إيراداتها أقل من 500 دولار.. أفلامٌ لم يشاهدها أحدٌ
هافنغتون بوست عربي -

عندما يتحدث المهتمون بالسينما عادة عن الأفلام التي تفشل في شباك الإيرادات، أو كما يُعرف باسم البوكس أوفيس، فهم يشيرون غالباً إلى تلك التي يكون صافي ربحها ضئيلاً جداً، وبالتالي تُعتبر استثماراً سيئاً.

على سبيل المثال، فقد حقق آخر أفلام المخرج الشهير ستيفين سبيلبيرج، The BFG، حوالي 180 مليون دولار العام الماضي، ورغم هذا فهو يعتبر فاشلاً من ناحية شباك الإيرادات، لأن تكلفة إنتاجه كانت 140 مليون دولار تقريباً.

ولكن هناك مجموعة أخرى من الأفلام التي لا تُعتبر فاشلة من ناحية البوكس أوفيس فقط، بل يُمكن وصفها بأنها كوارث تجارية، فإيراداتها في شباك الإيرادات الأميركية -التي تُعتبر أحد أكبر الأسواق السينمائية في العالم- لم تصل إلى درجة الملايين أو حتى الآلاف، بل إن أفضلها حظه لم يتجاوز مجموع ما جمعه من أموال حاجز الـ 500 دولار فقط لا غير، حتى أنها تجعلنا نتساءل: هل هناك من شاهدها من الأساس؟


Man Down

أحدث فيلم في قائمتنا هذه هو Man Down، فرغم أنه من بطولة عدد من أبرز نجوم هوليوود مثل شيا لابوف وجاري أولدمان وكيت مارا، إلا أنه لم يحقق سوى 454.49 دولاراً فقط عند عرضه العام الماضي في الولايات المتحدة الأميركية.

الفيلم من إنتاج سنة 2015، وقد دارت أحداثه حول جندي أميركي يعود لبلاده بعد قضائه فترة خدمته في أفغانستان، ليبدأ رحلة بحث عن زوجته وطفله المفقودين.


Apartment 143

عادة لا تحقق الأفلام الأجنبية نجاحاً تجارياً كبيراً عند عرضها في الولايات المتحدة، ولكن فيلم الرعب الإسباني Apartment 143 كان حظه شديد السوء، فلم يتمكن من أن يجمع إلا 383 دولارات فقط.

الفيلم من إنتاج سنة 2011، وقد دارت أحداثه حول فريق من خبراء ظواهر ما وراء الطبيعة، الذين يحاولون كشف غموض ظاهرة غريبة تحدث في إحدى الشقق.


The Marsh

بعد أقل من شهر واحد من فوزه بجائزة الأوسكار عن فيلم The Last King of Scotland، كان الممثل الأميركي فوريست ويتيكر يعود مجدداً إلى السينما بفيلم رعب هو The Marsh، والذي لم ينجح في تحقيق سوى 336 دولاراً.

الفيلم من إنتاج سنة 2006، وقد دارت أحداثه حول كاتبة قصص أطفال تنتابها كوابيس متعلقة بمزرعة غامضة، حتى تراها بالصدفة في التليفزيون، فتقرر السفر إليها ومحاولة كشف سر ظهورها في كوابيسها.


Trojan War

نجاح كبير حققه فيلم I Know What You Did Last Summer وقت عرضه، ولكن قبل صدوره بأشهر قليلة، كان لبطلته الممثلة الأميركية جينيفر لاف هويت فيلم كوميدي آخر في السينما هو Trojan War، غير أن حظه كان أسوأ بكثير، حيث بلغ ما جمعه من إيرادات 309 دولارات فقط.

الفيلم من إنتاج سنة 1997، دارت أحداثه حول شاب على وشك تجربة الجنس لأول مرة، غير أنه بحاجة إلى واق ذكري، فيقضي ليلته كلها بحثاً عن واحد.


Intervention

قبل سنوات من اشتراكه بدور تايوين لانيستر في مسلسل Game of Thrones، شارك الممثل البريطاني تشارلز دانس في فيلم درامي بعنوان Intervention، وبينما حقق الأول نجاحاً ضخماً، فإن الثاني لم يكن له نفس الحظ، حيث بلغ مجموع إيراداته 279 دولاراً.

الفيلم من إنتاج سنة 2007، مجموعة من الغرباء يجدون أنفسهم في مكان واحد يجمعهم لمدة 28 يوماً، ولا يملكون شيئاً مشتركاً في حياتهم إلا الإدمان.


Playback

الممثل الأميركي كريستيان سلاتر كان أحد أبرز نجوم أفلام الأكشن في فترتي الثمانينيات والتسعينيات، غير أن نجمه بدأ في الأفول منذ بداية الألفية، حيث لم تعد أفلامه تحقق النجاح القديم، ومن ضمنها فيلم الرعب والتشويق Playback، الذي فشل في تحقيق أي نجاح يُذكر، حيث لم يحقق سوى 264 دولاراً.

الفيلم من إنتاج سنة 2012، ودارت أحداثه حول ضابط يبحث في قضية فتى مفقود، إلا أن البحث يقوده لاكتشاف روح شريرة تسعى لنشر الدمار في المدينة.


Pretty Village, Pretty Flame

رغم أن تقييمه الحالي على موقع imdb يبلغ 8.6، ورغم أنه لاقى إشادة كبيرة من النقاد وقت عرضه، إلا أن الفيلم الصربي Pretty Village, Pretty Flame فشل في جذب انتباه الجمهور الأميركي وقت عرضه، فلم يحقق إيرادات إلا 211 دولاراً.

الفيلم من إنتاج سنة 1996، ودارت أحداثه خلال الحرب بين البوسنة والصرب، حول صديقين فرقهما صراع دولتيهما، فيجدان أنفسهما في جيشين يتحاربان ضد أحدهما الآخر.


The Objective

بعد تحقيقه نجاحاً كبيراً بفيلم الرعب The Blair Witch Project، لم تلق الأعمال التالية للمخرج الأميركي دانيال ميريك نفس هذا القدر من النجاح، ومن ضمنها فيلم الخيال العلمي The Objective، الذي لم يتمكن من جمع إلا 95 دولاراً.

الفيلم من إنتاج سنة 2008، وقد دارت أحداثه حول فريق من القوات الخاصة في مهمة سرية في أفغانستان، إلا أنهم يجدون أنفسهم عالقين في مثلث شبيه بمثلث برمودا الشهير.


Zyzzyx Rd

الممثلة الأميركية كاثرين هيجل ليست نجمة شباك بالمعنى المعروف، إلا أن أفلامها تلقى نجاحاً معقولاً، غير أن هذا الأمر لم ينطبق على فيلمها Zyzzyx Rd، الذي وجد تجاهلاً تاماً من قِبل الجمهور، ولم يحقق إيرادات إلا 30 دولاراً.

الفيلم من إنتاج سنة 2006، وقد دارت أحداثه حول رب أسرة وفتاة جميلة، يتورطان في جريمة قتل حبيبها السابق، فيحاولان دفن جثته في طريق صحراوي، إلا أن الأمور لا تسير بالسهولة التي توقعاها.



إقرأ المزيد