مراقب فلسطين: ملتزمون بالوسائل المشروعة لإنهاء الاحتلال
وكالة الأناضول -
نيويورك/محمد طارق/الأناضول

أكد مراقب فلسطين الدائم لدى الأمم المتحدة رياض منصور، الثلاثاء، التزام السلطة الفلسطينية بجميع الوسائل المشروعة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وفقا لقرارات الجمعية العامة ذات الصلة.

جاء ذلك خلال جلسة الحوار السنوي، الذي تعقده الجمعية العامة للأمم المتحدة، حول القضية الفلسطينية، وبمشاركة رئيس الجمعية العامة، تيجاني محمد باندي، وممثلي الدول الأعضاء بالمنظمة الدولية.

ودعا منصور المجتمع الدولي إلى "التحرك العاجل لرفع الحصار الإسرائيلي المفروض على قطاع غزة".

وقال مراقب فلسطين، في إفادته خلال الاجتماع، "ممتنون لمبدأ الدعم والتضامن الهادف الذي قدمه المجتمع الدولي للشعب الفلسطيني (..)، لكن تصاعد الإفلات من العقاب أدى إلى ترسيخ الاحتلال وتعميق معاناة شعبنا".

وأشار السفير الفلسطيني إلى أن "الحصار على غزة أدى لعزل مليوني فلسطيني، وأوجد معدلات بطالة لم يسبق لها مثيل على المستوى العالمي، بلغت 53 بالمئة، ووصلت إلى 70 بالمئة بين الشباب في القطاع".

وتفرض إسرائيل منذ نحو 13 عاما حصارا مشددا على غزة، ما أدى إلى زيادة كبيرة في نسب الفقر والبطالة في القطاع المكتظ بالسكان.

وحذر مراقب فلسطين الدائم، في إفادته، من "اشتعال صراع ديني بالمنطقة" نتيجة لممارسات المستوطنين اليهود وانتهاكاتهم للعديد من الأماكن الإسلامية المقدسة ولاسيما الحرم الشريف.

ودأب المستوطنون اليهود على اقتحام الأماكن الإسلامية المقدسة بزعم أحقيتهم التاريخية فيها، وذلك تحت حماية الجيش الإسرائيلي.

وجدد منصور "التزام السلطة الفلسطينية بجميع الوسائل المشروعة والدبلوماسية والقانونية وغير العنيفة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وفقا لقرارات الجمعية العامة ذات الصلة بالتسوية السلمية لقضية فلسطين".

واستطرد: "الطريق الذي اخترناه لحل قضية فلسطين جوهر الصراع العربي الإسرائيلي، هو سلمي، فنحن ملتزمون بجميع الوسائل المشروعة والدبلوماسية والقانونية وغير العنيفة لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي، وتحقيق المصالح غير القابلة للتصرف للشعب الفلسطيني".

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.



إقرأ المزيد