العوائل الأرجنتينية «بلا مأوى» بسبب كورونا
جريدة الرياض -

تُعاني الأرجنتين من زيادة 10.4 % من نسبة البطالة في الربع الأول بسبب جائحة كورونا، حسبما جاء في دراسة أظهرتها الحكومة الأرجنتينية. ووفقاً لتقديرات شركة ايكولاتينا الاستشارية أن الرقم للربع الثاني بلغ 14 بالمية، وهو ما يمثل حوالي 400 ألف شخص عاطل عن العمل.

وفقاً لبيانات حكومية، هنالك حوالي 3.6 مليون أسرة أرجنتينية عانت من التشرد بسبب جائحة كورونا مما أدى إلى ارتفاع في عدد المساكن العشوائية في جميع أنحاء البلاد.

وقالت كارولينا ريفيرو، وهي امرأة أرجنتينية تعول ابن معاق: «نحن بحاجة إلى مكان ثابت لإعالة عائلتي، طفلي، لأنه قد يكون لدي يوم عمل في اليوم التالي».

ووفقاً لروتيرز، استقرت آلاف العائلات في الحقل. حيث بدأ معظمهم في الوصول في شهر يوليو، بينما كانت الأرجنتين لا تزال تخضع لحظر صارم أدى إلى توقف معظم التجارة، وأضافت «تسكن العوائل الأرجنتينية المتضررة في أكواخ مصنوعة من الصفائح المعدنية والبلاستيك والخشب والكرتون».

والجدير بالذكر، أن الوباء أدى إلى أرتفاع مستويات الفقر والبطالة وأجبر المزيد من العوائل إلى ترك منازلهم حيث أن الأرجنتين تعاني بالفعل من ركود اقتصادي منذ 2018، حيث أدى إلى إنكماش إقتصادي حاد بنسبة 12% هذا العام. حسبما أفادت رويترز.



إقرأ المزيد