إنستغرام تقدم ضمانات لحماية القصّر قبل جلسة استماع بالكونغرس
عربي ٢١ -

قدّم رئيس "إنستغرام" آدم موسيري الثلاثاء بعض الضمانات بشأن حماية المستخدمين القاصرين، قبيل جلسة استماع له أمام الكونغرس قد تشهد بعض التوتر في ظل اعتبار بعض الأعضاء أن هذه الإعلانات تشكل محاولة من الشبكة العملاقة لـ"حرف الأنظار" عن الانتهاكات التي تُتهم بارتكابها.

ولم يعلن المستثمر السابق الذي يقود إنستغرام منذ ثلاث سنوات أي تعديل كبير بل سلسلة تغييرات هامشية "لتوفير حماية أفضل للشباب على إنستغرام".

وسيمنع التطبيق خصوصا المستخدمين من الإشارة في منشوراتهم إلى مراهقين لا يتابعونهم على الشبكة، بعدما جعل حسابات المستخدمين القصّر خاصة بصورة تلقائية عند التسجيل.

كما ستتيح الشبكة الاجتماعية اعتبارا من آذار/مارس 2022، أدوات تتيح للأهل معرفة الوقت الذي يمضيه أبناؤهم على التطبيق وفرض قيود زمنية في هذا المجال.

وسيتاح لهم قريبا النفاذ إلى مركز معلومات يضم إرشادات ونصائح خبراء.ومن الخصائص الجديدة الأخرى، تطلق إنستغرام في أسواقها الرئيسية للبلدان الناطقة بالإنكليزية، خاصية "أخذ استراحة"، وهي تسمح للمستخدمين بالتوقف لفترة معينة عن استعراض المضامين عبر التطبيق.

وأوضح آدم موسيري في بيان الشركة أن "دراسات أولية تظهر أنه حين يشغل المراهقون هذا التنبيه، أكثر من 90 % يتركونه مشغّلا في ما بعد".

كذلك أعلن رئيس إنستغرام عن ظهور مساحة جديدة داخل التطبيق اعتبارا من الشهر المقبل تتيح للمراهقين استعراض كامل أنشطتهم على الشبكة، من منشوراتهم إلى تعليقاتهم مرورا بنقرات "الإعجاب"، وبالتالي إزالة ما يريدونه منها للسماح لهم بـ"إدارة أسهل لبصمتهم الرقمية".




إقرأ المزيد