عباس يحث آيرلندا على الاعتراف بدولة فلسطين
وكالة الأناضول -

أيسر العيس / الأناضول

حث الرئيس الفلسطيني محمود عباس، الثلاثاء، آيرلندا على الاعتراف بدولة فلسطين على حدود عام 1967.

جاء ذلك خلال لقائه في رام الله، وزير خارجية آيرلندا سيمون كوفيني، والوفد المرافق له، بحسب وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية "وفا".

وشدد عباس على "أهمية اعتراف آيرلندا وباقي الدول الأوروبية، بالدولة الفلسطينية على حدود عام 1967، دفاعا عن حقوق الشعب الفلسطيني في تقرير مصيره، وحماية لحل الدولتين، المدعوم من قبل المجتمع الدولي".

وأشار إلى أن "استمرار سياسة الاستيطان في الأراضي الفلسطينية، ستدمر كل فرص الوصول إلى سلام حقيقي قائم على قرارات الشرعية الدولية".

وبحسب وزارة الخارجية الفلسطينية، فإن 139 دولة تعترف بفلسطين رسميا.

بدوره، أكد كوفيني دعم بلاده "للعملية السياسية القائمة على قرارات الشرعية الدولية، وفق مبدأ حل الدولتين، لإنهاء الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، وتحقيق السلام العادل والشامل في المنطقة".

في سياق منفصل، التقى رئيس الوزراء محمد اشتية، كوفيني، في مكتبه برام الله.

ودعا اشتية، آيرلندا والدول الأوروبية إلى "قيادة جهد دولي لحماية حل الدولتين ودعم الحقوق الفلسطينية، في مواجهة الإجراءات الإسرائيلية والأمريكية، التي تخالف القانون الدولي وتزيد الأمر الواقع تدهورا"، وفق بيان من مكتب اشتية، وصل الأناضول نسخة منه.

وأضاف أنه "يجب على العالم ألا يبقى رهينة انتظار الخطة الأمريكية (صفقة القرن) التي قد لا تعرض أبدا، بل على دول العالم التفكير بما بعدها، والاعتراف بدولة فلسطين منعا لإسرائيل من تصعيد إجراءاتها التوسعية".

و"صفقة القرن" خطة أمريكية مرتقبة لتسوية سياسية بالشرق الأوسط، يتردد أنها تقوم على إجبار الفلسطينيين على تقديم تنازلات مجحفة لمصلحة إسرائيل، خاصة بشأن وضع مدينة القدس المحتلة، وحق عودة اللاجئين، وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، زار كوفيني قطاع غزة، لمتابعة مشاريع تموّلها بلاده، تتعلق بتحلية المياه، ومعالجة المياه العادمة، وتوليد الكهرباء عبر الطاقة الشمسية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد