انطلاق استفتاءات ضم مناطق أوكرانية إلى روسيا (شاهد)
عربي ٢١ -

انطلقت الجمعة أولى "استفتاءات" الضمّ في المناطق الأوكرانية الخاضعة بشكل كامل أو جزئي لسيطرة روسيا، وفق ما أفادت وكالات أنباء روسية، في خطوة اعتبرتها كييف والدول الغربية "صورية".

ومن المقرر أن يستمر التصويت الذي بدأ عند الساعة الخامسة بتوقيت غرينتش، حتى 27 أيلول/ سبتمبر في منطقتَي دونيتسك ولوغانسك الانفصاليتين المواليتين لروسيا، وفي منطقتَي خيرسون وزابوريجيا الخاضعتين لسيطرة الروس، في خضمّ الهجوم العسكري الروسي على أوكرانيا.

 

 

— NEXTA (@nexta_tv) September 23, 2022

 



وكانت السلطات التي عيّنتها موسكو في أربع مناطق في أوكرانيا أعلنت الثلاثاء عزمها على تنظيم استفتاءات عاجلة بشأن الانضمام إلى روسيا، وذلك بدءا من 23 ولغاية 27 أيلول/ سبتمبر. 

وهذه الاستفتاءات التي يجري الإعداد لها منذ شهور، ستكون مشابهة للاستفتاء الذي أجري في 2014 في القرم، وأضفى الطابع الرسمي على ضمّ روسيا شبه الجزيرة الأوكرانية.

الثلاثاء الماضي، تراجعت بورصة موسكو بنسبة 9%، بعد إعلان السلطات الموالية لروسيا عن تنظيم استفتاءات حول الانضمام إلى روسيا في أربع مناطق.

أغلق المؤشر الرئيسي Moex (بالروبل) على تراجع بنسبة 8,84% عند 2215,67 نقطة، بينما تراجع RTS (المقوم بالدولار) بنسبة 9,31% عند 1154,17 نقطة، وفقا للأرقام الصادرة عن المنصة المالية.

ويعد هذا أكبر تراجع تم تسجيله منذ بدء الهجوم الروسي على أوكرانيا في 24 شباط/ فبراير الماضي، عندما هبطت الأسواق بنسبة 33%.

 

اقرأ أيضا: تكدس في مطارات روسيا بعد قرار بوتين التعبئة الجزئية (شاهد)

وقال وزير الخارجية سيرجي لافروف الأسبوع الماضي: "منذ بداية العملية... قلنا إن شعوب المناطق المعنية يجب أن تقرر مصيرها".

ومن خلال دمج المناطق الأربع مع روسيا، يمكن لموسكو تبرير التصعيد العسكري على أنه ضروري للدفاع عن أراضيها.

وقال دميتري ميدفيديف، الذي كان رئيسا لروسيا من 2008 إلى 2012، في منشور على تيليغرام "التعدي على الأراضي الروسية جريمة تسمح باستخدام كل قوى الدفاع عن النفس".

ويعتقد أن نتائج الاستفتاء ستكون حتما لصالح روسيا.

وندد قادة العالم بالاستفتاءات بمن فيهم الرئيس الأمريكي جو بايدن والأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش والرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، بالإضافة إلى حلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي ومنظمة الأمن والتعاون في أوروبا.

من جانبها، نددت تركيا بمخطط روسيا "غير الشرعي" لإجراء استفتاء يهدف إلى ضم أربع مناطق أوكرانية تسيطر عليها القوات الروسية.

وقال بيان صادر عن وزارة الخارجية التركية؛ إن "أمرا واقعا كهذا لن يحظى باعتراف المجتمع الدولي".

ولم تعترف تركيا قط بضم الكرملين لشبه جزيرة القرم الأوكرانية.


 


إقرأ المزيد