الهلال في الصدارة بـ(51) نقطة و(52) هدفًا
الجزيرة -
الأحد 02 اغسطس 2020

«الجزيرة» - عمار العمار:

عودة دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين ستعيد الحياة مجدداً، وستعيد الإثارة والندية وستعيد الحراك الرياضي الذي خبأ نجمه بعد فترة طويلة من التوقف على إثر جائحة كورونا..

بانتظار الإثارة والمتعة التي جعلت من الدوري السعودي أقوى وأمتع دوري عربي وربما آسيوي من حيث المتابعة الجماهيرية وحدة التنافس وقوة الفرق وتقارب المستويات بعيداً عن الصخب والإثارة الإعلامية.

قبيل توقف الدوري كانت الأمور تسير بشكل جيد وارتفع مستوى الدوري بشكل ملحوظ وباتت المنافسة على أشدها بحثاً عن لقب أو مقعد آسيوي أو ضمان البقاء ويسرنا في هذا التقرير تسليط الضوء على أحداث الدوري قبل التوقف.

صراع اللقب.. هلال ونصر:

الهلال والنصر انحصر التنافس بينهما بشكل كبير في ظل ابتعاد الهلال عن صاحب المركز الثالث الوحدة بفارق 12 نقطة، ويغرد الهلال وحيداً في قمة الدوري برصيد 51 نقطة وبات أقرب الفرق لنيل الدوري وأمامه فرصة كبيرة لكسر عدة أرقام في هذا الموسم، ويبحث الزعيم العالمي هذا الموسم عن لقبه السادس عشر في تاريخه ليوسع الفارق مع بقية منافسيه ويكفيه الفوز على النصر أولاً ثم تحقيق 13 نقطة من أصل 21 ليتوج باللقب.

أما الفريق النصراوي فيحتل الوصافة برصيد 45 نقطة وتبقت أمامه 8 مباريات أشبه بالنهائيات يتوجب عليه الفوز فيها جميعاً وأهمها الفوز في مباراة الهلال مع انتظار أي تعثر آخر له ليتقرب من لقبه التاسع في تاريخه.

الآسيوية تقترب من الوحدة وتغازل الفيصلي:

الفريق الوحداوي في واحد من أفضل مواسمه بات على أعتاب التأهل لدوري أبطال آسيا بحلوله في المركز الثالث برصيد 39 نقطة، كما أن الفرصة مواتية للفريق الطموح الفيصلي صاحب المركز الخامس برصيد 35 نقطة وسيحتدم الصراع بينهما وكذلك مع الأهلي صاحب المركز الرابع برصيد 37 نقطة لنيل بطاقتي التأهل للآسيوية.

الأمل يحدو أربعة:

فرق الوسط المتقدم التي ابتعدت بشكل كبير عن المؤخرة وتبحث عن اللحاق بأمل الآسيوية ما زالت تلعب لعبة الكراسي الموسيقية بتبادل المراكز ومحاولة التقدم، فيأتي التعاون والرائد في المركزين السادس والسابع برصيد 32 نقطة ومن ثم الشباب صاحب المركز الثامن برصيد 31 نقطة والأمل كبير في بلوغ الآسيوية كذلك للفريق الأبهاوي صاحب الـ 30 نقطة في المركز التاسع.

البحث عن البقاء يقترب من ثلاثة:

ضمان البقاء والابتعاد عن الهبوط بات قريباً من ناديين، فيتقدم الاتفاق برصيد 29 نقطة في المركز العاشر ويليه الفيحاء برصيد 27 نقطة في المركز الحادي عشر، وسيكون فوزهما في الجولة المقبلة مع خسارة فرق المؤخرة ضماناً للبقاء بنسبة كبيرة جداً.

الخطورة تحاصر ناديين:

الحزم والاتحاد ما زالا تحت الخطر بوجود الحزم في المركز الثاني عشر برصيد 24 نقطة والاتحاد في المركز الثالث عشر بـ23 نقطة ولا يفصلهما كثيراً عن ثلاثي المؤخرة، ويجب عليهما الفوز في هذه الجولة لكي تبقى الحظوظ أقوى في البقاء.

الخطر يداهم ثلاثة:

الثلاثي الفتح صاحب الـ 19 نقطة وضمك بـ 18 نقطة وأخيراً العدالة بـ 17 نقطة هي الفرق الثلاثة المرشحة للهبوط بنسبة كبيرة ما لم تحدث تغيرات كبيرة في جدول الترتيب في الجولات المقبلة، وستتشبث الفرق الثلاثة بالأمل ولاسيما أن المباريات القادمة ليست بتلك القوة، فسيلعب الفتح مع الفيحاء وأبها مع الاتحاد وضمك مع الرائد.

أرقام من الدوري:

ـ يتصدر الفريق الهلالي جدول الترتيب برصيد 51 نقطة.

ـ يتصدر الفريق الهلالي أكثر الفرق تسجيلاً بواقع 52 هدفًا.

ـ أقل الفرق تسجيلاً فريق العدالة بـ 21 هدفًا.

ـ الفريق النصراوي صاحب أقوى دفاع بواقع 16 هدفاً استقبلتها شباكه.

ـ مرمى ضمك استقبل أكثر كم من الأهداف بواقع 42 هدفاً دخلت شباكه.

ـ أكثر الفرق فوزاً الهلال بواقع 15 فوزًا.

ـ أكثر الفرق خسارة فريق ضمك بـ 12 خسارة.

ـ أقل الفرق فوزاً فريق العدالة بواقع 3 انتصارات وهو أكثر الفرق تعادلاً بـ 8 مرات.

ـ أكبر نتيجة في الدوري حتى الآن فوز الهلال على العدالة 7 /0.

ـ بلغ عدد المباريات التي لعبت حتى الآن 720 مباراة سجل خلالها 504 أهداف.

ـ يتصدر لاعب النصر عبدالرزاق حمدالله قائمة الهدافين برصيد 18 هدفًا.

ـ بلغ عدد ركلات الجزاء التي احتسبت حتى الآن 55 ركلة جزاء.



إقرأ المزيد