السياحة الثقافية .. من النظرية إلى التطبيق العملي
صحيفة الإقتصادية -

تجني المملكة العربية السعودية اليوم ثمرات فتح أبوابها للسياح من أنحاء العالم، بعد تفعيل التأشيرة السياحية لمواطني 49 دولة، أثمرت عن زيارة 24 ألف سائح خلال عشرة أيام فقط.
الحديث عن السياحة الثقافية في المملكة ليس بجديد، إلا أنه انتقل من مرحلة الدراسة النظرية إلى التطبيق العملي، بعدما شهدت المواقع التراثية والأثرية إقبالا من السياح الأجانب، للاطلاع على هذه الثقافة الضاربة في جذور التاريخ، ولا يزال يلفها كثير من الغموض.



إقرأ المزيد