مسلم البراك حر بعد عامين خلف القضبان
صحيفة العصر -

أفرجت السلطات الكويتية، مساء الجمعة (21 أبريل 2017) عن البرلماني السابق في مجلس الأمة الكويتي، مسلم البراك.

وقضى البراك حكما بالسجن لمدة عامين في قضية أمن دولة تتعلق بالقدح في الذات الأميرية.

وتجمع العشرات من أنصار البراك لاستقباله؛ حيث احتفلوا بخروجه من السجن المركزي.

ورفع المستقبلون صور البراك مرددين هتافات التحية له.

وكان شقيق البراك (فهد)، أعلن في وقت سابق عدم اكتمال إجراءات خروج شقيقه من السجن.

وألقت السلطات الأمنية القبض على البراك على خلفية خطابه الشهير (في ندوة: كفى عبثا) بساحة الإرادة عام 2012.

ويجرم القانون الكويتي كل من يتعرض لأمير البلاد بالإساءة؛ حيث ينص الدستور على أن “الأمير رئيس الدولة، وذاته مصونة لا تمس”.

ومسلم محمد حمد ناصر البراك ولد في 30 يناير 1956 وهو عضو سابق في مجلس الأمة الكويتي عن الدائرة الانتخابية الرابعة.

كما أنه عضو في كتلة العمل الشعبي، وهو ابن العضو السابق في مجلس الأمة الكويتي محمد حمد البراك.

وحطم البراك الرقم القياسي في آخر انتخابات شارك بها كمرشح عن الدائرة الرابعة وحصل على 31020 صوتا في انتخابات 2012.

ويعتبر هذا الرقم تاريخيا لم يحصده أي مرشح على مر تاريخ البرلمان الكويتي.

عاجل

The post مسلم البراك حر بعد عامين خلف القضبان appeared first on صحيفة العصر الإلكترونية.



إقرأ المزيد