شيخ الأزهر: وصف الإسلام بالإرهاب دعوة صريحة للكراهية والعنف
صحيفة سبق -

هاجم شيخ الأزهر الدكتور أحمد الطيب بشدة كل من يتهم الإسلام بالإرهاب، مؤكداً أن ذلك دعوة صريحة للكراهية واستفزاز كريه لمليار ونصف المليار مسلم بالعالم، وذلك بعد يوم من جريمة قطع رأس مدرس في فرنسا.

جاء ذلك في تغريدة لشيخ الأزهر عبر حسابه بتويتر جاء فيها: "وصفُ الإسلام بالإرهاب يَنُمُّ عن جهلٍ بهذا الدين الحنيف، ومجازفةٌ لا تأخذ في اعتبارها احترام عقيدة الآخرين".

وأضاف "الطيب" أن في هذا أيضا دعوةٌ صريحةٌ للكراهية والعنف، ورجوعٌ إلى وحشية القرون الوسطى، واستفزازٌ كريهٌ لمشاعرِ ما يقربُ من ملياري مسلمٍ.



إقرأ المزيد