كورونا.. "علماء المسلمين" يدعو الحكومات لإطلاق السجناء
وكالة الأناضول -

إسطنبول/ الأناضول

دعا الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الخميس، جميع الحكومات إلى إطلاق سراح السجناء، على خلفية تفشي فيروس كورونا المستجد.

كما دعا الاتحاد، علماء الدين والدعاة إلى تعويض دور المساجد المغلقة جراء الوباء، بكل الوسائل والأشكال الممكنة.

جاء ذلك في بيان اطلعت عليه الأناضول، صادر عن المؤسسة الاسلامية التي تتخذ من العاصمة القطرية الدوحة مقرا لها.

وقال البيان: "يطالب الاتحاد بقوة جميع الحكومات بإطلاق سراح جميع السجناء المظلومين، وغيرهم من المعرضين للوباء في سجونهم، ورفع الظلم والفساد عن البلاد والعباد".

وحث "كافة العلماء والدعاة إلى مضاعفة جهودهم - وبكل السبل والوسائل الممكنة - لملء الفراغ التعليمي والدعوي، الناجم عن الإغلاق الاضطراري لكثير من المساجد عبر العالم، وذلك مثل العمل من خلال وسائل الإعلام، وعبر المواقع والصحافة الإلكترونية، وعبر وسائل التواصل الاجتماعي".

وأكد الاتحاد على ضرورة الالتزام بالقرارات التي تصدرها الجهات الصحية في كل بلد، وضرورة التعاون معها.

وحث على "التضرع إلى الله تعالى والمسارعة في الخيرات والصدقات والزكاة، بل ندعو إلى تعجيل الزكاة".

والأحد، أفتى الاتحاد، بتعليق إقامة صلاة الجمعة وكافة صلوات الجماعة في المساجد، في أي بلد يتفشي فيه الفيروس، إلى حين السيطرة على الوباء القاتل.

وحتى مساء الخميس، تجاوزت حصيلة المصابين بكورونا حاجز النصف مليون حول العالم، توفي منهم ما يزيد على 23 ألفا، فيما تعافى أكثر من 120 ألفا.

وأجبر انتشار الفيروس دولا عديدة على إغلاق حدودها، وتعليق الرحلات الجوية، وفرض حظر تجول، وتعطيل الدراسة، وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات العامة، وإغلاق المساجد والكنائس.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد