الأسطول الأمريكي الخامس يؤكد العمل مع البحرية البريطانية لتأمين حرية الملاحة في الخليج
جريدة الرياض -

قال الأسطول الخامس الأميركي في بيان يوم الخميس، إنه على علم بأعمال التحرش غير القانونية من جانب القوات البحرية للحرس الثوري الإيراني ومحاولات اعتراض سبيل السفينة التجارية البريطانية "بريتش هيريتيدج" التي ترفع علم المملكة المتحدة يوم 10 من يوليو الجاري، بالقرب من مضيق هرمز.

وقال نائب الأميرال جيم مالوي، قائد الأسطول الأميركي الخامس المتمركز، إن هناك معيارا عالميا للسلوك البحري المحترف، مؤكدا التزام الأسطول الأمريكي "بالتعاون مع شركائنا من أجل أن تشكل هذه الأعراف والمعايير والقواعد البحرية نموذجا ، مع انتشار البحارة المحترفين في جميع الممرات المائية الإقليمية، حيثما يسمح القانون الدولي بذلك."

وقال مالوي: "نواصل العمل عن كثب مع البحرية الملكية البريطانية، وجميع شركائنا الإقليميين والعالميين الذين يشاركوننا التزامنا بالحفاظ على التدفق الحر للتجارة وحرية الملاحة والدفاع عنها ".

وكان متحدث باسم الحكومة البريطانية أفاد بأن زوارق إيرانية حاولت "إعاقة مرور" ناقلة نفظ بريطانية، وقال المتحدث باسم الحكومة البريطانية لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) عبر البريد الإلكتروني: "حاولت ثلاثة زوارق إيرانية، في مخالفة للقانون الدولي، إعاقة مرور سفينة تجارية، (بريتيش هيريتيدج)، عبر مضيق هرمز"



إقرأ المزيد