اللغة ومستقبل الهوية أحدث إصدارات مكتبة الإسكندرية
موقع اليوم -

اللغة ومستقبل الهوية أحدث إصدارات مكتبة الإسكندرية

مكتبة الاسكندرية (اليوم)

هالة ياقوت-الإسكندرية

عن وحدة الدراسات المستقبلية بمكتبة الإسكندرية صدر العدد الرابع والعشرون من سلسلة «أوراق» بعنوان «اللغة ومستقبل الهوية: التعليم نموذجا»، من تأليف الدكتور ضياء الدين زاهر، أستاذ التخطيط التربوي والدراسات المستقبلية بجامعة عين شمس.

الدراسة عبارة عن مقاربة استشرافية لجدلية العلاقة بين الهوية ولغة التعليم، وهي تتوجه لمتخذي القرارات التعليمية، لتكون قراراتهم في مسارها الصحيح؛ لتحقيق الأهداف التي ترنو إليها من بناء أجيال من الشباب الأكثر انتماء، والأكثر إيمانا وثقة في أنفسهم، وفي لغتهم ليكونوا بناة نهضة أمتهم وحراس ثقافتها.

وقد وضع الباحث عددا من الافتراضات في مقاربته لموضوع البحث، منها افتراض أن الهوية عملية دينامية متغيرة بفعل ضغط التحولات والمستجدات الحضارية والمجتمعية، وافتراض أن اللغة العربية ليست مادة مستقلة أو موضوعا فرديا في مناهج التعليم، وافتراض مسؤولية كلِ معلم عن تعليم اللغة الوطنية عن طريق غير مباشر. كما تم دراسة اتجاهات عينة البحث تجاه المسائل والقضايا الآتية: التحديات التي تواجه اللغة العربية الفصحى الآن وفي المستقبل في علاقتها بالهوية، طبيعة التشوهات اللغوية وأسبابها، دور المدرسة في تحديد مكانة اللغة الفصحى الآن وعلاقتها في المستقبل بالهوية، التعريب والترجمة وتداعياتها على اللغة والهوية، وتداعيات وسائل الإعلام على اللغة الفصحى والهوية.

مواضيع ذات علاقة
  • د.وسمية المنصور
  • أكاديميون:العربية ثرية و تستوعب العلوم المعاصرة
  • خبراء يحذرون من مخاطر إهمال اللغة العربية
  • الأسماء والألفاظ الأجنبية.. هل تهدد اللغة العربية وهوية المسلم
  • «سمو المجتمع» تختتم معرض «بالعربي» لتعزيز هوية المجتمع والوطن

الشبكات الإجتماعية شارك بالمحتوى

هالة ياقوت-الإسكندرية إبريل 21, 2017, 3 ص



إقرأ المزيد