الهجرة إلى دولة الاحتلال تبلغ ذروتها بسبب الحرب على أوكرانيا
عربي ٢١ -

سجلت دولة الاحتلال خلال الأشهر القليلة الماضية أرقاما قياسية في نسبة المهاجرين إليها، بسبب تدفق أعداد كبيرة من روسيا وأوكرانيا على إثر الحرب المستعرة.


وقالت وزارة الهجرة في دولة الاحتلال، إن ما يقرب من 60 ألف مهاجر جديد وصلوا إلى "خلال السنة اليهودية المنصرمة"، وهو رقم يتوقع أن يصل إلى 64 ألفا بحلول نهاية السنة الجارية.


وجاء ثلاثة أرباع المهاجرين الجدد من روسيا(47%) وأوكرانيا (25%)، في أعقاب الغزو الروسي للأراضي الأوكرانية.

 

اقرأ أيضا: الاحتلال يطرد أفارقة هاربين من الحرب ويستقبل الأوكرانيين

وبحسب تقديرات وزارة الهجرة والاستيعاب فإنه بحلول نهاية عام 2022 من المتوقع وصول عدد من المهاجرين إلى دولة الاحتلال، لم يسجل إطلاقا خلال العقدين الماضيين.


وبحسب وسائل إعلام إسرائيلية، تتسارع محاولات الروس المؤهلين للحصول على جنسية دولة الاحتلال للانتقال إلى الدولة العبرية مع التعبئة الجزئية لجنود الاحتياط التي أعلنها الرئيس فلاديمير بوتين الأربعاء في إطار حربه على أوكرانيا.


وبحسب الصحف المحلية، التقت وزيرة الهجرة بنينا تامانو شطا الخميس وزير المال أفيغدور ليبرمان، الذي يترأس مجموعة تدعم يهود الاتحاد السوفياتي سابقا، لاتخاذ قرار بشأن الإجراءات اللازمة لاستقبالهم.




إقرأ المزيد