الفيصل: «الثقافة» نقلت مبادرة «عام الخط العربي» من التنظير إلى التطبيق
صحيفة عكاظ -

أكد الكاتب الدكتور محمد بن عبدالعزيز الفيصل الأستاذ بكلية اللغة العربية بجامعة الإمام محمد بن سعود وعميدها السابق، أن اللغة العربية تمثل إحدى الركائز التي تقوم عليها ثقافة المملكة، ولغتها الرسمية التي نصت عليها المادة الأولى من النظام الأساسي للحكم، مثنياً على مبادرة تعريب أسماء اللاعبين في دوري كأس الأمير محمد بن سلمان للمحترفين والتي يرى أنها من أوجه الاهتمام باللغة العربية والاحتفاء بها.

وأشار الفيصل إلى أن التشجيع والدعم الكبير والمتواصل من قبل القيادة الرشيدة فعّل حضور اللغة العربية في مختلف المجالات. وأهم هذه المبادرات الخلاّقة التعاون المثمر بين وزارتي الثقافة والرياضة لكتابة أسماء اللاعبين باللغة العربية «وهي مبادرة جريئة وغير مسبوقة تهدف إلى جعل اللغة العربية ضمن المكونات الأكثر حضوراً في الجانب المجتمعي، خصوصاً لدى فئة الشباب، والأهم من ذلك هو استثمار مبادرة عام الخط العربي لتكون ضمن أبرز الأنساق التي تدعم خدمة اللغة العربية، والتي استطاعت وزارة الثقافة مشكورة بقيادة الأمير بدر بن عبدالله بن فرحان آل سعود، أن تنقل مفهوم خدمة اللغة العربية من جانب التنظير إلى التطبيق الناجح والفعّال الذي يبهج المهتمين بهذه اللغة الخالدة».

وقدم الفيصل شكره لوزير الثقافة، ولوزير الرياضة، على دعم وتفعيل هذه المبادر المتميزة والجادة، مؤملاً أن تستمر المبادرات التي تصب في خدمة اللغة العربية، وأن تقتدي بقيّة القطاعات الحكومية والخاصة بهاتين الوزارتين، في شراكتهما وتكاملهما من أجل خدمة لغة القرآن الكريم، وتفعيلها اجتماعياً، لتضطلع هذه المؤسسات والجهات بدورها في خدمة المجتمع السعودي، وتحقيق تطلعات القيادة الكريمة في هذا الميدان.




إقرأ المزيد