أمير القصيم ونائبه يشكران خادم الحرمين وولي العهد ويؤكدان: الزيارة حملت في طياتها الكثير من بشائر الخير والنماء
جريدة الرياض -

رفع صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم، باسمه ونيابة عن أهالي منطقة القصيم الشكر والعرفان لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله-، على زيارته للمنطقة التي حملت في طياتها الكثير من بشائر الخير والنماء للمنطقة وأهلها، والمعاني السامية بين القيادة والشعب لتجسد لحمة تتسامى معها القيم الشامخة للوطن وتعلو فوق كيد الكائدين ليرى العالم أجمع تلاحم الشعب مع قيادته، لتؤكد أواصر المحبة واللحمة الوطنية بين الراعي والرعية حيث سخر -حفظه الله- جهده ووقته لخدمة الوطن والمواطن من خلال حزمة المشروعات التنموية والتخطيط الاقتصادي لمواكبة رؤية السعودية 2030 وبرنامج التحول الوطني، التي تعكس المسيرة المشرقة للتطوير والبناء في كافة المجالات نحو عنان السماء.

وقال سمو أمير القصيم: إن المشروعات التي دشنها ووضع حجر أساسها سيدي خادم الحرمين الشريفين بقيمة تتجاوز 16 مليار ريال ستساهم -بمشيئة الله- في تحقيق أهداف التنمية المستدامة التي تطمح إليها القيادة الحكيمة -أيدها الله-، التي لا تدخر جهداً في سبيل نهضة جميع مناطق المملكة ومن ضمنها منطقة القصيم بعدد من المشروعات التنموية الضخمة لترسيخ مكانة المملكة، والتي ستسهم في دفع عجلة التنمية قدماً وترسخ الخطى لتحقيق أهداف رؤية المملكة.

ولفت سموه إلى أن هذه الزيارة تتعاظم مع النهضة الواسعة التي شهدتها مناطق المملكة في كافة المجالات في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله-، ومع حركة التنمية والتطوير في جميع مدن ومحافظات ومراكز القصيم التي تعكس وجه التقدم والازدهار والتنمية المشهودة على أرض الواقع.

واختتم الأمير فيصل بن مشعل تصريحه بالشكر لله جل وعلا على توفيقه وفضله على نجاح هذه الزيارة الكريمة، سائلاً الله العلي القدير أن يديم على هذه البلاد أمنها واستقرارها في ظل قيادة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين -حفظهما الله- وأن يكلل الجهود المخلصة بتوفيقه.

من جهته رفع صاحب السمو الملكي الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز نائب أمير منطقة القصيم، شكره وتقديره لمقام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز -حفظه الله- بمناسبة زيارته لمنطقة القصيم وتدشينه عددا من المشروعات التنموية بها وقال سموه: إن زيارة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وسمو ولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز -حفظهما الله- لمنطقة القصيم ولقائهم بإخوانهم وأبنائهم أهالي المنطقة وتلمس احتياجاتهم ومتطلباتهم يرسم حرص القيادة -أيدها الله- لكافة احتياجات أبناء وطننا الغالي، مشيراً إلى أن منطقة القصيم وأهلها وبقيادة صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم سعدوا بهذا الحضور البهي لقائد مسيرة هذا الوطن خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله-، مؤكداً على أن هذه الزيارة الأبوية الحانية انعكست في نفوس أهالي المنطقة من مواطنين ومواطنات والذي يسيرون مع قيادتهم بروح التلاحم والتكاتف إلى البناء والتنمية.

واختتم الأمير فهد بن تركي بن فيصل بن تركي بن عبدالعزيز تصريحه، سائلاً المولى عز وجل أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين ويمده بعونه وتوفيقه، وأن يديم على بلادنا نعمة الأمن والأمان والرخاء في ظل قائد الأمة وولي عهده -حفظهما الله-.



إقرأ المزيد