ظريف ونظيره الياباني يبحثان خفض التوتر بالخليج
وكالة الأناضول -

طهران/محرم قورشون/الأناضول

بحث وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف مع نظيره الياباني تارو كونو، في العاصمة طهران، خفض التوترات في منطقة الخليج .

وأفادت وزارة الخارجية الإيرانية في بيان، أن الجانبين بحثا خفض التوتر في منطقة الخليج، وقيما زيارة رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إلى طهران.

وأكد ظريف أن الولايات المتحدة بدأت الحرب الاقتصادية ضد الشعب الإيراني، وأشار إلى إيجاد بلاده طرقًا بديلة من أجل توفير الرخاء والأمن في ظل الظروف العصيبة.

وقال: "أعدنا النظر في الموازنة والسياسات المالية دون الاعتماد على الاقتصاد النفطي".

من جانبه، وصف كونو زيارة آبي إلى إيران بـ"التاريخي"، مؤكدا أن الحد من التوتر في المنطقة سيصب لمصلحة الجميع.

وأعرب عن استعداد اليابان لاتخاذ ما يلزم بهدف خفض التوترات.

وفي وقت سابق الأربعاء، وصل رئيس الوزراء الياباني "شينزو آبي"، طهران في زيارة رسمية تستغرق يومين.

وفي وقت سابق من اليوم، قال آبي، إنه سيجري مباحثات خلال زيارته إلى طهران، لتخفيف التوتر بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية وتحقيق الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط.

وتشهد منطقة الخليج العربي توترا متصاعدا من قبل الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة وإيران من جهة أخرى جراء تخلي طهران عن بعض التزاماتها في البرنامج النووي (المبرم في 2015) إثر انسحاب واشنطن منه، وكذلك اتهام سعودي لها باستهداف منشآت نفطية عبر جماعة الحوثي اليمنية.

وتزايد التوتر، مؤخرا، بعدما أعلن البنتاغون إرسال حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى الشرق الأوسط، بزعم وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأمريكية.

الأخبار المنشورة على الصفحة الرسمية لوكالة الأناضول، هي اختصار لجزء من الأخبار التي تُعرض للمشتركين عبر نظام تدفق الأخبار (HAS). من أجل الاشتراك لدى الوكالة يُرجى الاتصال بالرابط التالي.

إقرأ المزيد