بريطانيا قلقة من مشروع قانون يسمح لهونغ كونغ تسليم مطلوبين للصين
وكالة الأناضول -

لندن / حسن أسن / الأناضول

أعربت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، عن قلقها إزاء مشروع قانون يسمح بتسليم المتهمين في هونغ كونغ، إلى الصين لمحاكمتهم فيها.

وأوضحت ماي، في كلمة لها أمام مجلس العموم البريطاني، الأربعاء، أن هناك العديد من المواطنين البريطانيين في هونغ كونغ.

وقالت إنها "قلقة من التأثير المحتمل لهذا القانون".

وشددت ماي، على أهمية الامتثال لقواعد الحقوق والحريات المتضمنة في البيان المشترك الصيني-البريطاني الذي تم توقيعه عام 1984، والذي بموجبه سلمت بريطانيا مدينة هونغ كونغ للصين في 1997.

وتدير هونغ كونغ شؤونها الداخلية باستقلالية، إلا أنها تتبع لجمهورية الصين الشعبية، في السياسات الخارجية والدفاعية، ويرى مراقبون أن تأثير حكومة بكين على هونغ كونغ يتزايد باطراد.

والأحد، خرج عشرات الآلاف من المتظاهرين إلى شوارع هونغ كونغ لمعارضة التشريع.

والإثنين، أعلنت الرئيسة التنفيذية لهونغ كونغ، كاري لام، أن حكومتها ما زالت تتمسك بمشروع القانون الذي يدعو لتسليم المجرمين إلى الصين، رغم احتجاجات واسعة ضده.

بدوره، قال وزير الخارجية البريطاني جيريمي هانت، في بيان، إن الاحتجاجات المستمرة، علامة واضحة على القلق العام بشأن القانون المقترح.

وحث هانت، حكومة هونغ كونغ على الاهتمام بمخاوف الشعب والأصدقاء الدوليين، والدخول في حوار هادف يحافظ على سمعة هونغ كونغ الدولية، واتخاذ خطوات يدعم حكمها الذاتي بدرجة عالية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد