جنسية مهاجميه صدمته.. لاعب مصري محترف يتعرض للعنصرية
قناة العربية -

تعرض #علي_غزال اللاعب المصرى الدولي المحترف بصفوف نادى #فانكوفر الأميركى لهجوم عنصري من جانب المتابعين له على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي بسبب نشره لصورة ابنته الشقراء احتفالا بعيد ميلادها الأول.

وكان اللاعب قد نشر صورة لابنته الصغيرة على موقع "تويتر" إلا أنه فوجئ بتعليقات ساخرة بسبب اختلاف لون بشرته عن ابنته الصغيرة، كما فوجئ بردود صادمة وغير متوقعة من متابعيه خاصة من المصريين وهو الأمر الذي دفعه للرد.

غزال

واعرب اللاعب عن استيائه من التعليقات وصدمته منها لكونها جاءت من المصريين وليس من جنسيات أخرى، وغرد على "تويتر" بالعامية المصرية: "الحقيقة أنا مش بزعل من أي تعليقات نظرًا لأن عقول الناس مش زي بعض، لكن للأسف اللي يزعل أن #العنصرية اللي قابلتها في مصر أسوأ من كل الفترة اللي عشتها برة مصر اللي تكاد تكون منعدمة من الأساس .. أسف إنما دي حقيقة".

وخلال ساعات قليلة تغير الحال حيث انهالت على اللاعب التعليقات المؤيدة له من جانب زملاء له في الملاعب ومنتخب مصر وكرويين ومشاهير مصريين تعاطفوا معه وطالبوه بعدم الالتفات لمثل هذه التعليقات العنصرية.

عتاب

وحرص نجوم كرة القدم المصرية وعدد من الإعلاميين الرياضيين على دعم غزال، والاحتفال معه بابنته، وهو ما اسعده وادخل البهجة على نفسه، وغرد مجددا: "من أحلى الصفات اللى فينا معظم المصريين إننا بنبقى فى ضهر بعض فى مواقف كتير وبنقدر بعض والله اللي شفته من الناس من إمبارح نعمة بحمد ربنا عليها رغم والله إني مش زعلان من أى حد قال حاجة وحشة لكن الاحترام من الناس قام بالواجب صباحكم كله خير".

شكر

وشارك غزال مع المنتخب الوطني المصري في عدة مباريات وهو من ابناء مدينة #أسوان جنوب مصر.

بدأ حياته الكروية مع نادي السكة الحديد ، ثم انتقل لنادي وداي دجلة عام 2007 ، وفي العام 2013 انتقل للبرتغال للاحتراف في صفوف فريق ناسيونال ، ومن خلاله انضم لمنتخب #مصر الوطني.

في 24 يناير 2017 انتقل رسميا إلى صفوف فريق جويزهو زيتشينج الصيني الصاعد حديثًا لدوري السوبر الصيني ، قبل أن ينتقل مؤخرا لفريق نادى فانكوفر الأميركى.

وتزوج  اللاعب من فتاة بلجيكية وانجب منها ابنته ليلى التي احتفل معها أول أمس بعيد ميلادها الأول.



إقرأ المزيد