جوجل تغير سياساتها بشأن التحرش الجنسي إثر احتجاجات
جريدة الرياض -

غيّرت شركة جوجل بعض السياسات المتعلقة بالتحرش الجنسي، بعد إضراب آلاف من موظفيها الأسبوع الماضي احتجاجا على دفع مبالغ كبيرة كمكافأت نهاية خدمة للمديرين التنفيذيين المتهمين بالتحرش وسوء السلوك.

وذكرت وكالة أنباء بلومبرج أن وحدة من شركة "ألفابت" الشركة القابضة لجوجل، تجعل التحكيم اختياريا في دعاوى التحرش الجنسي الفردي والاعتداء الجنسي.

وتعهدت بتقديم المزيد من المعلومات للموظفين حول مثل هذه التحقيقات ونتائجها، وتوسيع التدريب الإلزامي حول هذه القضية.

وكتب الرئيس التنفيذي لشركة جوجل، ساندار بيتشاي، في رسالة عامة للموظفين اليوم الخميس: "من الآن فصاعدًا، سنوفر مزيدًا من الشفافية حول كيفية التعامل مع المخاوف، وسنقدم دعمًا ورعاية أفضل للأشخاص الذين يعربون عن مخاوف، وسنكثف التزامنا بأن نكون مكان عمل نموذجيا وعادلًا ومحترمًا".



إقرأ المزيد