الحفل السنوي لآل زاهد في مدينة كان الفرنسية، “خيالي اكثر من رائع”!
مويسك نايشن -

“خيالي اكثر من رائع”، هكذا هو الحفل السنوي لآل زاهد في مدينة كان الفرنسية.



ككل عام يجمع الشيخ فهد زاهد وزوجته منى لفيف من الأهل والأصدقاء والسلك الدبلوماسي وأهل الفن والإعلام والمجتمع من كل أنحاء العالم.
أقيم الحفل السنوي على شاطئ الكروازيت في فندق الكارلتون الشهير والذي يعد واحد من أهم الوجهات في جنوب فرنسا.

هذا العام، حملت السهرة الطابع المصري لتكون بمثابة تكريم للفن العربي عامة والمصري خاصة.
وبما أن الفنانة العالمية “داليدا” هي الرابط الغنائي الأبرز بين مصر وفرنسا فقد كان لها تكريماً خاصاً في سهرة ال “Egyptian Night” وذلك من خلال مجموعة من اللوحات الغائية العالمية والعربية أداّها فنانين من فرنسا وإسبانيا والمغرب إضافة للعديد من اللوحات الإستعراضية.

لابد للحفل السنوي لصاحب شركة أصدرت أهم الأعمال الفنية خلال السنوات الماضية أن يشهد تظاهرة فنية مع أهم نجوم العالم العربي الذين حضروا الى فرنسا خصيصاً حيث كانت البداية مع النجمة باسكال مشعلاني التي قدمت وصلة من أجمل أغنياتها مع فرقتها الموسيقية، كما وغنت أحدث إصداراتها أغنية “بخاف إعشقك” أول تعاون بينها ولايف ستايلز ستديوز.


بعدها قدَّم الشيخ فهد زاهد شخصياً مفاجئة السهرة وهي النجمة المصرية الشهيرة شيرين عبد الوهاب التي تواجدت كضيفة شرف بعد أن تم الإعلان عن تعاون جديد.
حضرت شيرين برفقة زوجها النجم حسام حبيب وغنت مجموعة من أجمل الأغنيات وسط تفاعل كبير من الحضور مع أداءها وإحساسها الغنائي العالي والمبهر.


المفجآت توالت في السهرة ، ومن دبي إلى فرنسا حضرت النجمة شمس والتي قدمت وصلة فنية رائعة أطربت بصوتها الحاضرين وأشعلت الأجواء من خلال مجموعة من أجمل أغنياتها فكان لها الترحيب والتصفيق.


ومسك الختام مع النجم هشام الحاج الذي قدم مجموعة من المواوويل والأغاني فصدح صوته الجبلي على شاطئ مدينة كان وأضاف أجواء من الفرح والحماس عبر أغانيه التي حققت ولاتزال نجاحات كبيرة وخاصة التي أنتجتها شركة لايف ستايلز ستديوز.

ولرقص إليسار وقعه الخاص في الحفل حيث أدت أجمل اللوحات الراقصة على أغنيات مصرية شهيرة.

بإمكاننا وصف هذا الحفل بالنادر، فهذه مناسبة مميزة يجتمع فيها هذا الكم الكبير من النجوم والوجوه الإعلامية والفنية والدبلوماسية ومشاهير العرب في مكان واحد خارج الوطن العربي الكبير وذلك في مدينة كان جنوب فرنسا.



إقرأ المزيد