بغداد.. إغلاق مخيمين بعد عودة النازحين إلى مناطقهم
وكالة الأناضول -

بغداد/علي جواد/ الأناضول

أغلقت السلطات العراقية، الأحد، مخيمين للنازحين غربي بغداد، بعد إعادة قاطنيهما من النازحين إلى مناطقهم الأصلية غربي البلاد.

وقالت وزيرة الهجرة والمهجرين العراقية إيفان جابرو في بيان، إنه "تم إغلاق مخيمي الأهل والشمس في قضاء أبو غريب، غربي بغداد، بعد عودة 172 عائلة نازحة تضم 860 شخصا من المخيمين إلى مناطق سكناهم الأصلية في أقضية الرمادي والقائم وحديثة وعنه وعامرية الفلوجة بمحافظة الأنبار(غرب)".

ولفتت الوزيرة أن "الأيام القليلة المقبلة ستشهد إغلاق المزيد من المخيمات في بغداد وأطرافها".

ولايوجد إحصاء رسمي لعدد المخيمات المتواجدة في المحافظات العراقية، لكن لايزال 59 ألف نازح موزعين على المخيمات المنتشرة في إقليم كردستان (شمال) ومحافظاته والموصل وكركوك وصلاح الدين(شمال) وبغداد (وسط) والانبار(غرب) وديالى(شرق)، وفقا لوزارة الهجرة والمهجرين العراقية.

ولا يزال الكثير من النازحين غير قادرين على العودة لمناطقهم الأصلية، نتيجة تدمير منازلهم خلال الحرب، فضلا عن عدم توفر البنى التحتية الأساسية للخدمات وعدم استقرار الوضع الأمني.

ويقطن معظم النازحين في مخيمات منتشرة في أرجاء البلاد، قسم كبير منها يقع جنوب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى.

واضطر ملايين العراقيين للنزوح وترك منازلهم في محافظات نينوى وكركوك وصلاح الدين والانبار وديالى وأطراف بغداد وأجزاء من محافظة بابل، بعد منتصف عام 2014 عقب توسع سيطرة مسلحي "داعش" على مناطق البلاد المختلفة، بحسب وزارة الهجرة العراقية.

واستعادت القوات العراقية مدينة الموصل بصورة كاملة من سيطرة "داعش" في الـ10 من تموز/يوليو 2017، فيما أعلنت بغداد نهاية عام 2017 طرد مسلحي التنظيم من جميع المحافظات التي سيطروا عليها.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد