القاهرة الساهرة خاوية على عروشها في حظر التجول
صحيفة البلاد -
دخلت القاهرة عاصمة مصر، المدينة التي لا تنام حظر التجول الذي فرضته السلطات ليلا لاحتواء تفشي فيروس كورونا المستجد، تلك المدينة التي يقطنها نحو 20 مليون نسمة. وفي القاهرة الساهرة كما يقال عنها دائما، تظل المطاعم والمقاهي مفتوحة حتى الساعات الأولى من الصباح، أغلق أصحاب المتاجر متاجرهم، وكان العائدون من أعمالهم يهرعون لبيوتهم قبل بدء حظر التجول من السابعة مساءا حتى السادسة من صباح اليوم التالي. كما انتشرت الشرطة على طرق رئيسية لوقف أى منتهك للحظر، وكانت كثير من الشوارع شبه خالية قبل بدء سريان الحظر بنصف ساعة تقريبا. وقد حررت الشرطة بالفعل عددا من المخالفات، بينما تم مراعاة الحالات الاستثنائية، وزادت مصر من الإجراءات التي تستهدف منع انتشار فيروس كورونا بإغلاق المطارات والنوادي الصحية، وبتعطيل الدراسة في المدارس والجامعات حتى منتصف أبريل، واقتصر العمل في المطاعم على توصيل الطلبات. وباستثناء محلات البقالة والصيدليات، ستغلق المتاجر في الخامسة مساءا، قبل ساعتين من بدء حظر التجول. وسجلت مصر حتى الان، التي يبلغ عدد سكانها 100 مليون نسمة، 495 حالة إصابة بفيروس كورونا، من ضمنهم 102 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفى العزل من أصل 130 حالة تحولنت نتائجها معمليا من إيجابية إلى سلبية، و24 حالة وفاة.

إقرأ المزيد