ثقافي / لجنة التحكيم في أولمبياد "إبداع 2020" تنهي تحكيم 151 مشروعا للطلاب والطالبات المشاركين
وكالة الأنباء السعودية -

الرياض 20 جمادى الآخرة 1441 هـ الموافق 14 فبراير 2020 م واس
انتهت اليوم أعمال تحكيم 151 مشروعا للطلاب والطالبات المشاركين في الأولمبياد الوطني للإبداع العلمي "إبداع 2020" ، حيث أنهى المحكمون الجولة التمهيدية، والجولات التحكيمية تمهيدا لإعلان أسماء الفائزين بالجوائز الكبرى للأولمبياد في الحفل الختامي الذي يقام مساء غد السبت برعاية صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن بندر بن عبدالعزيز‏ أمير منطقة الرياض .
ويتنافس في أولمبياد إبداع 2020م ، 72 مشروعا للطلاب و 79 مشروعا للطالبات في 21 مجالا علميا متنوعا خضعت، لتحكيم دقيق من قبل لجنة محكمين ضمت 31 محكما ومحكمة من الأكاديميين والخبرات الوطنية من مختلف التخصصات والجهات الوطنية الرائدة، وجري تحكيم كل مشروع من قبل 5 محكمين، وبلغ عدد حصص التحكيم 18 حصة، مدة كل منها 20 دقيقة استعرض خلالها كل طالب مشروعه وأجاب على استفسارات لجنة التحكيم.
وجرت عملية التحكيم على مرحلتين، الأولى تمثلت في التقييم العددي، وفيها أجري كل محكّم تقييماً لعدد محدد من المشروعات، خلال مقابلات شخصية فردية، وتمثلت المرحلة الثانية في التقييم الموضوعي للمشاريع.
ويؤهل أولمبياد إبداع الفائزين والفائزات في التصفيات النهائية، لنيل شرف تمثيل المملكة في معارض ومسابقات عدة رائدة على المستويين الدولي والإقليمي، وسيتم اختيار 27 فائزا وفائزة، سيمثل أفضل 20 منهم المملكة في مسابقة " آييسف " التي تقــام في مدينة آناهايـم بولايـة كاليفــورنيا الأمريكية خـــلال الفترة من 10 - 15 مايو 2020 .
ويجسد أولمبياد إبداع الشراكة المميزة والناجحة بين "موهبة" ووزارة التعليم، للارتقاء بمجتمع الموهبة والإبداع في ‏المملكة، وتوفير بيئة جاذبة ومحفزة للإبداع، ويعقد سنوياً حيث يسهم آلاف المشرفين التعليميين، وإدارات الموهوبين بالوزارة، مع باحثين من جهات مختلفة لدعم الطلبة في مشاريعهم البحثية.
وعلى هامش أولمبياد إبداع 2020 عقد ملتقى "ومضات 4"، لنشر ثقافة الموهبة والإبداع، ورفع الوعي بأهمية رعاية الموهوبين والمبدعين، ومساعدة الباحثين والتربويين على استشراف آفاق جديدة للمعرفة المستقبلية وأبحاث الموهبة والإبداع، وتعزيز التواصل بين الباحثين المحليين والدوليين.
وحمل "ملتقى ومضات 4" عنوان "الإبداع: رحله في المستقبل" وتضمن ثلاث محاضرات سلطت الضوء على الجديد في مجال تعليم الموهوبين، ألقى أولها الدكتور عبد الله بن محمد الجغيمان عن أثر رعاية الإبداع على الطلبة الموهوبين، ودوره في تعزيز المسار العلمي والمهني لقيادات المستقبل، فيما تناولت الدكتورة بدور بنت محمد بوحجي في المحاضرة الثانية التي حملت عنوان (تعزيز الإبداع في المنزل والمدرسة) عدة محاور عن صناعة الموهوب والمبدع، وخصائص البيئة الإبداعية، واختتم الدكتور فهد بن سليمان الفايز الملتقى بمحاضرة بعنوان (رعاية الإبداع في البيئة التعليمية ) وتناولت تعريف الإبداع ومكوناته ومراحله .
كما شهد اليوم ثالث من أولمبياد إبداع 2020 تكريم الفائزين بالجوائز الخاصة التي قدمتها عدة شركات ومؤسسات وطنية دولية رائدة لمجموعة من المشاريع المتميزة، منها 45 جائزة قدمتها 12 جهة محلية رائدة مابين جهات حكومية وشركات ومؤسسات، بجانب 28 جائزة خاصة قدمتها 7 جهات دولية من أمريكية.
// انتهى //
22:35ت م
0127


إقرأ المزيد