير المشترك، معرباً عن تقديره لما تقدمه المملكة من تسهيلات لإنجاح بطولة كأس العالم 2022 المقامة في دولة قطر، متمنياً التوفيق والنجاح للمنتخب السعودي خلال مشواره في البطولة، مرحباً بجماهير المنتخب السعودي في بلدهم الثاني قطر.

كما قدم سفير جمهورية باكستان لدى المملكة أمير خرم راتهور -بالنيابة عن شعب وحكومة باكستان وعن المواطنين الباكستانيين المقيمين في المملكة- تهانيه لشعب وقيادة المملكة العربية السعودية بهذه المناسبة الميمونة المتمثلة باليوم الوطني الثاني والتسعين، مبيناً أن الدولتين الشقيقتين دائماً ما كانتا بجانب بعضهما البعض، متمنياً استمرار نمو هذه العلاقات التاريخية المبنية على تطلعات متبادلة واحترام شعبي.

وأبدى سفير جمهورية المالديف لدى المملكة محمد خليل سعادته بالعلاقة الطويلة ما بين المملكة والمالديف، مبيناً أنها تسير بشكل هادئ ومميز، مشيراً إلى رؤيته للكثير من التغييرات منذ قدومه إلى المملكة خاصة مع رؤية المملكة 2030 التي تقوم على التحول من الاقتصاد المبني على الوقود الأحفوري، والتحولات الهائلة التي تشهدها المملكة في قطاع السياحة، موضحاً أنّ عملية التطور تحدث بشكل سريع جداً وهو أمر لا يحدث عادةً على هذا النحو، مقدماً تهانيه لحكومة المملكة والشعب السعودي لقدوم اليوم الوطني الـ92 للبلاد.

من جهتها قدمت القائم بأعمال السفارة الأمريكية لدى المملكة مارتينا سترونغ التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-‎ والشعب السعودي، بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني السعودي الـ92.

وأوضحت سترونغ أن العام الماضي شهد العديد من النقاط البارزة والمعالم المهمة التي عززت العلاقات الثنائية بين البلدين، مشيرةً إلى العمل المشترك في مشاريع الأبحاث المشتركة في مجالات الطاقة النظيفة والفضاء، وإيجاد فرص جديدة لتطوير ونشر تقنيات الجيل الخامس 5G والسادس 6G، إضافة إلى مواجهة التحديات الأكثر إلحاحاً في العالم، بما في ذلك أزمة المناخ وانعدام الأمن الغذائي والتعافي من وباء فيروس كورونا، مبينةً أن تلك أمثلة قليلة على الجهود التي يبذلها البلدان لاستكمال ما بني على ثمانية عقود من التعاون لإقامة روابط جديدة من الصداقة والشراكة.

وأعرب سفير جمهورية الصين الشعبية لدى المملكة تشن وي تشينغ أن هذا عام جديد يضاف إلى سجل حافل بالإنجاز والخير والسلام، وذكرى جديدة لتوحيد هذا الكيان تعيد إلى الأذهان عظمة الإنجاز، مؤكداً أن المملكة ترتقي كل يوم إلى المزيد من التطور والنمو في مختلف الميادين العلمية والاقتصادية والثقافية والحضارية، إلى جانب القيم الإنسانية التي غرست روح الانتماء للوطن في نفوس المواطنين والمقيمين معاً.

وأشار السفير تشينغ إلى أن البلاد في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وبدعمٍ ومؤازرةٍ من سمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله-، وبفضل رؤيتهم الاستبصارية لـ2030 طرقت المملكة كل أبواب التقدم والتطور والنمو في مختلف المجالات وحققت إنجازات تنموية كبيرة، فرأينا المنتجات ذات الصناعة السعودية التي باتت تنافس العالمية حالياً.

فيما قدم سفير جمهورية فرنسا لدى المملكة لودوفيك بوي تهانيه إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمّد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- والشعب السعودي بأَكمله، بمناسبة اليوم الوطني للمملكة، مشيراً إلى أن اللحظات التاريخية التي يعيشها اليوم مع المجتمع السعودي استثنائية.

وهنأ السفير الفرنسي القيادة السعودية وشعبها على التزامهم وطموحاتهم، وخاصة في النجاحات التي حققتها المملكة مع رؤية 2030 الطموحة، مضيفاَ أن العلاقة الإستراتيجِية بين فرنسا والمملكة بدأت منذ عقود، ‎وهي علاقة وثيقة مبنية على الثقة والصداقة، وتشهد تطوراً كبِيراً يوماً بعد يوم في مختلف المجالات كالصِّحة والبيئة والطاقة والتعليم والسياحة، ولا سيما بالثقافة التي تبرز بالعلا.

كما قدم نائب سفير اليابان لدى المملكة كاواهارا كازوتاكا تهانيه إلى القيادة الرشيدة للمملكة والشعب السعودي بمناسبة اليوم الوطني الثاني والتسعين، متطلعاً لمزيد من الازدهار في العلاقات بين اليابان والمملكة العربية السعودية في المستقبل.

وقال سفير جمهورية ألمانيا الاتحادية لدى المملكة ديتر لامليه: نيابة عن الحكومة الألمانية أتقدم بالتهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-، وإلى الشعب السعودي كافة بمناسبة اليوم الوطني السعودي.

وأضاف لامليه: قَدِمتُ إلى المملكة منذ سنة تقريباً وسافرت إلى العديد من المدن السعودية وقابلت العديد من السعوديين، وجدت خلالها الترحاب والكرم وجمال التضاريس وتنوع الثقافات والتراث بين المناطق، وأشكر أصدقائي السعوديين على السنة الأولى الجميلة.



إقرأ المزيد