نائب أردوغان: "نبع السلام" تسير كما هو مخطط له
وكالة الأناضول -

أنقرة/الأناضول

فؤاد أوقطاي نائب الرئيس التركي:
-  عملية نبع السلام تسير كما هو مخطط له وراء الحدود التي تحاول تنظيمات إرهابية أن تعشش عندها
- عدم إلحاق الأذى بالمدنيين أولوية قصوى لدى جيشنا الذي تواصل قواته تصديها للإرهابيين في إطار العملية" 
- تركيا عازمة على تجفيف مستنقع الإرهاب الذي يهدد حدودها، ويشكل خطرًا كبير على العالم بأسره.

قال فؤاد أوقطاي، نائب الرئيس التركي، إن عملية "نبع السلام" التي أطلقتها بلاده، شمالي سوريا، الأربعا، تسير وفق ما هو مخطط له.

جاء ذلك في تغريدة نشرها أوقطاي، فجر الخميس، باللغتين التركية والعربية على حسابه الشخصي بموقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، حول عملية "نبع السلام" التي تهدف للقضاء على الممر الإرهابي الذي تبذل جهود لإنشائه عند الحدود الجنوبية لتركيا، وبسط الاستقرار والسلام بالمنطقة.

وذكر نائب الرئيس في تغريدته "عملية نبع السلام تسير كما هو مخطط له وراء الحدود التي تحاول تنظيمات إرهابية أن تعشش عندها".

وشدد أوقطاي على أن "عدم إلحاق الأذى بالمدنيين أولوية قصوى لدى جيشنا الذي تواصل قواته تصديها للإرهابيين في إطار العملية"

وأوضح أن هذه العملية تأتي في إطار الحقوق النابعة من القانون الدولي، و"الحق المشروع في الدفاع عن النفس" المنصوص عليه في ميثاق الأمم المتحدة، مشددًا على أن بلاده عازمة على تجفيف مستنقع الإرهاب الذي يهدد حدودها، ويشكل خطرًا كبير على العالم بأسره.

كما شدد أوقطاي على أن تركيا تتطلع إلى أن يكون الرأي العام العالمي على نفس القدر من التصميم بخصوص التصدي للتنظيمات الإرهابية.

وفي وقت سابق الأربعاء، أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إطلاق جيش بلاده بالتعاون مع الجيش الوطني السوري، عملية "نبع السلام" في منطقة شرق نهر الفرات شمالي سوريا، لتطهيرها من إرهابيي "بي كا كا/ ي ب ك" و"داعش"، وإنشاء منطقة آمنة لعودة اللاجئين السوريين إلى بلادهم.

وتهدف العملية العسكرية إلى القضاء على الممر الإرهابي الذي تُبذل جهود لإنشائه عند الحدود الجنوبية لتركيا، وإحلال السلام والاستقرار في المنطقة.


الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد