فلسطين تطلب من "الصحة العالمية" زيارة معتقلين مرضى بإسرائيل
وكالة الأناضول -

رام الله/عوض الرجوب/الأناضول

كشف مسؤول فلسطيني، الأحد، عن طلب بلاده من منظمة الصحة العالمية، زيارة 40 معتقلا فلسطينيا مريضا في سجون إسرائيل.

وقال قدري أبو بكر، رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين (رسمية)، للأناضول: "أعددنا تقارير تفصيلية حول حالة 40 معتقلا مريضا بالسجون الإسرائيلية وقدمناها لمنظمة الصحة العالمية ومنظمات إنسانية أخرى".

وأضاف أبو بكر: "طالبنا منظمة الصحة أو أي طرف دولي آخر زيارة هؤلاء المعتقلين الذين يحتاجون لتدخل طبي عاجل".

وفي وقت سابق الأحد، أعلنت الهيئة، إصابة المعتقل الفلسطيني عماد أبو رموز من مدينة الخليل (46 عاما)، بمرض السرطان منذ أشهر.

وأوضح أبو بكر، أن المعتقل "أبو رموز" يعاني من المرض منذ شهور، وترفض السلطات الإسرائيلية نقله إلى المستشفى، ضمن سياسة الإهمال الطبي التي تتبعها.

وأشار إلى أن محامي هيئة شؤون الأسرى سيتوجه بقضية أمام المحاكم الإسرائيلية، لإجبار مصلحة السجون على تقديم العلاج اللازم للمعتقل "أبو رموز".

وحمّل أبو بكر، السلطات الإسرائيلية المسؤولية عن تردي أوضاع المعتقلين المرضى في السجون، وخاصة مرضى السرطان.

وذكر أن 700 معتقل فلسطيني يعانون من أمراض مختلفة، بينهم 40 أسيرا مقعدون أو يعانون من السرطان والفشل الكلوي ومراحل متقدمة من "السكري" و"ضغط الدم".

وتعتقل إسرائيل في سجونها نحو 4500 فلسطيني، بينهم 40 سيدة، فيما بلغ عدد المعتقلين الأطفال قرابة 170، والمعتقلين الإداريين (دون تهمة) نحو 370، وفق بيانات فلسطينية رسمية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد