28 جمعية مغربية تدعو لوقفة "فلسطين أمانة والتطبيع خيانة"
وكالة الأناضول -

الرباط/ خالد مجدوب/ الأناضول

دعت 28 جمعية مغربية غير الحكومية، الأربعاء، إلى المشاركة في وقفة احتجاجية تضامنا مع فلسطين، ورفضا لاتفاقيتي التطبيع بين الإمارات البحرين من جهة وإسرائيل من جهة أخرى.

جاء ذلك في بيان مشترك حمل توقيعات الجمعيات والهيئات الـ28، حصلت الأناضول على نسخة منه.

وذكر البيان، أن الوقفة الاحتجاجية التي ستنظم تحت شعار (فلسطين أمانة والتطبيع خيانة) الجمعة أمام البرلمان المغربي، تأتي "رفضا لاتفاقيات الخيانة والتطبيع التي أبرمها كل من حكام الإمارات والبحرين، برعاية أمريكية، مع العدو الصهيوني".

كما أنها تأتي، وفقا للبيان، "في إطار تصدي الشعب المغربي لكل محاولات تصفية القضية الفلسطينية، عبر التطبيع والاختراق الصهيوني لبنية القرار السياسي العربي، والأنسجة الاجتماعية لشعوب الأمة".

وأكد البيان، أن "القضية الفلسطينية بالنسبة للشعب المغربي هي قضية وطنية على الدوام".

والثلاثاء، وقعت الإمارات والبحرين اتفاقي تطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، متجاهلتين حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

وبتوقيع اتفاقيتي الثلاثاء، تنضم الإمارات والبحرين إلى مصر والأردن، اللتين ترتبطان بمعاهدتي سلام مع إسرائيل منذ عامي 1979 و1994 على الترتيب.

وخلافا للحال بالنسبة للإمارات والبحرين، ترتبط مصر والأردن بحدود مع إسرائيل، وسبق وأن احتلت الأخيرة أراضٍ من البلدين.

ويطالب الفلسطينيون الدول العربية بالالتزام بمبادرة السلام العربية، وهي مقترح سعودي تبنته القمة العربية في بيروت، عام 2002.

وتقترح مبادرة السلام العربية إقامة علاقات طبيعية مع إسرائيل، في حال انسحاب الأخيرة من الأراضي العربية المحتلة منذ حرب 1967، وإقامة دولة فلسطينية عاصمتها القدس الشرقية، وإيجاد حل عادل لقضية اللاجئين.

ولفت البيان المغربي، إلى أن الوقفة "تأتي كذلك تفاعلا مع البيان الأول للقيادة الموحدة للمقاومة الشعبية الفلسطينية".

وأذاع التلفزيون الرسمي الفلسطيني، الأحد، البيان الأول لـ"القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية"، التي تشكلت مؤخرا وتضم القوى والفصائل الفلسطينية.

ودعا البيان الأول للمقاومة الشعبية، إلى "انطلاقة مسيرة كفاحية شعبية شاملة لتحصل فلسطين والقدس عاصمتها على استقلالها وإلى رفض التطبيع".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد