حمدالله يبقي النصر في الوصافة.. «الفرسان» أسقطوا الأهلي.. وتعادل العدالة والتعاون
جريدة الرياض -

احتاج النصر للوقت الإضافي بدل الضائع لينهي تقدم الشباب ويقلب الطاولة عليه ويحقق فوزاً هو الأهم له في سبيل بحثه عن اللحاق بالمتصدر الهلال، وانتصر بنتيجة 4-2 في المواجهة التي جمعت الفريقين مساء أمس (الجمعة) لحساب الجولة الـ18 من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين.

وأضاف «الأصفر» ثلاث نقاط جديدة ببلوغه النقطة الـ38 أبقت على الفارق بينه وبين المتصدر الهلال عند ثلاث نقاط، فيما ظل الشباب على نقاطه الـ25 في المركز الثامن.

وأهدر الفريقان عديدا من الفرص المحققة في الشوط الأول، فيما نجح النصر في التقدم من عرضية متقنة للمغربي نور الدين إمرابط وجدت رأسية مواطنه عبدالرزاق حمدالله الذي لعبها برأسه بشكل مثالي «14»، لينجح حارس النصر الأسترالي براد جونز في منع الشباب من الرد، فيما كان النصر قادراً على تعزيز تقدمه بفضل سهولة اختراق دفاعات الشباب، وأهدر النيجيري أحمد موسى فرصتين محققتين، قبل أن يعود «الليث» للمباراة بهدف التعادل عبر الكولومبي دانيلو أسبريا من تسديدة قوية أخفق الأسترالي جونز بالتعامل معها «36».

وبعد العودة من الاستراحة، نجح الشباب في التقدم بعد هجمة مثالية؛ إذ لعب الكولمبي أسبيريا عرضية وجدت الأرجنتيني كريستيان غوانكا الذي أكملها في الشباك «59»، ليندفع بعدها لاعبو النصر بحثاً عن اللحاق بنقاط المباراة وهو ما تحقق؛ إذ نجح المغربي عبدالرزاق حمدالله بإضافة الهدف الثاني مستغلاً فشل دفاعات الشباب في إبعاد الكرة «82».

وواصل بعدها النصراويون بحثهم عن الخروج بالفوز الذي جاء في الوقت بدل الضائع من ركلة جزاء تقدم لها الهداف حمدالله وسجل ثالث الأهداف «90+2»، فيما خرج لاعب الشباب السنغالي ماخيتي ديوب بالورقة الحمراء، ليؤكد بعدها الشاب خالد الغنام ذهاب النقاط لـ»الأصفر» بتسجيله الهدف الرابع مستغلاً عرضية المغربي إمرابط «90+4».

الوحدة × الأهلي

وفي مكة المكرمة، لعب الوحدة والأهلي مواجهة متكافئة في شوطها الأول، وكان الأهلي على مقربة من التسجيل في غير مناسبة، لكن الوحدة نجح في التقدم عبر لاعب الوسط البرازيلي لويس غوستافو بعدما اخترق مناطق الضيوف وسدد الكرة بشكل جميل للغاية لم تجد معها محاولات الحارس ياسر المسيليم نفعاً، ليضع الوحدة في المقدمة «28».

وفي الشوط الثاني بحث الأهلي عن العودة للمباراة، لكن لاعبيه عجزوا عن خلق الفرص في مناطق الوحدة، وبدا واضحاً تأثر الفريق بغياب الهداف السوري عمر السومة، ولم تفلح تدخلات مدربه السويسري كريستيان غروس أمام التنظيم المميز لأبناء الأوروغوياني دانييل كارينيو، الذين نجحوا في تأمين تقدمهم، قبل البحث عن هدف ثان تكفل به المهاجم الفرنسي يوسف نياكاتيه بعد هجمة مرتدة أنهاها بشكل مثالي «81».

بهذه النتيجة، رفع الوحدة رصيده إلى 33 نقطة خلف الأهلي الذي استفاد من أفضليته في فارق الأهداف ليبقى ثالثاً بالرصيد ذاته.

العدالة × التعاون

وفي الأحساء خرج العدالة متعادلاً من جديد للمرة الخامسة على التوالي، بعدما أخفق في استغلال عاملي الأرض والجماهير التي ساندته في لقائه أمام ضيفه التعاون لتنتهي المواجهة بنتيجة صفر – صفر لحساب الجولة ذاتها.

ورفع العدالة رصيده إلى 13 نقطة في المركز الـ15 فيما وصل التعاون إلى النقطة الـ28 في المرتبة الخامسة مؤقتاً.

ولم يظهر شوطا المواجهة بالمستوى المتوقع، على الرغم من أفضلية العدالة في كثير من فتراته، في حين بدا التعاون عاجزاً عن تقديم نفسه بالصورة ذاتها التي كان عليها في مبارياته الأخيرة واتضح الإرهاق على لاعبيه.

من ناحية أخرى تختتم اليوم (السبت) مباريات الجولة الـ18من دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين، وستقام مواجهتان، إذ يستضيف الرائد نظيره أبها، وتقام المباراة على استاد مدينة الملك عبدالله الرياضية ببريدة، الساعة 3:55 عصراً، ويعد اللقاء مهماً للطرفين، يطمح لاعبو "رائد التحدي" في خطف الثلاث نقاط، ويحتل المركز السابع، وفي رصيده 27 نقطة، وعمل مدرب الرائد البلجيكي بيسنيك هاسي في التدريبات الماضية إلى وضع التكتيك المناسب لمواجهة اليوم، لذا من المتوقع أن يبدأ بالهجوم باكراً مع تأمين المناطق الدفاعية. ومن أبرز الأسماء في صفوف الرائد الحارس الجزائري عز الدين دوخة، ولاعبو الوسط السوري جهاد الحسين، والكاميروني الدولي آرنود ديوم وأحمد الزين، والمهاجم رائد الغامدي.

وفي المقابل، لاعبو أبها يبحثون عن العودة مجدداً لسكة الانتصارات وتحقيق الفوز الثامن لهم في المسابقة، ويحتل "الضيوف" المركز التاسع بـ23 نقطة، ويعتمد المدرب التونسي عبدالرزاق الشابي على إغلاق المناطق الدفاعية ولعب الكرات المرتدة، ويبرز في قائمة أبها الحارس المغربي عبدالعالي محمدي والمدافع المغربي أمين العطوشي والمهاجمان التونسي سعد بقير، وفانيفا اندرياتسيما.

وعلى استاد مدينة الأمير عبدالله بن جلوي الرياضية بالأحساء، يواجه الفتح نظيره الفيصلي، وتنطلق المباراة الساعة 6:10 مساء، يبحث لاعبو الفتح عن إحراز الفوز الثالث لهم في البطولة، ويقبع الفتح في المركز الأخير وفي جعبته 11 نقطة، ومن المتوقع أن يزج المدرب البلجيكي يانيك بأوراقه الرابحة باكراً، ومن أبرز الأسماء لدى المدرب حارس المرمى الأوكراني ماكسيم كوفال والمدافع الأوروغواياني ماتياس أغويرو ولاعب المحور المغربي مروان سعدان، والمهاجم علي الزقعان.

وفي المقابل، يسعى لاعبو الفيصلي إلى تحقيق الفوز الثاني على التوالي، ويحتل "عنابي سدير" المركز السادس وبحوزته 27 نقطة وبفارق الأهداف عن التعاون صاحب المركز الخامس، لذا يدرك المدرب البرازيلي بريكليس شاموسكا أهمية النقاط لدى الخصم، وسيبدأ بتأمين المناطق الدفاعية قبل التفكير بشن الهجمات، ومن أهم الأسماء لدى المدرب لاعب الوسط خاليم هيلاند والمدافع البرازيلي إيغور روسي.



إقرأ المزيد