اتفاق أوروبي خليجي علي تكثيف التعاون السياسي والاقتصادي
الخليج الجديد -

الجمعة 23 سبتمبر 2022 12:00 م

اتفق الاتحاد الأوروبي ودول الخليج، على تكثيف العمل لضمان تحقيق الأمن والسلم الدوليين، وبحث آليات تيسير التجارة المشتركة بهدف تحقيق مزيدٍ من الازدهار والرفاهية لشعوب الخليجية والأوروبية.

جاء ذلك، خلال اجتماع وزراء خارجية دول مجلس التعاون الخليجية مع الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية "جوزيب بوريل"، الخميس، على هامش اجتماعات الدورة 77 للجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك.

واستعرض الاجتماع آفاق العلاقات الخليجية-الأوروبية التي تستند على تاريخ طويل من التفاهم والتعاون وتحقيق المصالح المشتركة، وأهمية تكثيف العمل الخليجي الأوروبي لضمان تحقيق الأمن والسلم الدوليين.

وشدد المجتمعون على توطيد العمل المشترك في مجال الحفاظ على البيئة والتصدي للتغير المناخي وفقًا للمبادرات العالمية في هذا الشأن، وسبل دعم وتقديم كل التسهيلات الاستثمارية لقطاع الأعمال في دول الخليج وأوروبا، بهدف تحقيق مزيدٍ من الازدهار والرفاهية لشعوب الخليجية والأوروبية.

وبحث الاجتماع آليات تيسير التجارة بين دول مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي، كما استعرض آخر مستجدات تفعيل الاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين الجانبين والحرص المتبادل على تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية وتنميتها.

كما ناقش الاجتماع تطورات الأوضاع السياسية والأمنية في المنطقة، والقضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، مؤكدين أهمية استمرار التنسيق بين الجانبين وتعزيز مجالات التعاون لخدمة المصالح المشتركة.

عقد الاجتماع برئاسة وزير الخارجية السعودي الأمير "فيصل بن فرحان"، رئيس الدورة الحالية للمجلس الوزاري الخليجي، وحضره نظيريه القطري الشيخ "محمد بن عبدالرحمن آل ثاني"، والكويتي الشيخ "أحمد ناصر المحمد الصباح"، بالإضافة إلى الأمين العام للمجلس "نايف الحجرف".

حضر الاجتماع أيضا وزير الدولة في الإمارات "خليفة شاهين المرر"، ووكيل وزارة الخارجية للشؤون السياسية بالبحرين الشيخ "عبدالله بن أحمد آل خليفة"، ومندوب عمان الدائم لدى الأمم المتحدة "محمد الحسن".

المصدر | الخليج الجديد



إقرأ المزيد