العثور على قطعة ألماس عمرها أكثر من 800 مليون سنة
الجزيرة -
الخميس 10 أكتوبر 2019

«الجزيرة» - الرياض:

استخرج في مجمع «نوربين» للتعدين والمعالجة في ياقوتيا بروسيا، ألماس غير عادي، يتمكن ألماس آخر بداخله من الحركة بحرية لوجود فراغ، ما جعل الخبراء يطلقون عليه اسم «ألماس-ماتريوشكا».

ووفقًا للخبراء الذين درسوا هذا الألماس، اعتبروه الأول بهذا الشكل على مدى تاريخ استخراج الألماس في العالم، وقد قدر الخبراء عمره بأكثر من 800 مليون سنة، وتعد بنيته معقدة ووزنه 0.62 قيراط. وقد أكد قسم البحوث الجيولوجية بشركة «ألروسا»، أن حجم الفراغ الموجود فيه يعادل 6 ملليمترات مكعبة، وأن حجم البلورة الداخلية 1.6 ملليمتر مكعب. والوزن الحسابي 0.002 قيراط (0.004 غرام)، وأبعاده 0.6x2.1x1.9 ملليمتر.

وبعد أن انتهى الخبراء من دراسته باستخدام مختلف الطرق والوسائل بما فيها التحليل الطيفي والأشعة السينية وغيرها، قدموا فرضية عن كيفية تكونه كبلورة فريدة. ووفقًا لهذه الفرضية، تكون الألماس الداخلي أولاً، أما الخارجي ففي المرحلة الثانية لنموه.

من أين جاء الفراغ بين بلورتي الألماس؟.

يقول أوليغ كوفالتشوك نائب مدير قسم البحوث الجيولوجية في شركة «ألروسا» بهذا الصدد، هناك فرضيتان رئيسيتان، الأولى، تفيد بأنه خلال نمو الألماس تغلف بوشاح معدني ذاب لاحقًا بتأثير ظروف سطح الأرض.

والثانية، أنه نتيجة النمو السريع للألماس تكونت طبقة مسامية جدًا متعددة البلورات من مادة الألماس نفسه ذابت نتيجة عمليات في الوشاح، بفضل وجود المنطقة الفارغة أصبح الألماس الداخلي يتحرك بحرية داخل الألماس الخارجي، وفق مبدأ عمل الدمية الروسية التقليدية «ماتريوشكا».



إقرأ المزيد